تحذير خطير من النوم أثناء النهار!

منشور 17 آب / أغسطس 2018 - 01:25
الإفراط في النوم خلال فترة في النهار قد يكون مؤشرا على مرض الزهايمر.
الإفراط في النوم خلال فترة في النهار قد يكون مؤشرا على مرض الزهايمر.
يدرك الباحثون أن حالة معقدة مثل مرض الزهايمر، لا يمكن إرجاعها إلى سبب واحد أو سبب بسيط، فقد تساهم العوامل الوراثية في اضطراب الدماغ الذي يقوض الذاكرة، كما تلعب العملية البيولوجية المتعلقة بالشيخوخة دورًا مهمًا.

لكن في السنوات الأخيرة، كشف العلماء عن بعض السلوكيات التي قد تؤثر أيضًا على خطر الزهايمر، وفي أحدث دراسة نشرت في مجلة جاما نارولوجي، ذكرت أن الإفراط في النوم خلال فترة في النهار، على وجه الخصوص، قد يكون مؤشرا على مرض الزهايمر.

هل تؤثر الهواتف الذكية قبل النوم على صحة الأطفال؟

وأظهرت الدراسات أن الأشخاص المصابين بمرض الزهايمر يميلون إلى النوم، حيث يتم إزالة رواسب الأميلويد، وهو البروتين الذي يتراكم ويخنق الخلايا العصبية التي تؤدي لمرض الزهايمر.

ووجدت الدراسات أن الأشخاص الذين أبلغوا عن النعاس المفرط خلال النهار في بداية الدراسة كانوا أكثر عرضة لزيادة في أميلويد بأدمغتهم.

كما كان هؤلاء الأشخاص يميلون إلى إظهار ترسيب أسرع للبروتين من أولئك الذين لم يبلغوا عن النعاس أثناء النهار، وهو ما يعني أن النعاس أثناء النهار يسبب المزيد من ترسب الأميلويد ومن ثم الإصابة بالزهايمر، على عكس النوم خلال فترة الليل، وهو ما تعزز أهمية النوم الجيد في الحفاظ على صحة الدماغ.

 امتلاك الطفل للهاتف المحمول... فوائد ومضار

يقول فيموري: "آمل أن يفهم الناس أن عادات النوم الجيدة مهمة في أن يكون لديهم دماغ سليم، لأنه يمكن أن يمنع ترسيب الأميلويد، الذي يعد أحد البروتينات الأساسية التي يقوم عليها مرض الزهايمر".

لمزيد من صحتكِ وجمالكِ:
أخطار استخدام الأطفال الصغار لليوتيوب أكثر مما تتوقعين
هل يعاني أطفالك من الإفراط في التعرض لوسائل الإعلام ؟


© Copyright Al-Ahram Publishing House

مواضيع ممكن أن تعجبك