7 أسباب لتأخر الدورة الشهرية تعرّف عليها

منشور 18 تشرين الأوّل / أكتوبر 2019 - 04:30
الحمل في الغالب هذا هو السبب الأول الذي نفكر به عندما تتأخر الدورة الشهرية
الحمل في الغالب هذا هو السبب الأول الذي نفكر به عندما تتأخر الدورة الشهرية

اسباب تاخر الدورة الشهرية لدى المرأة عديدة. وسواء يتعلق الموضوع بالحمل أو عدمه عندما تتأخر الدورة الشهرية، غالبًا ما يكون تفكير المرأة أنها حامل. وهناك أسباب أخرى لتأخر الدورة الشهرية قد توضح هذه التقلبات في دورة الحيض، تعرّفي إليها في الآتي:

تأخر الدورة الشهرية عندما تتطور دورة الحيض

تتألف دورة الحيض عند المرأة من مراحل عدة، تبدأ من سن البلوغ وحتى انقطاع الطمث. وهناك عدد كبير من دورات الحيض، ومع كل تطور للدورة تحدث ثورة في الجسم.


دورة الحيض التي تستقر

خلال البلوغ، قد يحدث تأخر الدورة الشهرية خلال الأشهر الأولى بعد أول مرة يحدث فيها الحيض، إذ تحتاج دورة الحيض إلى بعض الوقت لكي تستقر، الأمر الذي يفسر عدم انتظامها. كما أنّ وفرة الحيض ومدته تتغيّر بالمثل خلال تلك الفترة.


دورة حيض غير منتظمة

من الناحية النظرية تحدث دورة الحيض كل 28 يومًا. ولكن في الواقع يمكن أن يكون هناك فارق في حضورها أو تأخرها كل ثلاثة أو أربعة أيام بحسب الشهر، بغضّ النظر عن الأسباب غير الطبيعية، إذ يلاحظ ببساطة أنّ الدورة الشهرية تتأخر أو تسبق الشهر الماضي ببضعة أيام، وبالتالي تكون دورات الحيض لدى العديد من النساء أقصر أو أطول من 28 يومًا.


تأخر الإباضة أو غياب الإباضة

إذا تأخرت الإباضة أثناء دورة الحيض الحالية، فعندئذ قد تتأخر الدورة الشهرية مباشرةً، وبالتالي تصل متأخرة. وفي بعض الأحيان تكون بعض دورات الحيض بلا إباضة، بمعنى آخر أنّ المبيض لا يطلق أية بويضات على الإطلاق، وفي هذه الحالة قد يحدث خلل في دورة الحيض وبالتالي تصل متأخرة.

الحمل

في الغالب هذا هو السبب الأول الذي نفكر به عندما تتأخر الدورة الشهرية، لأنه الأكثر شيوعًا، وأكثر العوارض التي تلاحظها المرأة عندما تكون حاملًا. وأفضل ما يمكن فعله هو استشارة طبيب الأمراض النسائية، اعتمادًا على استعمال أو عدم استعمال وسائل منع الحمل، والنشاط الجنسي. ومع توافر هذه المعلومات يمكن التأكد من التاريخ التقريبي للحمل.

الرضاعة


تعود الدورة الشهرية بعد أسابيع عدة من الولادة، ولكن إذا كانت الأم مرضعة، فإنَّ الدورة الشهرية تتأخر وقد تمر شهور عدة قبل عودة الحيض.

عندما يقترب موعد انقطاع الطمث

في الفترة التي تسبق انقطاع الطمث، تنقلب دورة الحيض رأسًا على عقب، استعدادًا لكي تتوقف كليًّا. وبالتالي قد يسبب ذلك تأخر الدورة الشهرية أو عدم انتظام الحيض. وكذلك الأمر، فإنَّ وفرة الحيض وعدد أيام الدورة الشهرية، غالبًا ما تكون أضعف أو أقل من السنوات السابقة.

للمزيد عن صحتك وجمالك:
ما هي ألوان المحافظ التي تجلب لك المال؟
تعرّف على أهم صفات الرجل الاستغلالي

مواضيع ممكن أن تعجبك