كيفية الاعتناء بالشَعر الجاف والمُتقصف في فصل الشتاء

منشور 07 تِشْرِين الثَّانِي / نوفمبر 2013 - 07:42
كيفية الاعتناء بالشَعر الجاف والمُتقصف في فصل الشتاء
كيفية الاعتناء بالشَعر الجاف والمُتقصف في فصل الشتاء

  مع قدوم فصل الخريف، قد تجدين أنَّ المناخ المعتدل والطَّقس الهادئ ملائمين لشعركِ. ولكن هل تتذكَّرين فصل الشتاء الماضي؟

تعاني معظم الدول العربيَّة من جفاف شديد في أيّام الشتاء الباردة، قد ازدادت وطأته في العامين الماضيين؛ لذلك أنتِ بحاجة إلى الاستعداد لمواجهة شتاء هذا العام ببعض الأسلحة والمعدِّات، فهل أنتِ جاهزة؟!


إليكِ روتين العناية بالشَّعر المناسب لكلِّ أنواع الشَّعر والمعدّ للدول العربيَّة ذات الطَّقس البارد والجافّ، حتى تتخلَّصي من خصلات الشَّعر الجافَّة والتطاير والتقصُّف وغيرها من المشاكل:

1- حمام الزيت السَّاخن
تعتبر حمامات الزيوت أوَّل أسلحة مكافحة جفاف الشَّعر وتقصُّفه. وكلَّما كان حمام الزيت أكثر دفئاً كان أكثر فاعليَّة على الشَّعر؛ ولأنَّ الانتقال من المناخ الدافئ الموجود في المنزل إلى المناخ البارد خارج المنزل يزيد من تعرُّض الشَّعر للجفاف، فأنتِ بحاجة إلى تنفيذ حمّام زيت ساخن لشعركِ لإعادة ترطيبه مرَّة أسبوعياً.


• قومي بتدفئة زيت جوز الهند أو زيت الزيتون في المايكروويف، ثمّ ضعيه على شعركِ لمدَّة ساعة على الأقلّ، قبل غسله، إذ تعتبر هذه الطَّريقة من أكثر الطُّرق فاعليَّة وأكثرها سهولة وبساطة.

2- لا تتمادي في استخدام الماء السَّاخن
بعد قيامكِ بحمام الزيت الدافئ، يفضَّل أن تغسلي شعركِ بالماء الفاتر والشَّامبو، مع تجنُّب استخدام الماء السَّاخن؛ لأنَّ الماء السَّاخن جداً سيقوم بإزالة المرطِّبات الطبيعيَّة الموجودة على شعركِ، وسيزيد من جفافه بدلاً من علاجه؛ لذا قومي باختيار درجة الماء الفاتر، مع شامبو مرطِّب لطيف على الشَّعر.

3- رطِّبي شعركِ
يعتبر ترطيب الشَّعر اليوميّ من أهمّ أسلحة مكافحة جفاف الشَّعر؛ فالترطيب اليوميّ للشَّعر، من خلال كريمات الترطيب المغذِّية لا يقلّ أهميَّة عن الترطيب الأسبوعيّ للشَّعر، من خلال حمّامات الزيوت. ويُمكنكِ استخدام سيروم الشَّعر أو كريمات الشَّعر ذات المكوِّنات الطبيعيَّة.

4- تجنَّبي الهواء السَّاخن
من أهمّ أسلحة مكافحة جفاف الشَّعر تجنُّب الحاجة الملحَّة إلى تجفيف الشَّعر بالمجفّف الكهربائيّ. فالهواء السَّاخن مع الطَّقس البارد سيزيد من جفاف شعركِ وسيعرِّضه إلى التقصُّف والتكسُّر.


Copyright © Saudi Research and Publishing Co. All rights reserved.

مواضيع ممكن أن تعجبك