حتى عجائز إيران يخلعن حجابهن احتجاجا بعد وفاة مهسا أميني (فيديو)

منشور 22 أيلول / سبتمبر 2022 - 01:28
عجوز إيرانية تخلع حجابها احتجاجا بعد وفاة مهسا أميني (فيديو)

ظهرت عجوز ايرانية في مقطع فيديو وهي تخلع حجابها وتنضم الى المتظاهرين في أعقاب وفاة الشابة مهسا أميني بعدما أوقفتها "شرطة الأخلاق"، وذلك في مؤشر على ان هذا المظهر الاحتجاجي لا يقتصر على النساء صغيرات السن.

ويوثق المقطع المرأة المسنة وهي تلوح بحجابها وتردد شعارات مناهضة للمرشد الاعلى الايراني علي خامنئي، بينما راحت تسير صوب تجمع للمحتجين.

وكان لافتا خلال الاحتجاجات المستمرة لليوم السادس على التوالي، قيام نساء بخلع حجابهن واحراقه في الشارع، وقيام اخريات بقص شعورهن وسط هتافات "لا للحجاب، لا للعمامة، نعم للحرية والمساواة".

وقالت مصادر رسمية الخميس، ان التظاهرات المتواصلة اسفرت حتى الان عن مقتل 17 شخصا بينهم 5 شرطيين قضى 3 منهم طعنا بالسكاكين.

واعتقلت مهسا أميني (22 عاما)، وهي من منطقة كردستان في شمال غرب إيران، أثناء زيارة لها إلى طهران قبل تسعة ايام.

واقتادتها "شرطة الأخلاق" إلى مركز لقسم الشرطة والاستخبارات العسكرية "من أجل النصح والإرشاد" بعدما اتهمتها بمخالفة القواعد التي تفرض على المرأة تغطية شعرها بالحجاب وباقي جسدها بالملابس الفضفاضة.

""مهسا أميني
مهسا أميني

 

وكانت مهسا بصحبة شقيقها في طهران عندما اعتقلت من قبل “شرطة الأخلاق”.

وفارقت الشابة الحياة بعد ثلاثة أيام من نقلها من مكان احتجازها إلى المشفى. وقالت السلطات إنها أصيبت بنوبة قلبية، بينما أكدت أسرتها إنها لم تكن تعاني أي مشكلة صحية.

ويقول ناشطون ان مهسا أميني ، واسمها الكردي زينة، قد تعرضت لضربة على الرأس خلال احتجازها، وهو أمر تنفيه السلطات التي أعلنت فتح تحقيق في الحادث.

وكانت السلطات فرضت في أعقاب الثورة الإيرانية عام 1979، نمطا محددا من الأزياء على النساء، بحيث يرتدين أزياء واسعة، وغطاء للرأس. وجرى تكليف شرطة الأخلاق بمهمة متابعة هذا الملف، ضمن ملفات أخرى.

ولدى عناصر هذه الشرطة السلطة لإيقاف النساء، واتخاذ القرار بخصوص أزيائهن، وأغطية الرأس وهل تغطي ما يكفي من شعر المرأة أو تبرز الكثير منه، كما يمكنهم التعليق على استخدام المرأة أدوات التجميل، أيضا. وتتنوع العقوبات بين الغرامة والحبس والجلد.

ومنذ عام 2014وبدأت نساء إيرانيات مشاركة صور ومقاطع على وسائل التواصل يتعمدن فيها مخالفة قوانين الحجاب، ضمن حملة احتجاج بعنوان “حريتي المسروقة”، وهو ما ألهم حركات عدة، منها حركتا “الأربعاء الأبيض”، “وفتيات الشارع الثوري”.

إقرأ أيضا:

فلسطيني يحاول اقتحام مطار "بن غوريون" الاسرائيلي
الغنوشي: السلطات التونسية تفتعل التهم بحق قيادات "النهضة"
الصين.. الحكم بإعدام وزير سابق بتهمة الرشوة والتنفيذ بعد عامين
بريطانيا تدرس نقل سفارتها للقدس


© 2000 - 2022 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك