صُور مؤلمة من حرق جثمان النجم الهندي سوشانت سينغ راجبوت!

منشور 17 حزيران / يونيو 2020 - 06:50
صور مؤلم من حرق جثمان النجم الهندي سوشانت سينغ راجبوت!
صور مؤلم من حرق جثمان النجم الهندي سوشانت سينغ راجبوت!

ما يزال الجمهور تحت تأثير خبر وفاة النجم الهندي سوشانت سينغ راجبوت الذي صدم الوسط الفني ومحبي الفنان خاصةً أن موته كان عن طريق الانتحار.

وتداول الجمهور يوم أمس صورًا من مراسم دفن الفنان الهندي والتي يتم بها حرق الجثة حسب الديانة التي يتبعها، وقد لاقت الصور انتشارًا واسعًا وساد الحزن الموقف.

كما تداولت صور وفيديوهات للمشاهير الذين حضروا جنازته ومن بينهم "ريا تشاكرابورتي، انكيتا لوخاندي" وكان الحزن واضحاً عليهما.

 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 

. . . #سوشانت_سينغ_راجبوت (1986-2020): . . . #انكيتا_لوخاندي شوهدت وهي تغادر الشقة سوشانت في باندرا ... بصحبة الصديق المنتج سانديب سينغ الذي كان متواجد بشكل مستمراً في شقة ومستشفى و في الطقوس الأخيرة? . . . . . . . . . . . . . ‏❗️❗️stay home please ❗️❗️ . . ❗️❗️ لا حول ولا قوة الا بالله ❗️❗️ . . . #SushantSinghRajput (1986-2020): . . . Ankita Lokhande met Sushant’s family?? She was seen leaving the apartment in Bandra... escorted by Sushi’s friend Sandeep Singh who’s a producer and has been a constant sight at his apartment, hospital and the last rites? . ‏#ankitalokhande #sushantsinghrajput . . . . . . . . #نيوز_بوليود #newsbollywood #بوليود #بوليودالعربية #جديد #صور ‏#bollywood ‏#bollywoodactoractress ‏#new ‏#newsbollywood #بوليوود ‏#photobollywood #اعلانات #السعودية #اخباريo

A post shared by Newsbollywood (@newsbollywood) on

 

يذكر أن ممثل بوليوود والتلفزيون سوشانت سينغ راجبوت انتحر في منزله في مومباي، كما كان الممثل يعيش بمفرده خلال فترة الإغلاق، ووصلت الشرطة إلى شقته ووجدت الجثة، ويقال إن الممثل لم يكن على ما يرام لبضعة أيام، وقد توفي بعد أيام قليلة على الموت المفاجئ لمديرة أعماله السابقة ديشا ساليان.

أما أهم أفلامه فقد كانت " كدارناث، كاي بو تشي، أم أس دهونى: ذا انتولد ستورى"، والمسلسل التلفزيوني "بافيترا".

للمزيد من قسم الترفيه:

نانسي عجرم بتصريح صادم حول حملها!
نجم أغنية "بنت الجيران" إلى السجن.. تعرفوا على التهمة!
هيفاء وهبي تفتح النار على محمد الوزيري.. هل حُسم الأمر؟


© 2000 - 2021 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك