9 من أهم فوائد اليانسون الصحية ومحاذير استخدامه

منشور 06 أيلول / سبتمبر 2021 - 06:07
فوائد اليانسون
اليانسون يهدّئ الأعصاب ويساعد على الاسترخاء العام

فوائد اليانسون عديدة، فبالإضافة لفوائده الصحية له العديد من الفوائد والمزايا الجمالية للبشرة والشعر والتي تهم كل أنثى، كما أن فوائد تناول اليانسون لا تتوقف عند البالغين فقط إذ يمكن أن تستفيد منها المرأة الحامل والمرضعة وأيضاً الأطفال وكبار السن‎.


يعد اليانسون من الأعشاب القديمة، يحتوي على الزّيت الطيّار الذي يتكوّن بشكل رئيس من الأنيثول المُتحوّل حيث إنّه يُشكّل 1.5- 6% من كتلته، وعلى اللّيبيدات (الدّهون) الغنيّة بالأحماض الدُهنيّة، مثل حمض البالمتيك والأوليك، والتي تُشكّل 8-11%، كما أنّ الكربوهيدرات تُشكّل 4% من كتلته، في حين تُشكّل البروتينات 18%.

 

فوائد اليانسون

اليانسون يقضي على البكتيريا

يعتبر اليانسون مُضادًّا بكتيريًّا وفطريًّا، حيث وُجِدَ أن مُستخلَصاتِ اليانسون وزيته الطيّار فَعّالةٌ في القضاء على العديد من أنواع البكتيريا، كما وُجِدَ لها دورٌ في القضاء على العديد من أنواع الفطريات.
 اليانسون مفيد للعضلات

من أهم فوائد اليانسون أنه مُرخٍ للعضلات، حيث وَجَدت الأبحاث أنّ مُستخلصاتِ اليانسون وزيته الطيّار فعالةٌ لإرخاء العضلات

اليانسون مضاد للتشنجات 

يعد تناول اليانسون مفيد جدا في التخفيف من التشنجات، حيث  وجدت دراسة نشرت في مجلّة Journal of Ethnopharmacology أن لليانسون فوائد عديدة تساعد على استرخاء العضلات والأعصاب والأوعية الدموية

اليانسون طارد للبلغم

وَجَدت العديد من الدّراسات التي أُجرِيت على حيوانات التّجارب قُدرةً لزيت اليانسون الطيّار على رفع كميّة البلغم التي يقوم الجهاز التَنفُسيّ بطردها.
 

فوائد اليانسون للكحة

يعمل تناول اليانسون على تخفيف آثار الكحة الناتجة عن التهاب الحلق واحتقان الصدر، حيث يحتوي اليانسون على العديد من  المكونات النشطة مثل تربينويد الانيثول والذي يساعد على تخفيف السعال.

يساعد اليانسون في التخلص من قرحة المعدة

فوائد اليانسون فعالة في علاج مشاكل عسر الهضم والمغص والغازات وانتفاخ البطن و علاج قُرحة المعدة بخفض التَضرُّر الذي يُصيب الغشاء المُخاطيّ من المواد المُحفِّزة للقُرحة. 
 

اليانسون لعلاج الامساك للرضع

يستخدم اليانسون في علاج حالات الإمساك للأطفال حديثي الولادة بالاضافة الى حالات المغص والبرد الشديدة و فتح الشهية.

يساعد اليانسون في علاج الإدمان 

يمكن أن يُساهم الزّيت الطيّار المُستخلَص من اليانسون في علاج الإدمان على المورفين كما وضَّحَت إحدى الدّراسات الحيوانيّة.

اليانسون لعلاج الالتهابات 

يعد اليانسون مُسكّنًا ومُضادًّا للالتهابات، حيث يعمل مُستخلَص اليانسون كمُسكِّن، ووجدت بعض الدّراسات دوراً مُسكّناً لزيته الطيّار شبيهاً للمورفين والأسبرين، كما وَجَدت إحدى الدّراسات التي أُجرِيت على فئران التّجارب دوراً لزيته الثّابت كمُضادّ للالتهابات بدرجة شبيهة بالإندوميثاسين، ودوره كمُسكّن بتأثيرات مُشابهة للأسبيرين والمورفين.

 وجدت إحدى الدّراسات أنّ إعطاء ثلاث كبسولات في اليوم من مُستخلَص حبوب اليانسون للنّساء في مرحلة انقطاع الطّمث  لسنّ اليأس يُقلّل من عدد الهبّات السّاخنة التي تُصيب النّساء في هذه المرحلة ويُقلّل من شِدَّتِها.

بذور اليانسون تُقلل من أعراض انقطاع الطمث 

يُفيد اليانسون في حالات عسر الطّمث، حيث وَجدت إحدى الدّراسات التي استعملت كبسولات تحتوي على مُستخلَص اليانسون والزّعفران والكرفس قدرة هذا العلاج على تخفيف الألم أكثر من دواء حمض الميفناميك (Mephnamic acid) المُستخدَم في هذه الحالة.

اليانسون  يزيد من قوة الجهاز المناعي

يحتوي اليانسون على مضادات الأكسدة التي تزيد من قوة الجهاز المناعة وتخفيف آلام الصدر المصاحبة لنزلات البرد والسعال.


يوازن مستوى السكر في الدم

مُقاومة مرض السكريّ، حيث وَجدت إحدى الدّراسات أنّ إعطاء 5 جم من مسحوق بذور اليّانسون يوميّاً ولمدّة 60 يوماً قد تُخفِض من سكّر الدّم بمُعدّل 36%، بالإضافة إلى خفض الدّهون الثُلاثيّة، والكوليسترول في الدّم، وخفض أكسدة بروتينات الدّم واللّيبيدات (الدّهون).

كما أن فوائد اليانسون تساعد في تحسين إمتصاص الأمعاء الدقيقة للجلوكوز وبالتالي تحسن حالة مرضى السكري.


من الأعشاب المنشطة للكبد

يعتبر تناول اليانسون مفيدًا جدًا لتنشيط وتجديد خلايا الكبد، وفي حالة نشاط الكبد، فإنه سوف يعمل على أكمل وجه، ومن ذلك تنظيف أنسجته من النفايات والسموم.

فوائد اليانسون في قتل خلايا سرطان الدم 

كشفت دراسة بريطانية حديثة، أجراها باحثون أنه من الممكن إنتاج مركب له خصائص مضادة للسرطان بشكل مباشر من نبات اليانسون.

تحفيز بداية الدّورة الشهريّة

يساعد تناول اليانسون على تحفيز بداية الدّورة الشهريّة، وزيادة إدرار الحليب، وزيادة الرّغبة الجنسيّة، وفي علاج الجَرَب والصَدَفيّة، ولكن تحتاج هذه الأدوار إلى المزيد من البحث العلميّ لإثباتها.

يعالج فروة الرّأس 

تُشير بعض الدّراسات الأوليّة إلى أنّ استعمال بخاخٍ مُحتوٍ على زيت اليانسون، وزيت جوز الهند، وزيت الزّهرة اليابانيّة اليلانج يلانج على فروة الرّأس يعمل على التخلُّص من قمل الرّأس.
 

التركيب الكيميائي لليانسون 

يحتوي اليانسون على الزّيت الطيّار الذي يتكوّن بشكل رئيس من الأنيثول المُتحوّل حيث إنّه يُشكّل 1.5- 6% من كتلته، وعلى اللّيبيدات (الدّهون) الغنيّة بالأحماض الدُهنيّة، مثل حمض البالمتيك والأوليك، والتي تُشكّل 8-11%، كما أنّ الكربوهيدرات تُشكّل 4% من كتلته، في حين تُشكّل البروتينات 18%. 

