10 نصائح للتعامل مع كوابيس الأطفال

منشور 16 تشرين الأوّل / أكتوبر 2017 - 07:55
علمي طفلك الاسترخاء قبل النوم كتخيل منظر مريح
علمي طفلك الاسترخاء قبل النوم كتخيل منظر مريح

الكابوس يشير إلى الأحلام المفزعة و المخيفة التي يراها النائم في منامه. وفي كثيراً من الأحيان تجعل الشخص يستيقض من نومه بشكل مزعج مع سرعة نبضات القلب. في العادة يرجع حدوثها إما لأسباب فسيولوجية مثل إرتفاع درجة حرارة الجسم، أو لأسباب نفسية مثل الإجهاد أو الصدمات النفسية التي يتعرض لها النائم في حياته اليومية.

الكوابيس تعتبر من الأمور الشائعة، لكن إن استمرت في الظهور للنائم مرة تلو الأخرى فقد تتسبب في إضطراب في النوم. حينها قد يحتاج الناس للبحث عن مساعدات طبية لتلافي ظهورها مرةً أخرى

نقدم لكم في هذا المقال مجموعة نصائح للتعامل مع كوابيس الأطفال:

1- عزيزتي الأم يجب أن تستمعي إلى طفلك وتفهمى مشاعره، ولا تهونى منها أو تسخرى منه.

2- طمأنة الطفل من خلال الكلام، والقبلات، واللمسات الحانية.

3- ابقي جانبه قليلاً حتى يهدأ ولكن لا تأخذيه لينام معكِ فى غرفتك حتى لا يظن أن غرفته مكان مخيف.

4- علمي طفلك كيف يتعامل مع مخاوفه، احكى له قصصاً عن ذلك وأخبريه بمواقف تخافين منها وكيف تتصرفين فيها.

5- اجعلى الظلام شيئاً مرحاً، مثلاً أخبئى شيئاً وابحثوا عنه، فتشوا عن الأشياء التى تلمع في الظلام.

6- دعي طفلك على أن يبقى معه فى السرير شيئاً يشعره بالأمان كلعبة يحبها مثلاً.

7- أضيئي ضوءاً خافتاً، ابقى باب حجرة الطفل مفتوحاً.

8- تجنبي أفلام الرعب والقصص المخيفة.

9- علمي طفلك الاسترخاء قبل النوم كتخيل منظر مريح كشاطئ أو حديقة جميلة.

10- تحدثى مع طفلك خلال اليوم، شجعيه على التعبير عن مشاعره.

قد يعجبك أيضاً:
ما أسباب الأحلام المزعجة والكوابيس التي يراها الطفل؟
هل نحلم بالألوان أم الأبيض والاسود؟
ما هو السر وراء تذكرنا لبعض الأحلام ونسياننا الأخرى؟


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك