جلد أربعة أزواج في إندونيسيا لممارستهم الزنا

منشور 08 آذار / مارس 2021 - 09:42
عقوبة الجلد
عقوبة الجلد

تعرض أربعة أزواج للضرب بالعصا تصل إلى 20 جلدة لممارسة الجنس خارج إطار الزواج في إقليم أتشيه المحافظ المتشدد الخاضع لأحكام الشريعة الإسلامية.

وتجمعت الحشود صباح اليوم الاثنين في ساحة عامة لمشاهدة العقوبة الوحشية التي يتم تنفيذها علنًا على الرغم من جائحة فيروس "كورونا"، حيث التقط الكثيرون الصور ومقاطع الفيديو على هواتفهم.

وقام الأطباء بفحص الأزواج، الذين كانوا يرتدون كمامات الوجه، قبل ضربهم بالعصا ومرافقتهم في الأصفاد إلى البساط حيث ركعوا لتلقي الجلدات.

واستخدم مُنفذ العقوبة قصب السكر، ولم يظهر وجهه للإعلام خلال تنفيذه العقوبة على الجناة.

يذكر أن آتشيه هي المقاطعة الوحيدة في العالم من حيث عدد السكان ذات الأغلبية المسلمة التي تفرض الشريعة الإسلامية، حيث يشكل المسلمون حوالي 98 بالمئة من سكان أتشيه البالغ عددهم خمسة ملايين.

وعادة ما يجذب الضرب بالعصا العامة حشودًا كبيرة من المتفرجين المتحمسين، لكن عقوبات اليوم كانت تُنفذ مع دائرة صغيرة فقط من المراقبين.

وقال المسؤولون في وقت سابق من هذا العام، إن تنفيذ عقوبة الجلد نُقلت إلى الداخل وجُرِّدت من الخطب الافتتاحية المعتادة بسبب جائحة الفيروس.
وتبنت أتشيه الشريعة بعد أن مُنحت حكمًا ذاتيًا خاصًا في عام 2001، في محاولة من قبل الحكومة المركزية لقمع تمرد انفصالي طويل الأمد.

وانتقدت جماعات حقوق الإنسان الضرب بالعصا في الأماكن العامة ووصفتها بأنها قاسية، ودعا الرئيس الإندونيسي "جوكو ويدودو" إلى إنهائه، لكنها تحظى بتأييد قوي بين سكان أتشيه.

فيديو مؤثر لعبود العمري يتحدث فيه عن الموت.. هل شعر باقتراب ساعته؟ 
"لا ندري ما سوف يصير".. آخر ما قاله الدراج السعودي رياض الشمري قبل وفاته بلحظات
الحزن يخيم على الشارع الأردني بعد وفاة عبود العمري.. هل تهور السائق سبب حادث السير؟

مواضيع ممكن أن تعجبك