وقد حَلَّلت إحدى الدّراسات تركيب الزّيت الطيّار الموجود في ثمار اليانسون ووجدت أنّه يتكوَّن من الأنيثول المُتحوّل بنسبة 93.9%، والإستراجول بنسبة 2.4%، كما تشمل المواد التي وُجِدَت بتركيز أكبر من 0.06% (methyleugenol), (α-cuparene), (α-himachalene), (β-bisabolene), (p-anisaldehyde), و(cis-anethole)، وتختلف التّركيبة ونسب المواد المُكوّنة للزّيت الطيّار من دراسة إلى أُخرى بحسب طريقة التّحليل الكيميائيّ للمواد واختلاف مصدر اليانسون واختلاف وقت حصاده.

طريقة استعمال اليانسون وجرعته 

لا يوجد دراسات علميّة لتحديد الجرعات التي يجب تناولها من اليانسون، ولكن تمّ تحديد الجرعة الآتية من آراء الخُبراء بالتّجارب السريريّة، حيث تمّ تحديد جرعة للكبار والأطفال من عمر 12 سنة وأكثر لاستعمال اليانسون لعلاج ألم تقلُّصات الجهاز الهضميّ والنّفخة، وكطارد للبلغم في الكحّة ونزلات البرد بإعطاء شاي اليانسون المُحضّر من 1-5 جم من ثمار اليانسون المطحونة مع 150 ملل من الماء مرّتين إلى ثلاثة مرّات يوميّاً، ويجب الأخذ بعين الاعتبار عدم تناول أيّ مُستخلص لليانسون يحتوي على أكثر من 5 جم لمدّة أكثر من أسبوعين دون استشارة الطّبيب وفي الأطفال الرّضع يمكن إضافة ملعقة صغيرة مع حليب الرّضاعة.

محاذير استعمال اليانسون 

  •  لا ينصح بإعطاء اليانسون بجرعات علاجيّة للأطفال من باب الاحتياط، وذلك بسبب عدم وجود دراسات تُفيد بإمكانية إعطائه بأمان ولكن لا بأس بتناوله من قبل الأطفال بالكميّات الموجودة في الحمية بشكل اعتيادي.
  • نظراً للتّأثير الإستروجينيّ والتّأثيرات المُضادّة للإخصاب، والقاتلة لخلايا الجنين التي وُجِد للأنيثول المُتحوّل، والذي يُعتبر المُكوّن الأساسيّ لزيت اليانسون الطيّار، في جرذان التّجارب يجب تجنُّب زيت اليانسون خلال فترات الحمل والإرضاع، أما بالنّسبة للتّحضيرات المائيّة لليانسون فلا يوجد ما يُقلق من تناولها أثناء الحمل والرّضاعة بالجرعات العاديّة.
  •  يجب ألّا يتمّ استعمال زيت اليانسون الطيّار لما يمكن أن ينتج عنه من سُميّة إلا باستشارة الطّبيب وبالجرعات المُحدّدة.
  •  يجب تجنُّب اليانسون في الحالات الصحيّة الحسّاسة للهرمونات، مثل سرطان الثّدي، وسرطان الرّحم، وسرطان المبايض، وداء بطانة الرّحم المُهاجرة والألياف الرحميّة وذلك بسبب نشاطه المُشابه للإستروجين.
  • يُعاني بعض الأشخاص من حسّاسية لليانسون ويجب عليهم تجنُّبه وتجنُّب كل ما يحتويه.

فوائد اليانسون للرُضع والأم المرضع 

عادةً ما يبدأ الرضيع بالمعاناة من المغص عند بلوغه الأسبوعين من عمره وذلك إذا أتم تسعة أشهرٍ في بطن أمه، أو بعد الأسبوعين إذا وُلد قبل موعد ولادته، وقد يذهب الشعور بالمغص قبل بلوغ الرضيع سن 3-4 أشهر. 

