النوم القهري..ما هي الحالات التي يمكن تظهر معه؟ 

منشور 30 حزيران / يونيو 2022 - 07:30
النوم القهري..ما هي الحالات التي يمكن تظهر معه؟ 
النوم القهري..ما هي الحالات التي يمكن تظهر معه؟ 

النوم القهري هو حالة طبية تسبب نوبات مفاجئة من النوم أو النعاس أثناء النهار، وقد تستمر هذه النوبات في أي مكان، والنوم القهري نادر الحدوث، حيث يقدر الخبراء أنه يؤثر على حوالي 1 من كل 2000 شخص.

ومع ذلك، يعتقد العديد من الباحثين أنه غالبًا ما لا يتم تشخيصه، فعادة ما تبدأ أعراض النوم القهري بين سن 7 و 25 عامًا، ولكن يمكن أن تظهر في أي عمرن لذلك إذا كنت تعاني من النوم القهري، فقد تعاني من ضعف العضلات المفاجئ الذي غالبًا ما تسببه المشاعر الشديدة مثل التوتر.

يعاني بعض الأشخاص أيضًا من الهلوسة أثناء النوم وشلل النوم، أو فقدان مؤقت للتحكم في العضلات أثناء النوم، وبصرف النظر عن الأعراض المرتبطة بالنوم، غالبًا ما تظهر العديد من الحالات الأخرى جنبًا إلى جنب مع النوم القهري، وعادة ما يطلق الأطباء على هذه الحالات الأمراض المصاحبة.

الحالات التي قد تعاني منها مع النوم القهري

قد تتداخل العديد من الأمراض المصاحبة للنوم القهري وتجعلك تشعر بمزيد من التعب، وقد تؤثر على أشياء أخرى في حياتك اليومية، لذلك من المهم التعرف عليها حتى يتمكن طبيبك من مساعدتك في إدارة كل من النوم القهري والحالات المصاحبة له غير المرغوب فيها، والتي تشمل: 

  • السمنة ومرض السكري

يميل الأشخاص المصابون بالنوم القهري إلى أن يكون لديهم مؤشر كتلة جسم أعلى، حيث تشير الدراسات القديمة إلى أن البالغين المصابين بالنوم القهري لديهم وزن زائد 15٪ إلى 20٪ أكثر من أولئك الذين لا يعانون من هذه الحالة.

ولا يعرف الأطباء سبب حدوث ذلكن ولكن ربما يجعلك النوم القهري تحرق سعرات حرارية أقل بسبب بطء التمثيل الغذائي، أو قد يمنعك النعاس من ممارسة التمارين الرياضية الكافية.

  • ظروف النوم الأخرى

قد يتفاقم مرض النوم القهري لديك بسبب اضطرابات النوم الأخرى، مثل انقطاع النفس الانسدادي النومي، والأرق، والباراسومنيا وهو سلوك غير طبيعي أثناء النوم مثل السير أثناء النوم أو الكلام أثناء النوم، ومتلازمة تململ الساق، وعندما يكون لديك أكثر من حالة نوم واحدة، قد يكون من الصعب على الأطباء تشخيص سبب الأعراض.

  • حالات الصحة العقلية

غالبًا ما يعاني الأشخاص المصابون بالنوم القهري من حالات صحية عقلية، وفي الواقع، غالبًا ما يتم تشخيص النوم القهري بشكل خاطئ على أنه اضطراب في الصحة العقلية بسبب أعراض مماثلة، مثل الاكتئاب والقلق، ولا يعرف الباحثون ما إذا كانت هذه الحالات مرتبطة، لكن البعض يقترح أن عدم القدرة على التحكم في نومك يمكن أن يثير القلق.

  • اضطراب فرط النشاط ونقص الانتباه

وجدت مراجعة للأبحاث أن ما يصل إلى 33٪ من المشاركين المصابين بالنوم القهري يعانون أيضًا من اضطراب فرط الحركة ونقص الانتباه، فعلى الرغم من أن العلماء لا يفهمون تمامًا الصلة بين هذه الظروف، إلا أن هناك بعض الفرضيات، فعلى سبيل المثال، قد يسبب النعاس المفرط أثناء النهار مشاكل في مدى انتباهك.

  • اضطرابات الأكل

أحيانًا يكون لدى الأشخاص المصابين بالنوم القهري رغبة لا تقاوم في تناول الطعام الذي يمكن أن يسبب الإفراط في الأكل، حيث ذكرت دراسة قديمة أن 23٪ من المشاركين المصابين بالنوم القهري يعانون أيضًا من اضطرابات في الأكل، وقد يكون هذا أحد أسباب إصابة البعض بالنوم القهري بالسمنة.

  • الفصام

الفصام عند الأشخاص الذين يعانون من النوم القهري ليس شائعًا جدًا، حيث تشير بعض الأبحاث إلى أنه يمكن أن يحدث في 5٪ إلى 13٪ من الأشخاص الذين يعانون من النوم القهري، ومع ذلك، بسبب أعراض مماثلة مثل الهلوسة والذهان، يمكن الخلط بين الفصام وحالات أخرى.

  • أمراض القلب

يمكن ربط النوم القهري بحالات معينة تؤثر على الأوعية الدموية مثل ارتفاع ضغط الدم، وارتفاع الكوليسترول، وأمراض القلب، فعلى الرغم من الحاجة إلى مزيد من البحث لفهم سبب حدوث ذلك، إلا أن بعض العوامل يمكن أن تلعب دورًا، فمثلًا يمكن أن تزيد السمنة والاكتئاب والسكري من خطر الإصابة بأمراض القلب.

إدارة الظروف المتداخلة مع النوم القهري

يعد التعايش مع النوم القهري أمرًا صعبًا، ولكن وجود ظروف أخرى فوقه أصعب، حيث إنه أمر صعب بشكل خاص عندما يكون لحالتك أعراض متداخلة وتواجه صعوبة في تحديد الحالة التي تسببها، وإذا كان هذا يبدو مألوفًا بالنسبة لك، فتأكد من التحدث مع الطبيب، حيث يجب أن يكون قادرًا على مساعدتك في معرفة سبب الأعراض ووضع خطة علاج.

متى تتصل بالطبيب؟

إذا كانت لديك أي أعراض مزعجة، فتحدث مع الطبيب، حيث يمكن أن تساعدك الزيارات المنتظمة مع طبيبك على التحكم في الأعراض الحالية وإيجاد علاج سريع لأي أعراض جديدة، وإذا كان النوم القهري يجعلك تشعر بالوحدة وتواجه مشكلة في الحفاظ على العلاقات، فتأكد من التحدث حول ذلك مع طبيبك أيضًا، حيث يمكنه التوصية بعلاجات فعالة للصحة العقلية.

للمزيد من صحتك وجمالك:

ما هي مخاطر الحصبة الألمانية أثناء الحمل ؟


© 2000 - 2022 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك