رهف القنون برد مستفز بعد اكتشاف أن الطفلة لا تعود لزوجها!

منشور 24 آب / أغسطس 2021 - 06:58
رهف القنون
رهف القنون

صدم زوج الهاربة السعودية رهف القنون الجميع حينما كشف أن ابنته الوحيدة منها لا تعود له بعدما أجرى فحص DNA، إذ اكتشف أنها تعود لرجل آخر.

وبعد البلبلة التي أحدثها تصريحه، علَّقت رهف القنون للمرة الأولى على الحادثة عبر سلسلة منشورات باللغة الإنجليزية شاركتها عبر خاصية "إنستغرام ستوري" تتحدث فيه الدراما العائلية وكيفية تجنب الطاقة السلبية.

رهف القنون

وتابعت: “إن كنت تحاول تطوير صحتك العقلية… يجب عليك وضع حد لمعلوماتك إذ من المرجح أن تحبطك الأخبار والدراما العائلية وقصص الأشخاص الآخرين، وحينما تتعافين عليك التركيز ومنع الطاقة السلبية”.

واعتبر رواد مواقع التواصل الاجتماعي أن منشورها ردّ غير مباشر على ادعاءات زوجها حول نسب طفلتهما وأنها تعود لأب آخر غيره.
 



زوج رهف القنون يجري فحص DNA

 

كشف الكونغولي لوفولو راندي امرًا صادمًا عن ابنته الوحيدة منها، وقال راندي عبر حسابه الخاص في سناب شات أنه أجرى فحص DNA ليكتشف أنها ليست ابنته.

وجاء في منشوره الذي شاركه عبر حسابه "إنستغرام": "قابلت رهف في عام 2019 بعد اسبوع من انفصالي بعد ان اكتشفت خيانتها.. توسلت الي ان أكون إلى جانبها.. وبالرغم من أنني لم اصدقها لكنني قررت منحها فرصة.. بعد شهر اكتشفت أنها ليست مناسبة فقررت الابتعاد عنها".

رهف القنون

وأضاف: "بعد 6 أشهر اتصلت بي وقالت لي أنها حامل وانني والد الطفل.. في البداية طلبت منها اجراء فحص الحمض النووي.. لكنها كانت تاجل الموضوع.. وبعد مدة نسيته لانها كانت تتعامل بلطف كبير".

وأردف: "لطالما رغبت بان اجري فحص الحمض النووي.. لكني تعلقت بابنتي كثيرًا وخفت من الحقيقة.. وأنني قد اخسرها.. وبعد ان انفصلنا مجددًا بسبب علاقاتها الكثيرة.. وطلبها مني أن ارعى ريتا وهي تقضي الوقت في السهرات والحفلات والنوم مع الرجل.. قررت ان اجري الفحص.. وعندما ارسلت لها اني اجريت الفحص.. قالت لي إنها سعيدة اني عرفت الحقيقة وان ريتا ستكون سعيدة مع غيري".

واختتم منشوارته: "مر أسابيع منذ ان أخبرتني رهف أنها تعرف والد ريتا الحقيقي.. ريتا لا تعيش معي الآن.. انا افتقدها وادعو الله ان يحفظها وساحارب من اجل الحصول على حضانتها مجددا".

 

رهف القنون تتخلى عن  ابنتها وزوجها!

 

رهف القنون كانت قد عاشت أزمة كبيرة مع حبيبها ذو الجنسية الكونغولية لوفولو راندي والذي ادعى أنها طردته مع ابنته خارج منزلهما، ونشر وقتها مقطع فيديو وهو يحمل طفلته، وصرح "أقف هنا مع ابنتي في البرد، بينما أتصل عليها لا تجيب.. قالت لي إنها لا تهتم، وتريدني أن أتصل بالشرطة، وتقول إن الشرطة لا تستطيع أن تفعل أي شيء لها.. هل تعتقدون أن الأمر مزحة؟ الطقس بارد جدا هنا، تقول إنها ستقاضيني وأذهب للسجن، هناك من يتهمني بأنني أحاول لفت الانتباه فقط، كيف أريد ذلك بينما ابنتي وأنا في هذه الحالة...الساعة الآن السابعة مساء، أتصل بها ولا ترد، وطلبت مني أن أعرض ابنتنا للتبني"

ومن بعدها بعدة أيام، ظهرت رهف في صورة بعد إجرائها عملية جراحية وأرفقتها بتعليق "شكرًا لكل حدا سأل عني وعن بنتي، ظرف صحي لكن أنا بخير وراجعة لبيتي بعد أسبوع وما عندي رد لكلام الميديا او كلام شخص معتوه يحب استغلال ويستعطف الناس لمصلحته الشخصي المادية.. أيام وتعدي".

 

رهف القنون وقصتها!

 

رهف القنون هي فتاة سعودية أثارت قضيتها الرأي العام في السعودية وخارِجها بعد هُروبها من أهلها المقيمين في الكويت إلى تايلاند بدعوى التعنيف الأسري. أثارت قضيّة رهف جدلًا كبيرًا في الأوساط الدولية بسببِ تشابك خيوط قصتها. تقولُ رهف القنون إنّها كانت في إجازة مع أسرتها في الكويت فقررت الفِرار إلى أستراليا على أملِ تقديم طلب لجوء عن طريق استقلال طائرة من بانكوك لكنّها تفاجأت وصُدمت بسبب مطاردتها من قِبل دبلوماسي سعودي أصرّ على احتجاز جواز سفرها.

رهف القنون

في هذا السياق؛ صرّحَ "فيل روبرتسون" أحدُ العامِلين في منظمة هيومن رايتس ووتش: "يبدو أن الحكومة التايلاندية تختلقُ قصةً تقول فيها إن رهف حاولت التقديم إلى تأشيرة وإن طلبها رفض ... والحقيقة أن لديها تذكرة ذهاب إلى أستراليا، ولم تكن تريد دخول تايلاند أصلًا ... السلطات التايلاندية تعاونت كما هو واضح مع السعودية، وذلك لأن مسؤولين سعوديين تمكنوا من الوصول إلى الطائرة عند هبوطها".

من جهتهِ نشر مايكل ببج نائب رئيس قسم الشرق الأوسط في ذاتِ المنظمة بيانًا وردَ فيه: "السعوديات اللاتي يهربنَ من أسرهن قد يواجهن عنفًا شديدًا من أقاربهن، والحرمان من الحرية، وأخطارًا أخرى إن أكرهن على العودة"

مواضيع ممكن أن تعجبك