غزة: اعدام 3 متعاونين مع الاحتلال.. والسلطة وهيومن رايتس تنددان

منشور 06 نيسان / أبريل 2017 - 08:59
مقاتلان من كتائب عز الدين القسام الجناح العسكري لحركة حماس
مقاتلان من كتائب عز الدين القسام الجناح العسكري لحركة حماس

نفذت وزارة الداخلية في قطاع غزة الخميس، حكما بالإعدام شنقا بحق 3 أشخاص بتهمة التخابر مع إسرائيل.

وقالت الوزارة "إنه استنادا للشريعة وما نص عليه القانون الفلسطيني فإنه تم صباح اليوم الخميس تنفيذ حكم الإعدام شنقا بحق 3 من المتخابرين مع الاحتلال وهم  (ع. م) 55 عاما، و (و. أ) 42 عاما، و (أ. ش) 32 عاما".

وأضافت الداخلية أنه تم تنفيذ الحكم بحضور كافة الجهات المختصة حسب القانون، ووفق الإجراءات القانونية المنصوص عليها، وبحضور وجهاء ونخب المجتمع الفلسطيني.

وكانت المحكمة العسكرية الدائمة بغزة حكمت عليهم بالإعدام شنقا، وأيد الحكم كل من محكمة الاستئناف العسكرية، والمحكمة العسكرية العليا بصفتها محكمة قانون، بعد أن وجهت لهم النيابة العسكرية تهم الخيانة والتخابر مع جهات أجنبية معادية.

وعبرت الحكومة الفلسطينية في الضفة الغربية، الخميس، عن رفضها لتنفيذ أحكام الإعدام بحق الثلاثة متهمين بالتخابر مع “إسرائيل”.

وقال الناطق باسم الحكومة طارق رشماوي، في بيان صحافي، إن الحكومة “ترفض أحكام الإعدام في غزة، لأنها تتم خارج نطاق القانون، ولم تأخذ تسلسل المحاكمة العادلة الواجبة لأي متهم، مهما كانت التهمة”.

وأضاف “الإعدامات تمت دون الرجوع للقانون، وبوجوب مصادقة الرئيس قبل تنفيذ أي حكم إعدام”.

ومضى أن “ممارسات حركة حماس في غزة، وتنفيذها للإعدامات، بعد تشكيلها لجنة لإدارة غزة في وقت سابق، من شأنها ترسيخ الانقسام، وإعطاء مبررات للحصار المفروض على غزة”.

ودعت الحكومة حركة “حماس″ التي تدير قطاع غزة وقف إجراءاتها الانفصالية، وتسليم الأمور إلى حكومة الوفاق الوطني، للتخفيف من معاناة السكان.

ونددت منظمة هيومن رايتس ووتش غير الحكومية المدافعة عن حقوق الانسان الخميس، بإعدام حركة حماس التي تسيطر على قطاع غزة لثلاثة مدانين بالتخابر مع اسرائيل شنقاً، معتبرة انه “ممارسة وحشية”.

وقالت المنظمة الحقوقية في بيان ان “عقوبة الإعدام ممارسة وحشية لا مكان لها في دولة حديثة”.

وبحسب هيومن رايتس ووتش، فإن “سلطات حماس لن تحقق ابداً اي امن او استقرار حقيقي عبر فرق الإعدام او حبال المشانق، بل عبر احترام المعايير الدولية وسيادة القانون”.

وأشارت هيومن رايتس ووتش الى ان حماس نفذت منذ سيطرتها على قطاع غزة في 2007، احكاماً بإعدام 22 شخصاً. ويشير المركز الفلسطيني لحقوق الانسان ان المحاكم في قطاع غزة اصدرت عقوبات بالإعدام بحق 106 اشخاص منذ سيطرة الحركة على القطاع.

ويعاقب القانون الفلسطيني بالإعدام جرائم التعامل مع اسرائيل والقتل والاتجار بالمخدرات على أن يصادق الرئيس الفلسطيني على هذه الأحكام. لكن حماس لا تعترف بشرعية الرئيس محمود عباس وتعتبر ان ولايته انتهت في 2009.


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك