مكتبة قطر الوطنية تنَّظِم ورشة عمل حول "المناظرات الشعرية"

بيان صحفي
منشور 08 آذار / مارس 2017 - 05:51
مؤسسة قطر
مؤسسة قطر

تنظم مكتبة قطر الوطنية، بالتعاون مع السفارة الألمانية في الدوحة ومعهد جوته لمنطقة الخليج، ورشة عمل حول "المناظرات الشعرية" خلال الفترة من 18 إلى 20 مارس مع تنظيم فعالية لإلقاء الشعر بتاريخ 21 مارس، وذلك في إطار فعاليات العام الثقافي "قطر ألمانيا 2017".

تهدف ورشة العمل إلى دعم الطلاب الموهوبين في قطر (في الفئة العمرية من 18 إلى 22 عاماً)، ممن لديهم اهتمام بالشعر والأدب والتمثيل، حيث سيتمكن المشاركون من تطوير نصوص شعرية تمثل ثقافتهم واهتماماتهم، فضلاً عن العمل معاً على طرح أفكارهم، تحت إشراف اثنين من الشعراء ومديري ورش العمل الألمان، جوليان هوين ودومينيك ماكري. كما سيتدرب الطلاب على ممارسة طرق مختلفة للقراءة والأداء في ظل أجواء تفاعلية تتيح لهم فرص الاستفادة من آراء زملائهم.

وعلّقت السيدة عبير الكواري، مدير شؤون البحوث والتعلُّم في مكتبة قطر الوطنية، قائلة: "تتزايد شعبية فن المناظرات الشعرية في قطر. ومن خلال هذه الورشة، تدعم مكتبة قطر الوطنية المواهب المحلية اليافعة والمهتمة بمعرفة المزيد عن هذا الفن الأدبي. ونحن نتطلع لتوفير فرصة للشعراء اليافعين للتعبير عن أنفسهم في منصة تعليمية وإبداعية تساعدهم على تنمية مواهبهم الفريدة، بما ينسجم مع أهداف المكتبة المتمثلة في صقل ملكات الإبداع."

من جانبها، قالت الدكتورة جابرييلا لاندفير، مدير عام معهد جوته لمنطقة الخليج: "إن التبادل الثقافي في مجال الأدب عادة ما يحكمه ضرورة وجود اللغة المشتركة، ولكن هذا لا ينطبق على المناظرات الشعرية التي تتخللها مهارات الأداء المسرحي، التي تسمح بالمناظرات بين أطراف من مختلف الثقافات. ونحن سعداء جداً بإضافة المناظرات الشعرية كجزء من فعاليات العام الثقافي "قطر ألمانيا 2017"، ونأمل في أن نبني مشاريع مستقبلية على هذه الفعالية."

وأضافت مايا رويدر، مدير مشروع العام الثقافي "قطر ألمانيا 2017"، ومفوضة معهد جوته لمنطقة الخليج في قطر: "عندما انتقلت إلى قطر للمرة الأولى في خريف العام الماضي، شاهدت فعالية للمناظرات الشعرية في مركز طلاب جامعة حمد بن خليفة بالمدينة التعليمية، حيث انبهرت بسهولة انتقال الطلاب من لغة إلى أخرى. ولم تكن اللغة تشكل أي عائق، وهذا بالضبط ما تسعى إليه مشاريعنا، التي تهدف إلى تعزيز التفاعل الثقافي الذي يتخطى الحواجز."

ويمكن للراغبين في المشاركة إرسال بريد إلكتروني يتضمن معلومات شخصية وموجز قصير عن أسباب المشاركة (ونماذج من الأعمال إن أمكن، باللغة العربية أو الإنجليزية)، وذلك في موعد أقصاه 12 مارس 2017 إلى السيد سباستيان ويلكي، على البريد الإلكتروني [email protected] أو التواصل على هاتف رقم: 44547156.

تُعد هذه المبادرة، التي وضعت حجر أساسها متاحف قطر، بالمشاركة مع معهد جوته لمنطقة الخليج والسفارة الألمانية في الدوحة وسفارة قطر في ألمانيا، جزءاً من البرنامج الرسمي للعام الثقافي "قطر-ألمانيا 2017"، وهو برنامج لمدة عام يهدف إلى توطيد العلاقات وتعميق التفاهم بين الشعوب من خلال تبادل الفنون والثقافة والتراث والرياضة.

للمزيد من المعلومات الرجاء زيارة الرابط: http://www.qnl.qa/home-ar

خلفية عامة

مؤسسة قطر

تأسست مؤسسة قطر للتربية والعلوم وتنمية المجتمع سنة 1995 بمبادرةٍ كريمةٍ من صاحب السموّ الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني أمير دولة قطر بهدف تنمية العنصر البشري واستثمار إمكاناته وطاقاته.

توجّه مؤسسة قطر اهتماماتها إلى ثلاثة مجالات هي التعليم والبحث العلمي وتنمية المجتمع، كونها ميادين أساسية لبناء مجتمع يتسم بالنمو والإستدامة، وقادر على تقاسم المعارف وابتكارها من أجل رفع مستوى الحياة للجميع. تُعد المدينة التعليمية أبرز منجزات مؤسسة قطر وتقع في إحدى ضواحي مدينة الدوحة، وتضمّ معظم مراكز المؤسسة وشركائها.

المسؤول الإعلامي

الإسم
مؤسسة قطر
البريد الإلكتروني

اشتراكات البيانات الصحفية

احصل على رصيد لنشر مقالاتك على موقع البوابة هنا

مواضيع ممكن أن تعجبك

الاشتراك

اشترك في النشرة الإخبارية للحصول على تحديثات حصرية ومحتوى محسّن