ترشيح الفيلم السوداني "ستموت في سن العشرين" لحفل الأوسكار.. ويعلق أحدهم "محتوى منحرف"

منشور 18 تِشْرِين الثَّانِي / نوفمبر 2020 - 07:43
فيلم ستموت في سن العشرين
فيلم ستموت في سن العشرين

لأول مرة في التاريخ، اختيرت السودان لخوض سباق الأوسكار لأول مرة بتاريخ البلاد.

رُشح فيلم "ستموت في سن العشرين" للمخرج السوداني "أمجد أبو العلاء" رسميًا لجائزة الأوسكار عن فئة أفضل فيلم روائي دولي في حفل توزيع جوائز الأوسكار القادم لعام 2021.

ونشر الحساب الرسمي للفيلم على موقع "إنستغرام" منشور، جاء فيه: "بكل فخر نعلن رسميًا عن اختيار #ستموت_العشرين ليمثل #ألسودان رسميًا ولأول مرة في تاريخ السودان في سباق الأوسكار لأفضل فيلم دولي لعام 2021."

 

 

وتابع: "لحظة تاريخية لفيلمنا الذي يعتبر ثامن فيلم روائي طويل في تاريخ السودان. لحظة رائعة لكل صانع أفلام سوداني لطالما انتظر الفرصة لتوصيل رؤيته ورسالته وحكاياته للجمهور الدولي. #ادعم_السينما_العربية #أوسكار (البوستر من تصوير: أحمد هيمن، وتصميم بشار الأسعد). "

ويبدو أن الفيلم أثار غضب بعض المستخدمين، فعلَّق أحدهم: "الفيلم سوداني ✅ يمثل السودان مستحيل❌ يمثل عادتنا وتقاليدنا ودينا الاسلامي ❌ تصوير ومونتاج رائع✅ هل هناك محتوى منحرف✅ هل يجيب تغير نضرة وتفكير المخرج لعدم افساد الشعب✅ هل الفيلم عبر عن رسالة خاطئة في ذهن بعض المواطنين عن الشيوخ ✅ هل سوف ينجح اعلام السودان بهاذا الاخراج والتمثيل ✅".

من جهة أخرى أشاد الكثيرون بالفيلم، فكتب أحدهم: "يمثل السودان وبقوة كمان بس نحنا البنحب نغمض عينا ونعمل نفسنا ما شايفين الغلط البيحصل بدل ما نصلح بنتجاهل".

وصرح المخرج الإماراتي المولد في مقابلة سابقة مع عرب نيوز: "علمنا أثناء إنتاج الفيلم أنه مشروع كبير، التقينا بمنتجين مهمين للغاية وكان الجميع متحمسون دائمًا للفكرة والفيلم، لذلك توقعنا النجاح نوعًا ما، لكنه كان أكثر مما توقعنا".

يذكر أن فيلم "ستموت في سن العشرين" عُرض في مهرجان البندقية السينمائي 2019 ، وحاز على جائزة أسد المستقبل، وعُرض أيضًا في مهرجان الجونة السينمائي، حيث حصد جائزة النجمة الذهبية لأفضل فيلم روائي.

وفي حين أن حفل توزيع جوائز الأوسكار يقام عادةً في أواخر فبراير من كل عام، لكن أعلنت أكاديمية  أكاديمية فنون وعلوم الصور المتحركة قرارها بتأجيل الحفل بدورته الـ93 القادم من 28 فبراير إلى 25 أبريل 2021. 

 

 

للمزيد عن النجوم.. تابع Buzz بالعربي:

مواضيع ممكن أن تعجبك