وتُحدَّد مشكلة المغص عند الرضيع الذي يتلقى تغذية جيدة من حليب الأم أو من الحليب الصناعي ببكائه لأكثر من 3 ساعات يومياً، ولأكثر من 3 مرات أسبوعياً، ولأكثر من 3 أسابيع متتالية، إلا أن هناك العديد من الأسباب الأخرى التي تدعو للبكاء كالإصابة بالعدوى، أو عدم انتظام ضربات القلب، أو ضغط أو التهاب في الدماغ والجهاز العصبي، وقد تكون مشكلة البكاء المستمر نتيجة مشاكل في العين، مثل ارتفاع ضغط العين والصفار، وقد يُعزى بكاء الرضيع لمشكلة في العظام أو العضلات.

ويُحذر عادةً من استخدام العلاجات المُشتهرة بعلاج مغص الأطفال، ويُنصَح الأهلُ بالتحلي بالصبر حتى انقضاء فترة الأربعة شهورٍ الأولى وذهاب مشكلة المغص من تلقاء نفسها،إلا أنّ هناك الكثير من الوصفات المتعارف عليها في الطب الشعبي للتخفيف من المغص عند الرضع.

ويُعد اليانسون من أهم الأعشابِ المستخدمة في هذه الوصفات، حيث إنه يُعتبر من أشهر الوصفات لتهدئة مغص الأطفال الرُضع بالإضافة إلى ذلك فإن لليانسون فوائد أخرى متعلقة بالمُرضع، حيث يٌعد اليانسون مفيداً للمرأة خلال فترة الرضاعة، وذلك لأنه يدر ويزيد حليب الأم المرضع، كما أنه يخفف من الغازات وعسر الهضم والغثيان.

القيمة الغذائيّة لليانسون 

يحتوي اليانسون على الزّيت الطيّار الذي يتكوّن بشكل رئيس من الأنيثول المُتحوّل حيث إنّه يُشكّل 1.5- 6% من كتلته، وعلى اللّيبيدات (الدّهون) الغنيّة بالأحماض الدُهنيّة، مثل حمض البالمتيك والأوليك، والتي تُشكّل 8-11%، كما أنّ الكربوهيدرات تُشكّل 4% من كتلته، في حين تُشكّل البروتينات 18%.
 
وقد حَلَّلت إحدى الدّراسات تركيب الزّيت الطيّار الموجود في ثمار اليانسون ووجدت أنّه يتكوَّن من الأنيثول المُتحوّل بنسبة 93.9%، والإستراجول بنسبة 2.4%، كما تشمل المواد التي وُجِدَت بتركيز أكبر من 0.06% (methyleugenol), (α-cuparene), (α-himachalene), (β-bisabolene), (p-anisaldehyde), و(cis-anethole)، وتختلف التّركيبة ونسب المواد المُكوّنة للزّيت الطيّار من دراسة إلى أُخرى بحسب طريقة التّحليل الكيميائيّ للمواد واختلاف مصدر اليانسون واختلاف وقت حصاده.

طريقة استعمال اليانسون 

لا يوجد دراسات علميّة لتحديد الجرعات المحددة لعملية تناول اليانسون، ولكن تمّ تحديد الجرعة التالية من آراء الخُبراء بالتّجارب السريريّة للإستفادة القصوى من فوائد اليانسون، حيث تمّ تحديد جرعة للكبار والأطفال من عمر 12 سنة وأكثر لاستعمال اليانسون لعلاج ألم تقلُّصات الجهاز الهضميّ والنّفخة، وكطارد للبلغم في الكحّة ونزلات البرد بإعطاء شاي اليانسون المُحضّر من 1-5 جم من ثمار اليانسون المطحونة مع 150 ملل من الماء مرّتين إلى ثلاثة مرّات يوميّاً.

 ويجب الأخذ بعين الاعتبار عدم تناول أيّ مُستخلص لليانسون يحتوي على أكثر من 5 جم لمدّة أكثر من أسبوعين دون استشارة الطّبيب وفي الأطفال الرّضع يمكن إضافة ملعقة صغيرة مع حليب الرّضاعة.

