فوائد الكيوي للبشرة

منشور 11 أيلول / سبتمبر 2021 - 07:00
ويعد الطفح الجلدي من الأعراض الشائعة لحساسية الكيوي
ويعد الطفح الجلدي من الأعراض الشائعة لحساسية الكيوي

فاكهة الكيوي والتي تسمى أيضًا عنب الثعلب الصيني، هي عبارة عن فاكهة تضم كمية كبيرة من العناصر الغذائية المفيدة للجسم بشكل عام، إلى جانب أن فوائد الكيوي للبشرة جعلت العديد من النساء مهتمين بها بشكل خاص.  

وتعد الكيوي فاكهة مليئة بالفيتامينات والمعادن والمركبات النباتية المفيدة التي لها خصائص مضادة للالتهابات ومضادة للأكسدة معروفة بأنها تدعم صحة الجلد، وهنا يتساءل البعض ما إذا كانت الكيوي إضافة جيدة لروتين العناية البشرة، لذا من خلال هذه المقالة سنوضح فوائد الكيوي للبشرة بالتفصيل. 



فوائد الكيوي للبشرة

-    غنية بالعناصر الغذائية المفيدة للبشرة

العديد من العناصر الغذائية الموجودة في الكيوي يمكن أن يفيد تناولها صحة البشرة بعد طرق، فالكيوي تحتوي على فيتامين سي الذي قد يحد من تلف الجلد الناتج عن الأشعة فوق البنفسجية، كما يعزز هذا الفيتامين إنتاج الكولاجين ويمنع تلون الجلد. 

أيضًا تحتوي الكيوي على فيتامين هـ الذي يساعد على حماية البشرة من التلف، إلى جانب اللوتين والزياكسانثين التي تقلل البقع الداكنة في البشرة وتزيد من مستويات الكاروتينات التي تحمي البشرة من الآثار الضارة لأشعة الشمس. 

-    تحفز إنتاج خلايا الجلد

وجدت دراسات من عام 2005 أن السكريات في فاكهة الكيوي تحفز إنتاج خلايا الجلد الكيراتينية، والخلايا الكيراتينية هي خلايا سائدة في البشرة أو بمعنى أوضح في الطبقة الخارجية من البشرة. 

-    تحسن أعراض الأكزيما

وجدت دراسة أجريت عام 2009 على الفئران أن تناول مستخلص الكيوي يحسن أعراض الأكزيما، وهي حالة تسبب حكة وبقع حمراء على الجلد. 

هل يمكن وضع الكيوي على البشرة؟

قد يكون أول ما يتبادر إلى الذهن عند التفكير باستخدام الكيوي على البشرة صورًا لشرائح كيوي موضوعة على العين لعلاج بعض الحالات أو قناع للوجه بالفواكه، ولكن في الواقع يفضل الناس وضع شرائح الكيوي فوق الجفون لتقليل الانتفاخ والهالات السوداء. 

وفي ذات السياق، هناك القليل من الأدلة العلمية التي تشير إلى أن وضع الكيوي مباشرة على الوجه أو البشرة له أي فوائد صحية، لكن على الرغم من ذلك تحتوي العديد من أمصال البشرة وأقنعة الوجه ومنتجات العناية بالبشرة على الكيوي أو بذورها أو مستخلصاتها. 

مخاطر محتملة لتطبيق الكيوي على البشرة

إن أهم سبب للقلق عند استخدام  الكيوي لتحسين صحة البشرة هو خطر حدوث تفاعل تحسسي، حيث إذا كان الشخص يعاني من حساسية من الكيوي فيجب تجنب تناولها أو وضعها على البشرة أو حتى استخدام المنتجات التي تحتوي على مستخلصات الكيوي. 

ويعد الطفح الجلدي من الأعراض الشائعة لحساسية الكيوي، وقد تتطور ردود الفعل الشديدة إلى الحساسية المفرطة، وهو تفاعل يهدد الحياة وقد يسبب صعوبة في التنفس، أو قيء لا يمكن السيطرة عليه أو فقدان للوعي. 

وبالتالي، في حال تمت ملاحظة أي أعراض غير عادية بعد تناول الكيوي أو استخدام المنتجات التي تحتوي عليها، فيجب التوقف عن تناول الكيوي فورًا حتى يتم استشارة أخصائي الرعاية الصحية حول المشكلة. 

للمزيد عن صحتك وجمالك:
ما هي أسباب طقطقة العظام كثيرًا؟
طبيب البوابة: 5 أشياء يجب وضعها في الاعتبار قبل رحلة التلقيح الاصطناعي

مواضيع ممكن أن تعجبك