روان بن حسين تثير الجدل بصورتها مع قريب الرئيس السوري بشار الأسد!

منشور 05 نيسان / أبريل 2021 - 10:30
روان بن حسين
روان بن حسين

تداول رواد السوشال ميديا صُورة جديدة للفاشنيستا الكويتية روان بن حسين برفقة شاب يدعى علي مخلوف الذي اتضح أنه نجل رجل الأعمال السوري رامي مخلوف والذي هو إبن خال الرئيس السوري بشار الأسد.

وجاءت التعليقات على الصورة المتداولة  هجومية على روان بسبب السياسة بالمرتبة الأولى وبالتحديد ما بين موالين النظام السوري والمعترضين على النظام السوري، وكان من بين التعليقات "في وطني يموت الغنم لكي يحيى الوحوش والسباع" وتابع آخر "وافق شن طبقه".

وسخر الجمهور من روان التي شاركت صُور لها برفقة الملياردير المصري "نجيب سايروس" وكانت التغريدات على تويتر "شكله راح تحبه لانه بيضحكها".

وتابع آخر "يومين وتسمعون زواجهم واذا سئلوها ليش تزوجتيه بتقول يضحكني"..وجاء في تغريدة أخرى "والله المشهورات ماعاد يتعاملون الا مع المليارديريين".

بالحديث عن روان فهي تعيش أجمل أيامها بعد نجاح أول أعمالها الغنائية الذي حمل عنوان "كان يا ما كان" وحقق العمل أكثر من 10 مليون مشاهدة عبر يوتيوب، ودارت قصة العمل حول العنف الذي تتعرض له النساء من الرجال.

وكانت قد كشفت الفاشنيستا نيتها في الإتجاه إلى عالم التمثيل وهنالك مشروع قائم إلا أنها ما زالت تفكر وتخطط لأن الأمر يحتاج إلى الحذر فنجاح عمل واحد لا يعني بالضرورة أن ينجح المشروع الثاني، كما وأضافت أنها ستحاول أن تغير من صورتها كـ فاشنيستا حتى تتمكن من أن تقنع الجمهور بأنها ممثلة.

الحياة الشخصية لـ روان كانت مليئة بالعراقيل بعد أن اكتشفت خيانة زوجها السابق رجل الأعمال الليبي يوسف المقريف إضافةً إلى نقله لمرض جنسي لها بسبب علاقاته الجنسية المتعددة، الأمر لم يتوقف هنا كانت روان قد أكدت أن يوسف إغتصبها ولذلك اضطرت للزواج منه وانجبت طفلتها "لونا" التي تعيش معها حالياً.


دعاوى وشكاوى وقضاء بين الطرفين بعد أن اتهم يوسف طليقته بأنها اعتدت عليه بالضرب في لندن وتمزيق قميصة الذي يصل سعره إلى مئات الدولارات، وقيل وقتها أن مذكرة توقيف صدرت بحق روان التي تغيب عن الجلسات التي أُقيمت في لندن.

للمزيد من قسم الترفيه:

توبا بويوكستون تفشل في إنقاذ ابنة السفير.. وهذا هو موعد الحلقة الأخيرة منه!
هند البلوشي تنفعل بسبب زوجها علي يوسف.. هل انفصلا؟
بعد فضيحة عبد المنعم العمايري...ظافر العابدين أظهر عضوه الذكري للكاميرا!


© 2000 - 2021 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك