La Casa De Papel: كل ما تحتاج إلى معرفته عن المسلسل

منشور 29 آب / أغسطس 2021 - 06:01
La Casa De Papel
La Casa De Papel

اقترب موعد عرض الجزء الأول من الموسم الخامس من المسلسل الشهير Money Heist (المعروف أيضًا باسم La Casa De Papel)..  إليك دليل محدث لكل ما تحتاج إلى معرفته قبل الموسم الخامس، بما في ذلك من سيقوم بالتمثيل وما يمكن أن نتوقعه ومتى سيصدر الجزء الثاني من الموسم الخامس والأخير.

حقق الجزء الرابع من La Casa De Papel  (والمكون من ثماني حلقات) مشاهدات مذهلة بلغت 65 مليون مشاهدة حول العالم، مسجلاً بذك أعلى مشاهدات لمسلسل غير إنجليزي على نتفلكس.

إن كنت من محبي مسلسل La Casa De Papel، فعليك مشاهدة الفيلم الوثائقي الذي صدر في 3 أبريل 2020، بعنوان Money Heist: The Phenomenon.. يوثق الفيلم الصعود الصاروخي للمسلسل، وكيف أحدث مسلسل البروفيسور موجة عالمية من الحماسة والشعبية؟ لقد أعطانا الفيلم بعض الأفكار المذهلة بما في ذلك حقيقة أن المسلسل كان سيتم إيقافه قبل عرضه وتحقيقه هذه الشهرة.


 متى سيصدر الموسم الخامس من La Casa De Papel على Netflix؟

بعد انتشار العديد من الشائعات حول تاريخ إصدار الموسم الجديد. تم التأكد من أن هذه الموسم يكون مقسماً إلى جزأين:

 

  • سيعرض الجزء الأول من الموسم الخامس من La Casa De Papel في 3 سبتمبر 2021.
  • سيعرض الجزء الثاني من الموسم الخامس منLa Casa De Papel  في 3 ديسمبر 2021.

ولكن للأسف ستنتهي السرقة هنا.. إذ سيكون الموسم الخامس هو الموسم الأخير من هذه السلسلة الإسبانية الابداعية. 

La Casa De Papel

لماذا يعتبر الموسم الخامس من La Casa De Papel الموسم الأخير؟

من المحتمل أن يسأل العديد من المعجبين عن سبب انتهاء المسلسل. هناك العديد من الأسباب، ولكن أهمها الطلب المتزايد على نجوم العرض. ما أدى إلى صعوبة بتجميع الممثلين واستمرار العرض.

كما أن انتهاء هذه السرقة، سيشكل صعوبة في تبرير وجود المزيد من عمليات السطو.

La Casa De Papel

عن مسلسل La Casa De Papel

بدأ فيلم الإثارة والجريمة La Casa De Papel  شهرته في الأراضي الإسبانية أولاً قبل أن يجد جمهوراً دولياً له على نتفلكس. 

أدمن المشاهدون متابعة البروفيسور (ألفارو مورتي) وعصابته، وكيفية تعاملهم مع عملية سرقة تكاد تكون مستحيلة. بدأت السرقة في دار سك العملة الملكية الإسبانية، ثم انتقلت إلى بنك إسبانيا.

مع وصول العرض إلى أجزاءه الأخيرة، ليس هناك ما بمكن توقعه.. أين ستذهب القصة بعد ذلك؟ ومن سيخرج حياً؟ لا سيما بالنظر إلى العدد الهائل من التقلبات والمنعطفات التي واجهتها العصابة حتى الآن.

La Casa De Papel
  • سرقة دار سك العملة الملكية (الموسم الأول والموسم الثاني)

تبدأ ملحمة جرائم La Casa De Papel بتعريفنا على شخص نعرفه في البداية فقط باسم طوكيو: وهي امرأة شابة هاربة من القانون بعد عملية سطو فاشلة أدت إلى وفاة صديقها. التقت برئيس العصابة (البروفيسور) بعدما اتصلت بوالدتها لتلتقيها ، ولكن لحسن الحظ تدخل البروفيسور محذراً إياها من كمين وشيك ينتظرها برفقة والدتها، إذ كانت تنتظرها فرقة شرطة مسلحة لاعتقالها.

تنضم طوكيو إلى فريق البروفيسور في أكثر عمليات السرقة إثارة على الإطلاق، وتوجهت معه إلى عقار كبير في ريف توليدو حيث تلتقي ببقية الطاقم.

