السعال الديكي أسبابه وأنواعه وعلاجه

منشور 02 كانون الأوّل / ديسمبر 2019 - 09:00
تحدث العدوى عن طريق انتقال الجرثومة في الهواء بين البشر انتشار قطرات اللعاب الملوث أثناء السعال
تحدث العدوى عن طريق انتقال الجرثومة في الهواء بين البشر انتشار قطرات اللعاب الملوث أثناء السعال

تقدر منظمة الصحة العالمية أنّ 300 ألف طفل يتوفون كل عام ، من أصل 40 إلى 60 مليون مصاب بالسعال الديكي، والغالبية العظمى منهم من البلدان النامية.
ولدى الأطفال الرضع قد يكون السعال الديكي خطيرًا جدًّا أو حتى مميتًا، كما يُحتمل أن يؤدي إلى مضاعفات مثل التهاب الرئة ونوبات التشنج، وغيرها لدى الأطفال الصغار.

تعرّفي في هذا الملف إلى جميع الأسئلة التي تراودكِ حول السعال الديكي:

ما هي أسباب السعال الديكي؟



السعال الديكي مرض يصيب الجهاز التنفسي وسببه بكتيريا تدعى بورديتيلا بيرتسيس (أو البورديتيلا الشاهوقية Bordetella Pertussis).
والسعال الديكي مرض معدٍ جدًّا للأشخاص الذين لم يحصلوا على المطعوم - اللقاح، وقد يكون خطرًا جدًّا لدى الأطفال الرضع، والأشخاص الضعفاء الذين يعانون أمراضًا مزمنة.

هل يصاب الكبار بالسعال الديكي؟


قد يصاب الكبار أيضًا بالسعال الديكي، ممّن لم يحصلوا على اللقاح، أو لم يعيدوا تكراره. ويعتمد العلاج على أخذ المضادات الحيوية. وتحمي اللقاحات من السعال الديكي، ولكنها تستدعي تكرار التطعيم للحصول على الحماية بالشكل الصحيح.

ما هي مراحل السعال الديكي ؟


السعال الديكي عدوى تصيب الجهاز التنفسي، وسببه بكتيريا بورديتيلا بيرتسيس، وهي عصية سالبة الغرام يمكن زراعتها في بيئة هوائية (تحتوي على الأكسجين). وتتكاثر الجرثومة في النسيج التنفسي المهدب للقصبات والشعب الهوائية. وتنشر عددًا من السموم المعينة التي تسبب المرض.


تحدث العدوى عن طريق انتقال الجرثومة في الهواء بين البشر (انتشار قطرات اللعاب الملوث أثناء السعال)، وبشكل أساسي في مرحلة التهاب القناة التنفسية – التهاب الغشاء المخاطي للقصبات الهوائية، حيث لا تكون العلامات السريرية مميزة وواضحة بعد. وتنخفض العدوى بسرعة أثناء المرحلة الانتيابية أو مرحلة النوبات، ولكنها قد تطول لمدة 3 أسابيع. ومصدر العدوى يثبت بشكل أساسي بواسطة الأطفال في سن ما قبل المدرسة أو المدرسة، ولكن أيضًا لدى البالغين وكبار السن، الذين غالبًا ما تظهر الأعراض بشكل ضعيف لديهم.
معدل هجوم البكتيريا ما بين 70 إلى 80 في المئة إذا كان الاتصال وثيقًا مع المريض. وتستمر فترة الحضانة ما بين 7 أيام إلى 3أسابيع، وبشكل عام تكون الفترة حوالى 10 أيام.

ما هي أعراض السعال الديكي؟

 مرحلة الحضانة: وهي المرحلة من المرض التي تكون خلالها العلامات السريرية ليست مميزة وواضحة بعد. وتستمر هذه المرحلة من أسبوع إلى أسبوعين. ونلاحظ خلالها علامات غير محددة لالتهاب المجاري التنفسية العليا:
 التهاب الأنف.
• العطس.
• السعال.
• الحمى.
• السعال المفاجىء والذي يصبح تدريجيًّا بشكل متقطع مع إفرازات (يسبب الغثيان أو القيء ) في آخر الليل.

_ المرحلة الانتيابية (مرحلة النوبات): تستمر هذه الفترة من أسبوعين إلى أربعة أسابيع. وهناك نوبات من السعال، وبين النوبات يكون الفحص السريري طبيعيًّا ولا توجد حمى.


ما هي نوبة السعال الديكي؟


نموذجيًّا يتم تعريف النوبة بأنها سلسلة متعاقبة من السعال الزفيري (من 5 إلى 20 سعلة تتقارب بشكل متزايد)، الأمر الذي يؤدي إلى انقطاع النفس إلى بعض ثوانٍ كزفير قسري، ويتبعه شهيق طويل (من هنا جاءت التسمية بالسعال الشاهوقي). وفترة الانتعاش القصيرة هي مقدمة لسلسلة جديدة متعاقبة من السعال الزفيري. وتتكرر الدورة من 5 إلى 15 مرة، وتنتهي بإفرازات مخاطية تؤدي إلى القيء. ويمكن ملاحظة حدوث ما بين 15 إلى 30 نوبة خلال 24 ساعة.


يلي ذلك بداية مرحلة الانحدار أو التراجع والتي تستمر من 3 إلى 4 أسابيع. هنا تكون النوبات أقل فأقل تكرارًا وأقل فأقل شدّة. وتصبح الإفرازات أكثر سهولة، وتميل إلى أن تكون مخاطية قيحية. وغالبًا ما نلاحظ خلال أشهر عدة عودة ظهور نوبة سعال لفترة قصيرة مع صوت سعال "شاهوق" عالٍ وصاخب، مع التهاب تنفسي غير محدد.

ما هي طرق علاج السعال الديكي؟


يعتمد التشخيص في الأساس على ثلاثة معايير: طبيعة السعال، ومسار المرض، وتحديد الملوثات. ويمكن إجراء التشخيص بعمل الفحوص التالية:
• عزل البكتيريا في بيئة خاصة محددة من البورديتيل، وأفضل طريقة هي أخذ عينة من الأنسجة أو الإفرازات من نهاية الأنف والبلعوم. ويجب إجراء الزراعة خلال الأسابيع الثلاثة الأولى من المرض. تكون شدة الحساسية 50 إلى 60 في المئة في بداية المرض وتقل جدًّا وبسرعة، مع أخذ المضادات الحيوية.
• صورة شعاعية للصدر: لمعرفة التغييرات الموازية لشدّة المرحلة الانتيابية، ومعرفة ما إذا كان هناك عتامة حول الشعب الهوائية، وأحيانًا إذا ما كان هناك مشاكل موضعية في مجاري التهوية.
• علم الجراثيم: حيث يسمح بتحديد الجرثومة أو اكتشاف المادة الوراثية بواسطة تفاعل البلمرة المتسلسل في الإفرازات التنفسية (الفحص المباشر أو التألق المناعي للعينة المأخوذة من نهاية الأنف والبلعوم).
• ويتيح علم الأمصال تأكيد التشخيص إذا لم تكن الزراعة حاسمة. ويجب دائمًا مقارنة اثنين من الأمصال المأخوذة على فترة 3 أو 4 أسابيع من أجل التأكد، لأنَّ الأجسام المضادّة لمحاربة السعال الديكي تتأخر نسبيًّا خصوصًا لدى الأطفال الرضع. وتوجد تقنيات عدة بهذا الصدد:
- التراص ليس منطقيًّا ولا يعطي نتائج لدى الأطفال الرضع. وهذا الأسلوب ذو أهمية لاكتشاف الأجسام المضادّة للغلوتين ذات الصلة بالتطعيم بواسطة المطاعيم الكاملة.
- أسلوب ELISZ منطقي أكثر ومحدد ولكنه يقتضي عينات عدة متباعدة على مدى أسبوعين إلى ثلاثة أسابيع.

هل من مضاعفات محتملة للسعال الديكي؟


توجد أنواع عدة من مضاعفات السعال الديكي:

- مضاعفات ميكانيكية مرتبطة بشدّة السعال، وفرط ضغط السعال الزفيري داخل الصدر: تقرّح اللسان، ونزيف الأنف، وأسفل الملتحمة، وهبوط المستقيم، والفتق، وانتفاخ المنصف، واسترواح الصدر وغيرها...
- نقص التغذية وسوء التغذية والجفاف بسبب تكرار القيء وصعوبات التغذية.
- مضاعفات معدية: التهاب الأذن الوسطى القيحي، والتهاب القصبات والتهاب الشعب الهوائية الحاد، وانخماص الرئة (الانهيار الكلي أو الجزئي للرئة) والالتهاب الرئوي القصبي والتهاب ذات الجنب.
- مضاعفات عصبية وخصوصًا لدى الأطفال الصغار: تشنجات (تحدث في 2.7 في المئة من الحالات) وبشكل خاص بسبب نقص الأكسجين أو ارتفاع درجة حرارة الجسم، أو النزيف داخل الجمجمة، مضاعفات عصبية ثانوية في مرحلة نقص الأكسجين في الدماغ (تحدث بنسبة 0.7 في المئة).

أعراض السعال الديكي التي تتشابه مع أمراض أخرى


قد توجد أسباب أخرى لنوبات السعال تبدو أعراضها الرئيسية مثل السعال الديكي، ويجب عدم الخلط بينه وبين هذه الأمراض التنفسية التالية:
- وجود جسم غريب في القصبة الهوائية للطفل الصغير.
- داء السل.
- التليف الكيسي.
- التهاب الحنجرة المعدي (فيرس الجهاز التنفسي).
- الالتهاب الرئوي.
- ضغط القصبات الهوائية: حساسية الجهاز التنفسي.

للمزيد عن صحتك وجمالك:
فوائد الشمر للقولون 
3 أطعمة شتوية تساعد على تعزيز المناعة ومواجهة نزلات البرد

مواضيع ممكن أن تعجبك