مصير مدربي برشلونة بين يدي ميسي منذ حقبة رايكارد

مصير مدربي برشلونة بين يدي ميسي منذ حقبة رايكارد
2.5 5

نشر 30 كانون الأول/ديسمبر 2018 - 17:49 بتوقيت جرينتش عبر SyndiGate.info

شارك بتقييم المحتوى:

2.5
 
PRINT Send Mail
التعليقات (0)
فالفيردي وميسي
فالفيردي وميسي

لا يذكر التاريخ قيام برشلونة بإقالة أحد مدربيه منتصف الموسم إلا مرات قليلة للغاية، كان آخرها إطاحته بلويس فان خال عام 2003 بسبب مسيرة الفريق الهزيلة ذلك الموسم.

ومنذ ذلك التاريخ، مر 16 عاماً تعاقب خلالها على مقعد المدير الفني للفريق الكتالوني سبعة مدربين هم رادومير آنتيتش وفرانك رايكارد وجوسيب غوارديولا وتيتو فيلانوفا وخيراردو مارتينو ولويس إنريكي وإيرنيستو فالفيردي.

وتمكن جميع هؤلاء المدربين من الحفاظ على مناصبهم دائماً حتى نهاية الموسم ولم يرحل أحدهم بالإقالة منتصف الموسم.

ورحل جميع المدربين الذين حققوا نجاحات مع البارسا عندما أرادوا هم الرحيل، عدا فيلانوفا الذي اختطفه الموت مبكراً.

أما من لم يكن منهم صاحب مسيرة جيدة مع الفريق، كانت إدارة النادي الكاتالوني تتمهل حتى فترة الانتقالات الصيفية لاتخاذ قرار بشأنه.

وبفضل النجم الكبير ليونيل ميسي، الذي كان سبباً مباشراً في فوز برشلونة بلقب الدوري الإسباني 7 مرات خلال السنوات العشر الأخيرة، حصل هؤلاء المدربون على دفعة قوية للاحتفاظ بمناصبهم وتقرير مصائرهم بأنفسهم.

الفرق الـ 10 الأكثر انتصاراً في الدوريات الخمس الكبرى لعام 2018
صلاح كاد يتسبب ببكاء كلوب
بايرن ميونيخ يطالب تشيلسي بـ 30 مليون جنيه للتخلي عن هوميلز
أهداف مباراة ساوثهامبتون ومانشستر سيتي 1-3 الدوري الإنجليزي
ملخص مباراة كريستال بالاس وتشيلسي 0-1 الدوري الإنجليزي

وهكذا أضفى ميسي طوال السنوات الماضية استقراراً كبيراً على منصب المدير الفني لبرشلونة، وحال دون وقوع النادي في دوامة التخبط بإقالة المدربين منتصف الموسم.

لكن هذا الاستقرار رغم استمراره لسنوات كانت تشوبه بعض الشكوك خاصة عندما تقترب عقود المدربين من نهايتها.

حدث ذلك مع غوارديولا عندما كان يجدد عقده مع النادي موسماً تلو الآخر حتى رحل في 2012، ومع إنريكي أيضاً الذي انتظر حتى مارس 2017 للإعلان عن رحيله، بعد ثلاثة مواسم ناجحة.

ومن المنتظر أن يتكرر الأمر ذاته مع فالفيردي الذي يشوب استمراره مع البارسا الكثير من الشكوك.

ورغم فوز برشلونة بلقب الدوري الإسباني مع فالفيردي، أخفق العملاق الكتالوني في التتويج معه بلقب دوري أبطال أوروبا، الأمر الذي سيفتح الباب على مصراعيه لرحيل المدير الفني إذا ما تكرر هذا الإخفاق هذا الموسم أيضاً.

Copyright © Saudi Research and Publishing Co. All rights reserved.

اضف تعليق جديد

Avatar