يستخدم كل فرد من أفراد الفريق أسم مدينة كإسم مستعار، إذ يُطلب منهم الحفاظ على سرية أسمائهم الحقيقية حتى لا تشكل ارتباطات عاطفية وتعريض السرقة للخطر. 

تتكون العصابة في البداية من:

  • الأستاذ: العقل المدبر للسرقة.
  • برلين: لص مجوهرات، وهو قائد المجموعة لأثناء تنفيذ عملية السطو.
  • طوكيو: لصة ذو خبرة.
  • موسكو: عامل منجم سابق.
  • دنفر: ابن موسكو، وخبير المشاجرات في الحانات.
  • نيروبي: خبيرة في التزوير.
  • ريو: قرصان كمبيوتر.
  • هلسنكي: جندي صربي.
  • أوسلو: أحد أبناء عموم هلسنكي.
La Casa De Papel

تدور الفكرة حول سرقة دار سك العملة الملكية، حيث تتم طباعة جميع الأموال في إسبانيا. يتم احتجاز 67 رهينة وإغلاق المكان لأكثر من أسبوع بقليل، تهدف العملية لطباعة 2.4 مليار يورو والهروب دون إراقة الدماء. 

تنتقل القصة بين الوقت الماضي والحاضر، أي الوقت الفعلي لعملية السرقة، والوقت الذي سبق خلال عملية تدريبهم لفترة 5 أشهر من قبل البروفيسور، والذي قام بتعليم طاقمه كل ما قد يحتاجون إلى معرفته لتنفيذ عملية سطو على نطاق هائل، بالإضافة إلى وضع خطط طوارئ لكل الاحتمالات تقريبًا.

اقتحمت العصابة دار السك الملكية ببدلات رياضية حمراء وأقنعة سلفادور دالي التي أصبحت مفضلة لدى مصممي الأزياء التنكرية في جميع أنحاء العالم. وارتدلى الرهناء نفس ملابس العصابة، وحملوا أسلحة مزيفة حتى لا تستطيع الشرطة تمييزهم.

ومع مرور العصابة في الكثير من العقابات الصعبة، ينتهي الموسم الأول بطريقة دراماتيكية حيث يصل رجال الشرطة إلى المنزل الذي سكنت فيه العصابة في توليدو للتدرب على السرقة، وبالطبع يكون المنزل مليئًا بأدلة الحمض النووي، وبمعلومات هامة حول عملية السرقة.

يعود الأمل لعشاق المسلسل في الموسم الثاني، بعد أن يتم الكشف عن أن هذا كله جزء من خطة البروفسور، والذي أراد أراد أن تكتشف الشرطة ملكية توليدو وكان قد قام في وقت سابف بملأها بمعلومات غير مفيدة وأدلة الحمض النووي زائفة لإيقاف تقدم تحقيقهم. ولكن عندما تستعين الشرطة بكبير محققي الطب الشرعي،  يعثر على جزء صغير من صورة في المدفأة التي أحرقها الأستاذ في الليلة السابقة للسرقة، والتي قد تكون كافية للتعرف عليه.. لحسن الحظ يتمكن البروفيسور من إنقاذ الموقف مرة أخرى

ينتهي الموسم الثاني بهروب مبهر لأعضاء الفريق، من خلال نفق مبهر كانوا قد حفروه للهروب منه، أثناء فترة إقامتهم في دار السك الملكية. يغادرون المخبأ قبل دقائق من وصول الشرطة ثم ينتشرون في جميع أنحاء العالم بثرواتهم الخاصة.

La Casa De Papel
  • سرقة بنك إسبانيا (الموسم الثالث والموسم الرابع)

بعد عامين على سرقة دار سك العملة الملكية، تتعرض العصابة لنكسة، تؤدي إلى اقتراب إمساك الشرطة بالعصابة. الأمر الذي يبعدهم عن حياة الرفاهية قليلاً، ويجعلهم يلبَون نداء رئيس العصابة (البروفيسور) مرة أخرى.

يدعو البروفيسور أعضاء الفريق للانضمام إلى خطته الجديدة، والتي اشتملت هذه المرة على ثلاثة أعضاء جدد: باليرمو (صديق قديم لبرلين) وبوغوتا ومرسيليا. كما تشارك راكيل (المفوضة السابقة)، ومونيكا (رهينة سابقة) في العملية.

