الأميرة بياتريس تكسّر البروتوكلات الملكية في حفل زفافها وتستغني عن هذه العادة

منشور 13 تشرين الأوّل / أكتوبر 2019 - 01:30
الأميرة بياتريس
الأميرة بياتريس

تتمتع الأميرة "بياتريس" بشخصية قوية ومستقلة عن باقي العائلة المالكة، حيث تعمل الآن على تحضيرات زفافها الملكي الرتقب.

لكن المفاجأة هي قرار بياتريس بعدم وجود مراكب ملكية في زفافها أو أي حفلات استقبال في قصر وندسور أيضاً، حيث اختارت تمزيق كتاب القواعد الملكية وتحديد المكان الذي تريده أثناء تخطيطاتها للزفاف.

وخلال حديثها مع والديها كشفت بياتريس بأنها ستستغني عن العادات الأرستقراطية القديمة فلا ينبغي لأحد الزواج في قلعة ليست ملكاً لأحد، كما أنها أخبرتهما بأنها ليست مهتمة في إقامة حفل كبير في وندسور كما فعلت شقيقتها الصغرى يوجيني فبدلاً من ذلك هي تبحث عن مكان بسيط لإقامة حفل الاستقبال.

ويبدو أن بياتريس سعيدة في امتلاكها القدرة على إلغاء أي اشتراكات في البروتوكلات الملكية لأنها أصبحت في المركز التاسع بعد ولادة آرتشي نجل الأمير هاري، فلم يكن عليها طلب الإذن من الملكة بالزواج من خطيبها إدوارد، كما أنها ليست ملزمة بإقامة المواكب في حفلها.

وأكدت بياتريس بأنها لم تقرر المكان الذي ستقيم حفل الزفاف فيه بالفعل لكنه سيكون مكان صغير غير عادي وهادىء كمنزل والديها المتواضع في وندسور، حيث كشف مصدر قريب: "إن بياتريس تبحث عن أماكن مختلفة هي وخطيبها لأنها تريد شيئاً مختلفاً، فلن يكون حفل الزفاف في إيطاليا ولا في كنيسة القديس جورج في ونسور".

ومن الجدير بذكره أن بياتريس كانت تعرف إدوارد منذ فترة طويلة إلا أنها بدأت بمواعدته بعد لقائهما الأخير في حفل زفاف يوجيني في اكتوبر من العام الماضي، لتعلن خطوبتها خلال الشهر الماضي حيث عرضت بعضاً من صور حفلها في ذلك الوقت.

للمزيد عن النجوم.. تابع Buzz بالعربي:


© 2000 - 2021 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك