نيوزيلندا تطرد تسعة موظفين حكوميين رفضوا تلقي لقاح كورونا.. ونقابة العمال تحتج!

منشور 04 أيّار / مايو 2021 - 04:12
تعبيرية
تعبيرية

أقالت هيئة الجمارك النيوزيلندية تسعة من عمال الحدود لرفضهم الحصول على لقاح Covid-19.

وكانت السلطات النيوزيلندية قد طلبت تلقيح جميع عمال الحدود في الخطوط الأمامية بحلول نهاية أبريل في خطوة أساسية للسيطرة على الوباء.

وفي فبراير الماضي، قالت رئيسة الوزراء النيوزيلندية "جاسيندا أرديرن" إن الحكومة لن تجعل اللقاح إلزاميًا لموظفي الخطوط الأمامية، وأن أولئك الذين رفضوا اللقاح سيتم نقلهم إلى وظائف أخرى لا تتعامل بشكل مباشر مع العملاء.

وقالت "جاسيندا فونيل"، نائبة الرئيس التنفيذي للجمارك لشؤون الأفراد والقدرات ، إنه لا يمكن العثور على عمل آخر لإعادة نشر العمال التسعة الذين كانوا يعملون لفترة محددة على الحدود البحرية لذا تقرر إقالتهم من منصبهم.

وأضافت: "نأسف لأن هؤلاء الأفراد اضطروا إلى ترك العمل، ونفهم مدى صعوبة هذا الوضع بالنسبة لهم"

وأشارت الى أن حوالي 95٪ من موظفي الخطوط الأمامية في الجمارك الذين طلب منهم التطعيم قد تلقوا جرعتهم الأولى، وتلقى 85٪ الجرعة الثانية من اللقاح.

وأشارت إلى أن إدارة الجمارك كانت تناقش الخيارات المتاحة أمام الموظفين المفصولين منذ مارس الماضي، وأخبرتهم أن "خيارات إعادة التوظيف كانت محدودة للغاية بسبب عدم وجود وظائف جمركية أخرى".

وفي إبريل الماضي هدد الجيش أفرادًا بقوات الدفاع النيوزيلندية بفصلهم في حال رفض الحصول على لقاح "كورونا".

وتحدثت النقابات النيوزيلندية ضد فصل العمال الذين رفضوا اللقاح، قائلة إنه يجب إعادة توزيعهم بدلاً من ذلك.

قال الاتحاد في الأسئلة الشائعة الخاصة بأعضائه: "نحن لا ندعم التطعيم الإلزامي ولن نتسامح مع التمييز ضد العمال الذين يختارون عدم التطعيم، كما إن موظفي الحدود غير الملقحين يجب إعادة توزيعهم، ويجب حماية حقوقهم الوظيفية".


"النقشبندي يولد من جديد".. فلسطيني يصدح "مولاي إني ببابك" عند أبواب الأقصى 
بعد تقدمها لخطوبة المشهور رعش.. الإعلامية سارة تزف خبرًا سارًا لمتابعيها
"فتاة الكارثة" تحصد نصف مليون دولار من صورتها الشهيرة 

مواضيع ممكن أن تعجبك