كيف نميّز بين آلام الرأس والصداع النصفي

منشور 02 تشرين الأوّل / أكتوبر 2018 - 09:25
الصداع عنقودي: آلام شديدة ترتكز على العين أو الصدغ (shutterstock.com)
الصداع عنقودي: آلام شديدة ترتكز على العين أو الصدغ (shutterstock.com)

غالباً ما نخطئ بين الصداع النصفي وآلام الرأس. يخبرنا الدكتور دومينيك فالاد، طبيب أعصاب في #باريس عن الأعراض التي يجب معرفتها لتمييز هذين النوعين من الآلام، بحسب موقع "توب سانتيه" الفرنسي.

يقول الطبيب فالاد إنّ: "هناك أكثر من 300 نوع من آلام الرأس". في 90 في المئة من الحالات، يعاني الفرد من صداع نصفي أو آلام الرأس. قد تكون الآلام أيضاً من نوعٍ آخر أكثر حدّةً وخطورة، لكن لحسن الحظ أقل تواتراً. تحديد بدقّة من أي نوع من الصداع نعاني هو أمر حاسم لتكون معالجته فعالة. وفقاً لمنظمة الصحة العالمية، فإن 40 في المئة فقط من المصابين بالصداع النصفي يعرفون أنهم يعانون منه.

ما هي أضرار المشروبات الغازية؟

علامات مهمة

يعتمد التشخيص على خصائص الألم. ومن هنا تأتي الأسئلة الكثيرة التي يطرحها الطبيب: "منذ متى تعاني من آلام الرأس؟ ما معدّل تكرار النوبات؟ هل الألم يطال جانباً واحداً من الرأس أو الجانبين؟ هل تشعر بالغثيان والتقيؤ؟ ... "، يوضح الدكتور. والواقع أن لا أثر لآلام الرأس والصداع النصفي في صور الأشعة، ولا من طريق تغيّر الحرارة أو الدم. وبالتالي فإن الاختبارات التكميلية (الصور الشعاعية، اختبارات الدم...) لا تساعد.

هل تعاني من ألم في جانب واحد؟

في معظم الأحيان في حالات المعاناة من الصداع النصفي يتفاقم الألم خلال القيام بمجهود، ويشعر الفرد بأن قلبه ينبض في رأسه إلى جانب الشعور بالغثيان والتقيؤ وفي بعض الأحيان الانزعاج الشديد من الضوء أو الضوضاء.

التهاب الجيوب الأنفية: يقع الألم على الجبهة أو خلف التجويف الأنفي، مع احتقان (بشرة ساخنة وحمراء) بسبب الإصابة. العلامات المرتبطة: سيلان الأنف، والحمى.

أنواع آلام الرأس
 

صداع التوتر: ألمه خفيف إلى متوسط قابل للتقلص يطال جانبي الرأس من دون الشعور بالغثيان وهو ناتج من التوتّر والتعب.

تمزق تمدد الأوعية الدموية: يكون الألم فجائياً وشديداً جدّاً من البداية. إنه نادر جداً، ولكن إذا شعرنا يوماً ما بهذا الصداع، فستكون هذه حالة طارئة جداً.

الألم حول العين

الصداع النصفي مع الأورة: يرتكز الألم على جانب واحد، تسبقه اضطرابات بصرية (بقع ساطعة، فقدان البصر...)، التنمّل أو صعوبة في النطق. هذا النوع من الصداع النصفي يمثل 20 في المئة من الحالات.

صداع عنقودي: آلام شديدة ترتكز على العين أو الصدغ، فتدمع العيون، ويسيل الأنف. إنه مؤلم جداً قد تثيره النوبات.

صداع الجيوب الأنفية: ألم شديد ودائم في عظام الوجنتين أو الجبين أو جسر الأنف، ناتج عن حساسية أو التهاب. فتتورم الجيوب وتصنع المزيد من المخاط، تحجب القنوات التي تسرّبها، وهذا التراكم يسبب آلام الرأس. عادةً ما يزداد الألم عند تحريك الرأس فجأة أو إجهاده. ومن الممكن ظهور أعراض أخرى مثل سيلان الأنف، الشعور بالامتلاء في أذنيك، الحمى، تورم في الوجه.

الصداع النصفي خلال العادة الشهرية:
 

يحدث الصداع مرة واحدة في الشهر، قبل يومين من العادة الشهرية حتى بعد 3 أيام من إنتهائها. ويدوم عموماً لفترة أطول، كما أنه حاد جداً ويصعب معالجته، وهو ناتج من انخفاض معدل هرمون الاستراديول في نهاية الدورة. وفي معظم الأحيان يرتبط الصداع النصفي بأزمات أخرى أثناء الدورة الشهرية غير متعلّقة بها. فالصداع النصفي خلال العادة الشهرية، والذي يحدث فقط أثناء الحيض يصيب فقط 7 في المئة من المصابات بالصداع النصفي.

 

Copyright © 2019 An-Nahar Newspaper All rights reserved.

مواضيع ممكن أن تعجبك