الصندوق القطري لرعاية البحث العلمي يدعم دراسة الأمراض المعدية من خلال برنامج تمويل دولي مشترك

بيان صحفي
منشور 15 حزيران / يونيو 2014 - 04:46

قام الصندوق القطري لرعاية البحث العلمي، عضو قطاع البحوث والتطوير بمؤسسة قطر للتربية والعلوم وتنمية المجتمع، بعقد شراكة مع المعهد الوطني لأمراض الحساسية والأمراض المعدية أحد تشكيلات المعهد الوطني للصحة في الولايات المتحدة الأمريكية لرعاية برنامج تمويل مشترك جديد.

وستدعم هذه الشراكة الإستراتيجية الرائدة البحوث العلمية من خلال مسابقة مشتركة لتمويل العلماء وفرق الباحثين في قطر والشرق الأوسط وشمال إفريقيا والولايات المتحدة الأمريكية. وستتناول البحوث بصفة خاصة الأمراض الوبائية والفيروسية الجديدة التي باتت تقلق مضجع العديد من الدول في المنطقة، وخاصة متلازمة الشرق الأوسط التنفسية (كورونا)، والتهاب الكبد الفيروسي، وعارض فقدان المناعة المكتسب.

وأشاد الدكتور عبد الستار الطائي، المدير التنفيذي للصندوق القطري لرعاية البحث العلمي، بالبرنامج التمويلي المشترك، قائلاً: " يهدف  هذا البرنامج بشكل أساسي في استقطاب وتحفيز التعاون البحثي ما بين  العلماء في قطر، والشرق الأوسط وشمال أفريقيا ، والولايات المتحدة الأمريكية من أجل إيجاد الحلول الناجعة للتحديات الصحية الناجمة عن الأمراض الفيروسية والمعدية الناشئة التي تواجه منطقتنا، وهو أمر من شأنه كذلك إثراء المعارف والخبرات العالمية في هذا المجال".

هذا وقد تم الإعلان عن هذه الشراكة خلال ورشة عمل برعاية الصندوق القطري لرعاية البحث العلمي بعنوان "الأوبئة والأمراض الفيروسية الناشئة ذات الأولوية في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا"، والتي عُقدت ما بين 26 و29 مايو بفندق فور سيزونز في الدوحة.

وجمعت ورشة العمل نخبة من خبراء الصحة العامة والأطباء والباحثين العالميين من أهم المعاهد الإقليمية والدولية،. وتضمنت اللائحة أسماء بارزة من جامعتي جونز هوبكنز وهارفارد المرموقتين  في الولايات المتحدة الأمريكية، وجامعة تولوز الفرنسية، وممثلين لأهم المؤسسات في منطقة الشرق الأوسط، مثل كلية طب وايل كورنيل في قطر، والجامعة الأمريكية في بيروت، ومركز طرابلس الطبي في ليبيا، وجامعة القاهرة المصرية، والجامعة الأردنية.

وحول البرنامج الجديد والشراكة مع الصندوق القطري لرعاية البحث العلمي، علّق السيد جراي هاندلي، المدير المشارك لشؤون البحوث الدولية في المعهد الوطني للصحة والمعهد الوطني لأمراض الحساسية والأمراض المعدية، قائلاً: "نحن بغاية السعادة للعمل مع الصندوق القطري لرعاية البحث العلمي، فمعاً يمكننا توسيع أطر التعاون في مجال بحوث الأمراض المعدية ما بين العلماء القطريين والأمريكيين. ومن خلال هذه الأنشطة البحثية المشتركة، سيكون بالإمكان تحقيق اكتشافات رائدة في مجال الوقاية وتشخيص وعلاج الأمراض المعدية في المنطقة، مثل عارض فقدان المناعة المكتسب، ومتلازمة الشرق الأوسط التنفسية، والتهاب الكبد الفيروسي، وغيرها من الأمراض الفيروسية الخطيرة".

وسيحصل كل من الفرق البحثية الفائزة على مبلغ 40000 دولار لتغطية تكلفة بحوثها لعام كامل. ويتوجب على كل فريق بحثي أن يضم باحثاً سبق له المشاركة أو العمل في مؤسسة حضرت ورشة العمل المذكورة، على أن يقوده  باحث رئيسي يحمل درجة الدكتوراه، أو الماجستير أو يتمتع بخبرة ملائمة. هذا وفتح باب التقديم للمسابقة رسمياً يوم 6 يونيو 2014، ويتوجب على الفرق البحثية تقديم مقترحاتها في موعد أقصاه 18 أغسطس 2014.

خلفية عامة

مؤسسة قطر

تأسست مؤسسة قطر للتربية والعلوم وتنمية المجتمع سنة 1995 بمبادرةٍ كريمةٍ من صاحب السموّ الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني أمير دولة قطر بهدف تنمية العنصر البشري واستثمار إمكاناته وطاقاته.

توجّه مؤسسة قطر اهتماماتها إلى ثلاثة مجالات هي التعليم والبحث العلمي وتنمية المجتمع، كونها ميادين أساسية لبناء مجتمع يتسم بالنمو والإستدامة، وقادر على تقاسم المعارف وابتكارها من أجل رفع مستوى الحياة للجميع. تُعد المدينة التعليمية أبرز منجزات مؤسسة قطر وتقع في إحدى ضواحي مدينة الدوحة، وتضمّ معظم مراكز المؤسسة وشركائها.

المسؤول الإعلامي

الإسم
مؤسسة قطر
البريد الإلكتروني

اشتراكات البيانات الصحفية

احصل على رصيد لنشر مقالاتك على موقع البوابة هنا

مواضيع ممكن أن تعجبك

الاشتراك

اشترك في النشرة الإخبارية للحصول على تحديثات حصرية ومحتوى محسّن