محاذير استعمال اليانسون 

  • لا ينصح تناول اليانسون بجرعات علاجيّة للأطفال من باب الاحتياط، وذلك بسبب عدم وجود دراسات تُفيد بإمكانية إعطائه بأمان ولكن لا بأس بتناوله من قبل الأطفال بالكميّات الموجودة في الحمية بشكل اعتيادي. 
  •  نظراً للتّأثير الإستروجينيّ والتّأثيرات المُضادّة للإخصاب، والقاتلة لخلايا الجنين التي وُجِد للأنيثول المُتحوّل، والذي يُعتبر المُكوّن الأساسيّ لزيت اليانسون الطيّار، في جرذان التّجارب يجب تجنُّب زيت اليانسون خلال فترات الحمل والإرضاع، أما بالنّسبة للتّحضيرات المائيّة لليانسون فلا يوجد ما يُقلق من تناولها أثناء الحمل والرّضاعة بالجرعات العاديّة. 
  •  يجب ألّا يتمّ استعمال زيت اليانسون الطيّار لما يمكن أن ينتج عنه من سُميّة إلا باستشارة الطّبيب والجرعات المُحدّدة.
  •  يجب تجنُّب اليانسون في الحالات الصحيّة الحسّاسة للهرمونات، مثل سرطان الثّدي، وسرطان الرّحم، وسرطان المبايض، وداء بطانة الرّحم المُهاجرة والألياف الرحميّة وذلك بسبب اضرار اليانسون المُشابه للإستروجين.
  •  يُعاني بعض الأشخاص من حسّاسية لليانسون ويجب عليهم تجنُّبه وتجنُّب كل ما يحتويه.

فوائد اليانسون للرُضع والأم المرضع 

عادةً ما يبدأ الرضيع بالمعاناة من المغص عند بلوغه الأسبوعين من عمره وذلك إذا أتم تسعة أشهرٍ في بطن أمه، أو بعد الأسبوعين إذا وُلد قبل موعد ولادته، وقد يذهب الشعور بالمغص قبل بلوغ الرضيع سن 3-4 أشهر. 


وتُحدَّد مشكلة المغص عند الرضيع الذي يتلقى تغذية جيدة من حليب الأم أو من الحليب الصناعي ببكائه لأكثر من 3 ساعات يومياً، ولأكثر من 3 مرات أسبوعياً، ولأكثر من 3 أسابيع متتالية، إلا أن هناك العديد من الأسباب الأخرى التي تدعو للبكاء كالإصابة بالعدوى، أو عدم انتظام ضربات القلب، أو ضغط أو التهاب في الدماغ والجهاز العصبي، وقد تكون مشكلة البكاء المستمر نتيجة مشاكل في العين، مثل ارتفاع ضغط العين والصفار، وقد يُعزى بكاء الرضيع لمشكلة في العظام أو العضلات. 

ويُحذر عادةً من استخدام العلاجات المُشتهرة بعلاج مغص الأطفال، ويُنصَح الأهلُ بالتحلي بالصبر حتى انقضاء فترة الأربعة شهورٍ الأولى وذهاب مشكلة المغص من تلقاء نفسها،إلا أنّ هناك الكثير من الوصفات المتعارف عليها في الطب الشعبي للتخفيف من المغص عند الرضع. 

ويُعد اليانسون من أهم الأعشابِ المستخدمة في هذه الوصفات، حيث إنه يُعتبر من أشهر الوصفات لتهدئة مغص الأطفال الرُضع بالإضافة إلى ذلك فإن هناك فوائد لليانسون أخرى متعلقة بالمُرضع، حيث يٌعد اليانسون مفيداً للمرأة خلال فترة الرضاعة، وذلك لأنه يدر ويزيد حليب الأم المرضع، كما أنه يخفف من الغازات وعسر الهضم والغثيان
 

فوائد اليانسون للرجيم 

يُعتبر اليانسون من التّوابل بحسب قاعدة بيانات وزارة الزّراعة الأمريكيّة. والتّوابل من الأطعمة الحُرّة التي لا تحتوي على سُعرات حراريّة. 

يُمكن تحضير شاي اليانسون وشربه كوسيلة إلهاءٍ عن تناول الطّعام للرّاغبين بخسارة الوزن، وكبديلٍ للمشروبات الدّسمة التي تحتوي على مُبيّضات القهوة والكريمة وغيرها.

لا يوجد دراسات وأدلّة كافية لدعم الافتراض بأنّ اليانسون يُساعد على تخفيض الوزن، ولكنّ خصائصَه وفوائدَه التي يُقدّمها للإنسان قد تدعم هذا الافتراض فاليانسون تمّ استخدامه منذ القِدَم في مُعالجة أمراض الكبد كونه يُساعد على حماية الكبد وزيادة إنتاج إنزيماته وبهذا تساعد فوائد اليانسون الكبدَ على التخلّص من السّموم المُتراكمة في الجسم، وتحسين مُستوى عمليّات الأيض التي من شأنها تسريع إنقاص الوزن. 

وكما أنّ اليانسون يقوم بتنظيم عمليّة الهضم والتخلّص من الإمساك وبذلك يُمكّن الجسم من الاستفادة من العناصر الغذائيّة الموجودة به، والتخلّص من فضلات الطّعام ومنع تراكمها في الجسم، والتي قد تُسبّب تراكمَ الدّهون وتجمّعها في عدّة مَناطق. 

وتجدُر الإشارة إلى أنّه من الضّرورة أن يترافق تناول اليانسون مع تغيير في العادات الغذائيّة وجعلها أكثرَ صحيّة، بالإضافة إلى التّمارين الرياضيّة كي تُساعد في الحصول على النّتيجة المرجوّة. 

فوائد مغلي اليانسون 

1- يفيد شرب اليانسون في تنشيط عمل الجهاز الهضمي وتحسين أدائه فهو طارد لغازات البطن ومعالج للنفخة عند الكبار والرضّع أيضاً كما يليّن الأمعاء ويمنع الإمساك، ويفتح الشهية، ويسكّن المغص والتشنجات في البطن، ويعالج عسر الهضم والحرقة في المعدة، ويمنع التهابات القولون، كما يعالج القيء والإسهال.
 
2- يساعد تناول اليانسون على تنظيم اضطرابات الدورة الشهرية لدى الإناث، ويحفز على الإنجاب والحمل، لاحتوائه على مواد مشابهه للإستروجين الأنثوي، كما يزيد من إفراز الحليب لدى الأم المرضع، حيث تساعد فوائد اليانسون في تسكين آلام الطمث وتسهّل لحظات ولادة الجنين.
 
3- يهدّئ الأعصاب ويساعد على الاسترخاء العام، لذا يوصف لعلاج التشنّجات العصبيّة ومشاكل القلق والتوتر، كما أنه يفيد في حل مشكلة الأرق المزمن وقلة النوم خلال الليل.
 
4- يساعد اليانسون على تخفيف آلام الصداع العادي والنصفي "الشقيقة".
 
5- يحتوي اليانسون على مواد مضادّة للالتهابات والبكتيريا والطفيليات والجراثيم وهو مطهّر عام للجسم يحتوي على مضادات أكسدة تقي من الأمراض وتطرد السموم خارج الجسم
 
6-  يحسّن تناول اليانسون أداء الجهاز التنفسي، ويطرد البلغم من الحلق ويلطف الشعب الهوائية ويعالج التهابات واحتقانات الصدر والبلعوم، كما يطهّر الفم ويقتل البكتيريا فيه، وله تأثير فعّال في علاج الربو الشعبي والتهاب الجيوب الأنفيّة والإنفلونزا والزكام.
 
7- يعالج الضعف الجنسي ويزيد الرغبة الجنسية وشهوة الجماع لدى الرجل والمرأة.

فوائد اليانسون

فوائد اليانسون لمرضى السكري

يُعدّ اليانسون مُضاداً للسُكريّ حيث يُساعد على خفض مستويات السكر، والكولستيرول، والدّهون الثلاثيّة في الدم، ولمَرضى السُكريّ الّذين يستخدمون المُحلِّيّ الصناعيّ الأسبارتام، يُمكن لليانسون أن يلعب دوراً وقائيّاً من التعرّض للتسمّم العصبيّ الذي قد يُصيب مَنطقة الدّماغ عند استخدام الأسبارتام.

فوائد اليانسون للشعر

  • يدخل زيت اليانسون في تصنيع أنواع متعددة من الشامبوهات والبلسم، وكريم العناية بالشعر إضافة إلى حمامات زيت الشعر.
  • يساعد تناول اليانسون في التخلُّص من بعض الأمراض التي تصيب فروة الرّأس كالفطريّات، والبكتيريا.
  • يُخلِّص الشعر من القمل، وذلك من خلال تدليك فروة الرّأس بزيت اليانسون ثلاث مرات يوميّاً.
  • استهلاك اليانسون يحمي الشعر من التساقط.
  • يُنعم الشعر ويُسهل تمشيطه.
  • يُعطي الشعر بريقاً جميلاً.
  • يُغذي جذور الشعر مما يزيد من قوته.
  • يُخلّص فروة الرّأس من القشرة.

 

فوائد اليانسون للمرأة 

يعد اليانسون من أكثر البذور إفادة للمرأة، حيث يساهم في التخلّص من العديد من المشاكل النسائيّة خاصّة خلال فترة الحيض، فهو يعمل على التقليل من التشنّجات، ويعمل على تنظيم اضطرابات تأخير الدورة الشهريّة ويقلّل من مغص البطن وأوجاعه خلالها.

كذلك يستخدم لتسهيل عمليّة الولادة الطبيعيّة، من خلال مساعدته في تقوية عضلات الرحم والطلق، وبالتالي يساعد على خروج الطفل بسهولة، كما أنه يعد مدرّاً طبيعيّاً للّبن.

كما أن من أهم فوائد اليانسون للمرأة هي التخلص من الاضطرابات المعوية الّتي تعاني منها المرأة كحرقان المعدة، وعسر الهضم، والانتفاخات، والغازات، و يحسّن من عمليّة الهضم، ويحمي من الروماتيزم وهشاشة العظام التي تتعرّض لها النساء بنسب كبيرة بعد سن الأربعين، كذلك يخفّف الألم النّاتج عن التهاب المفاصل؛ وذلك لأنّه يساهم في تنشيط الدورة الدموية، وبالتالي يقلّل من الإحساس بالألم بالمنطقة المتضرّرة.

فوائد اليانسون للبشرة 

- يحافظ زيت اليانسون على صحة الجلد ولمعانه.
- يُعالج حب الشباب.
- يزيل البقع من البشرة.
- يمنع تلف الجلد.
- يجعل البشرة ناعمة ونضرة.
- يدخل زيت اليانسون في إعداد بعض مستحضرات التجميل، والكريمات الخاصّة بالبشرة.
- يعتبر زيت اليانسون من أهم منتجات العناية بالبشرة الدهنيّة.
- تعالج فوائد اليانسون بعض المشاكل الجلدية، كمرض الصدفية.
- يصفي البشرة ويزيد من نضارتها وشبابها، وذلك بالمداومة على شربه يومياً مع ملعقة من العسل.
- يبيّض البشرة ويصفّيها وذلك بالمداومة على شربه يومياً أيضاً.
- يزيل سموم البشرة، ويقلل من الأضرار التي تسببها الملوثات.
 