تخطط العصابة هذه المرة لعملية سرقة أكبر، تهدف إلى تحرير ريو (والذي استطاعت الشرطة الإمساك به) وتوجيه ضربة للمؤسسة الفاسدة. الهدف هذه المرة هو بنك إسبانيا، حيث يتم تخزين احتياطي الذهب للبلاد في خزنة ذات أقصى درجات الأمان. 

La Casa De Papel

تبدأ السرقة بطريقة أبهرت الجمهور في جميع أرجاء العالم، إذ تناثرت الأموال فوق مدريد من طائرات عملاقة تحمل قناع سلفادور دالي الأيقوني.

بمساعدة فريق من قراصنة الكمبيوتر في باكستان، يستطيع البروفيسور البث عبى الشاشات في جميع أنحاء المدينة، لإخبارهم بأن ريو محتجز بشكل غير قانوني في إقليم دولي ويتعرض للتعذيب. وهذا الأمر كان صحيحاً.

توقع البروفيسور من خلال هذه الرسالة الحصول على تأييد الشعب له، وهو ما حصل بالفعل! فعامة الشعب إجمالاً كانوا معجبين بعصابة دالي، هذه العصابة التي سرقت مالأ لم يكن لأحد. 

عمَت الفوضى في شوارع مدريد، ما دفع الجيش إلى الانتشار، الأمر الذي استغلته العصابة لتدخل إلى بنك إسبانيا كفرقة عسكرية.


تتضمن استراتيجية البروفيسور الجديدة قصف الشرطة بالأزمات التي تصرف انتباههم عن السرقة نفسها، من خلال لفت الانتباه إلى التعذيب غير القانوني الذي يحدث لريو من قبل السلطات الإسبانية، وتقديم أدلة لا جدال فيها على أن كلامه حقيقياً. كما يقوم بإعلام الجمهور بأن راكيل محتجزة بشكل غير قانوني في خيمة الشرطة خارج بنك إسبانيا، حيث لم يتم توجيه أي اتهام رسمي لها.

La Casa De Papel

هل مسلسل La Casa De Papel مقتبس من قصة حقيقية؟

من الطبيعي أن تتساءل عما إذا كان المسلسل يستند إلى أحداث من الحياة الواقعية. الجواب القصير هو لا، المؤامرات خيالية تمامًا. ومع ذلك ، هناك جوانب مهمة من العرض متجذرة في التاريخ والفن والفلسفة:

منذ الموسم الأول، تنكر اللصوص بأقنعة الفنان الإسباني سلفادور دالي، الذي اشتهر بارتداء شارب مبالغ فيه. تم إنشاء الكثير من أعمال دالي خلال حركة دادا في زيورخ ، والتي حدثت في أوائل القرن العشرين وكانت تدور حول رفض المجتمع الرأسمالي الحديث.

وبالتالي، تتوافق فلسفات دالي مع روح اللصوص في مسلسل La Casa De Papel، فإلى جانب الرغبة في الثراء، يهدف اللصوص في الواقع لإعادة الأموال إلى الناس.

La Casa De Papel

يسمع الجمهور طوال العرض أغنية  "Bella Ciao". وهو أمراً متعمداً مثل أقنعة دالي. إن "Bella Ciao" هي أغنية شعبية إيطالية تم تبنيها كنشيد للمقاومة المناهضة للفاشية. 

قال مبتكر العرض أليكس بينا: "إنها أغنية كانت دائمًا جزءًا من الموسيقى التصويرية في حياتي". "أغنية تذكرني بالطفولة والتي يعرفها العالم كله، ترنيمة مقاومة مثل روح المسلسل، طالما أن هناك مقاومة هناك أمل حتى لو لم يكن لديهم أدنى فكرة إذا تمكنوا من الخروج من هناك."

La Casa De Papel
  • المقاومة

إن سرقة الأموال تؤثر أيضًا على الثقافة في الوقت الفعلي. المسلسل لا يدور فقط حول لصوص البنوك، ولكن أيضًا قصة عن المقاومة. نتيجة لذلك ، منذ عرضه الأول في عام 2017 ، تم ربطه في العديد من الاحتجاجات.  في عام 2019، على سبيل المثال، ارتدى المتظاهرون زي الطاقم المستوحى من دالي مطالبين باستقالة حاكم بورتوريكو، ريكاردو روسيلو.
 

La Casa De Papel

مواضيع ممكن أن تعجبك