دبي ثالث أفضل مكان في العالم لدى البريطانيين

دبي ثالث أفضل مكان في العالم لدى البريطانيين
2.5 5

نشر 04 مايو 2014 - 09:38 بتوقيت جرينتش عبر SyndiGate.info

شارك بتقييم المحتوى:

 
PRINT Send Mail
التعليقات (0)
تفوقت دبي على إسبانيا وأميركا والعديد من دول العالم من حيث توفير الرخاء والراحة للمواطن البريطاني
تفوقت دبي على إسبانيا وأميركا والعديد من دول العالم من حيث توفير الرخاء والراحة للمواطن البريطاني
تابعنا >
Click here to add دبي as an alert
دبي
،
Click here to add مدريد as an alert
مدريد
،
Click here to add باريس as an alert
باريس
،
Click here to add فيينا as an alert
فيينا

تبين من تقرير بريطاني متخصص صدر مؤخراً أن إمارة دبي تستحوذ على مكانة متقدمة جداً بالنسبة للوجهات المفضلة لدى البريطانيين، حيث إنها واحدة من بين أكثر ثلاثة أماكن في العالم يفضلها البريطانيون ويعتقون أنها مريحة بالنسبة لهم.

وبحسب تقرير صدر عن إحدى المؤسسات التابعة لمصرف "نات ويست" البريطاني، يستعرض أفضل عشرين مكاناً في العالم من حيث تقديم جودة عالية للحياة ورفاهية ممتازة بالنسبة للبريطانيين، فقد احتلت دبي المركز الثالث على القائمة، بعد أن كانت في تقرير العام 2010 مدرجة على المركز العاشر، في مؤشر على استمرار التحسن في نوعية الحياة ورفاهيتها بإمارة دبي.

وحلت أستراليا في المركز الأول، ثم كندا، ثم إمارة دبي التي تفوقت على إسبانيا وأميركا والعديد من دول العالم، من حيث توفير الرخاء والراحة للمواطن البريطاني.

وأشار التقرير إلى أن إسبانيا حلت في المركز التاسع على القائمة، بعد أن غادرها أكثر من 90 ألف بريطاني منذ العام 2010 وحتى الآن، أما إمارة دبي فعلى الرغم من ارتفاع تكاليف الحياة فيها إلا أنها تجتذب أعداداً كبيرة من البريطانيين، وخاصة من فئة الشباب المؤهلين والمحترفين الذين تتوفر لهم فيها من الفرص ما لا يجدونه في أي مكان آخر.

ويكشف التقرير عن مدى الأهمية المتزايدة التي تكتسبها دبي بالنسبة للبريطانيين، خاصة الخبراء والمحترفين الذين يبحثون عن بيئة عمل جيدة مع رخاء في العيش ومستوى مرتفع من الخدمات، فيما يأتي هذا التقرير بعد عدة شهور فقط من تقرير سياحي أظهر أيضاً أن دبي هي الوجهة الأولى للبريطانيين في العام 2014، حيث إنها الأكثر جذباً للسياح البريطانيين من بين كل الوجهات في العالم، لتتفوق بذلك على كل من فلوريدا في الولايات المتحدة، وباريس ومدريد وفيينا ومدن عالمية أخرى.

واستعرضت الكاتبة البريطانية نيكول باكمور في مقال لها بجريدة "ديلي تلغراف" الامتيازات التي تتمتع بها دبي عن غيرها والتي تغري البريطانيين بالهجرة اليها والعمل والعيش فيها، حيث أشارت الى أن الموظف في دولة الامارات يتقاضى راتبه كاملاً دون أن يدفع أية ضرائب عليه خلافاً لما عليه الحال في كل أوروبا، إضافة إلى أن دبي تشهد نمواً صاروخياً في عدد من القطاعات، من بينها القطاع السياحي، والإنشاءات، وقطاع الخدمات المالية، إضافة إلى القطاع النفطي المنتعش أصلاً في كل منطقة الخليج.

وتشير الكاتبة البريطانية إلى أن دبي لا زالت أيضاً مكاناً ممتازاً لشراء العقارات والمنازل السكنية، حيث إن الأسعار انخفضت خلال الأزمة العالمية، لكنها بدأت الآن بالصعود بصورة حادة، وهو ما يعني أن من يشتري عقاراً في دبي يمكن أن يحقق أرباحاً كبيرة فيه.

وأشارت باكمور إلى أن أسعار العقارات في دبي ارتفعت 24% خلال العام 2013 وحده، بحسب دراسة أجراها بنك "أتش أس بي سي" البريطاني والتي توقعت أن تواصل أسعار العقارات ارتفاعها لتسجل مكاسب تتراوح بين 10% و15% خلال العام الحالي 2014.

© 2014 MBC جميع الحقوق محفوظة لمجموعة

اضف تعليق جديد

 avatar