فوائد شرب اليانسون على الريق 

  • يحتوي على مجموعةٍ من الزيوت الطيارة الهامة، التي تقلّل اضطرابات النوم، وتعالج التوتر والعصبية، وتزيد حالة الاسترخاء. 
  • يطرد البلغم، وذلك بخلط ملعقةٍ صغيرةٍ من مسحوقه مع كوبٍ من الماء المغليّ مدّة ربع ساعة، وبتناوله مرتين يومياً في الصباح والمساء.
  • من أهم فوائد اليانسون أنه يعالج مشاكل الصّدر مثل: الربو، ويقضي على مشاكل الجهاز التنفسيّ، ويخفف السعال، والزكام، والكحة.
  • يعالج الصداع.
  • يطرد الغازات، ويخفّف الانتفاخات، ويعالج مشكلات الهضم المختلفة، ويقضي على الإمساك، ويطرد السموم خارج الجسم، كما يزيد ليونة الأمعاء ويدر البول.
  • يعدّ مفيداً جداً للنساء المرضعات، حيث يحفز الهرمونات اللبنية على الإنتاج ويزيد إدرار حليب الرضاعة لاحتوائه على مركبات photoanethole التي تُشبه في تركيبها الطبيعية هرمون الأستروجين الأنثوي.
  • استخدام اليانسون يفتح الشهية.
  • يمنع الاكتئاب.
  • يعالج المغص المعويّ.
  • يخفض ضغط الدم.
  • يمنع الإصابة بأمراض القلب الخطيرة.
  • يزيد الرغبة الجنسية لدى الطرفين، ويعالج مشاكل الضعف الجنسيّ لدى الرجال.
  • يسهل عملية الولادة الطبيعيّة، ويخفّف الأوجاع المرافقة لها، ويقلّل احتمالية الإجهاض.
  • يعالج مشاكل عدسة العين.
  • يعالج التشنجات.
  • يحارب الالتهابات الميكروبية المُسببة للأمراض المختلفة.
  • يقتل الديدان المعوية.
  • يعالج أمراض الجلد، وخاصّة الجرب، والأكزيما والصدفية، والأمراض الفطرية التي تصيب الشعر 
  • يستخدم كمرهم للتخلص من القمل.
  • يمنع التجاعيد، كونه مضاداً للأكسدة، ويحمي البشرة ويزيد نضارتها.
  • يقوّي نمو الشعر ويعالج مشكلة ضعف الكثافة والتساقط، من خلال تقوية جذوره.
  • فوائد اليانسون بشكل عام
  • منشط لعملية الهضم ومدرٌ للبول.
  • مفيد للولادة الطبيعية، ولعملية إدرار الحليب.
  • مسكن للمغص المعويّ، حيث يعمل على طرد الغازات.
  • مهدئ خفيف للأعصاب.
  • مضاد لأمراض الصدر والحلق.
  • منشط لأداء الكبد، لاحتوائه على مواد خاصّة بذلك.
  • منظف للحنجرة والقصبة الهوائية حيث يحتوي على زيت عطري يعمل على إفراز العرق.
  • يعتبر تناول اليانسون ملطف لالتهاب المجاري الهوائيّة.

فوائد اليانسون بشكل عام 

  • منشط لعملية الهضم ومدرٌ للبول. 
  • مفيد للولادة الطبيعية، ولعملية إدرار الحليب. 
  • مسكن للمغص المعويّ، حيث يعمل على طرد الغازات. 
  • مهدئ خفيف للأعصاب.
  • مضاد لأمراض الصدر والحلق. 
  • منشط لأداء الكبد، لاحتوائه على مواد خاصّة بذلك. 
  • منظف للحنجرة والقصبة الهوائية حيث يحتوي على زيت عطري يعمل على إفراز العرق. 
  • ملطف لالتهاب المجاري الهوائيّة.

المزيد من الصحة والجمال:
فوائد الزهورات للدورة الشهرية

تعرف على فوائد عصير الجزر والزنجبيل.. أبرزها الوقاية من سرطان الثدي
فوائد الزنجبيل

10 فوائد صحية لليانسون، ستدهشك النقطة التاسعة!

اكتشفوا فوائد اليانسون العجيبة


© 2000 - 2021 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك