قبلة حميمية تجمع بين نجمتين مغربيتين في مهرجان كان تثير ضجة كبيرة!

منشور 23 أيّار / مايو 2019 - 11:24
قبلة حميمية تجمع بين نجمتين مغربتين في مهرجان كان تثير ضجة كبيرة!
قبلة حميمية تجمع بين نجمتين مغربتين في مهرجان كان تثير ضجة كبيرة!

ضجة كبيرة أثارتها الفنانة المغربية نسرين الراضي بعد تقبيلها للفنانة لبنى ايزابال قبلة خاصة وعلى فمها خلال تواجدهما في مهرجان كان السينمائي، وذلك ضمن جلسة تصوير خضعتا لها من أجل فيلم "آدم" الذي يعرض ضمن مسابقة "نظرة ما" في المهرجان.

وتعرضت النجمتان لهجوم كبير واتهامات "بالمثلية" بسبب القبلة الجريئة والصادمة للجمهور، كما طالبهما عدد كبير باحترام مشاعر الجمهور خصوصًا انهما تنتميان للوطن العربي.

من جانبها صرحت نسرين الراضي إلى بعض وسائل الإعلام المغربية بعد هذه الحادثة أن قبلتها لزميلتها كانت بريئة جدًا وهي نوع من التعبير عن السعادة ولا يوجد لها أي دلالة خاصة.

كما أضافت بحسب صريح صحافي لها قائلة: "عبّرنا بتلك الطريقة عن علاقة الأخوة التي تجمعنا وسعادتنا بنجاح الفيلم الذي اشتغلنا فيه معا، ولا أفهم كيف تم أخذ الأمور الى منحى آخر، فالجميع يعرف أنني لست مثلية".

فيما اعتذرت الفنانة المغربية لبنى إزبال من الجمهور المغربي بسبب هذه القبلة، عبر فيديو نشرته في إنستغرام زميلتها الراضي، مُعترفة من خلاله أنها أخطأت بتقبيلها لزميلتها وتتحمل مسؤولية هذا الخطأ، واستطردت أن الراضي صديقتها المقربة وتعتبرها مثل شقيقتها وان القبلة كانت عفوية.

للمزيد من قسم اختيار المحرر:


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك