لمرضى الكبد..إليكم أفضل الأطعمة للمحافظة على سلامته

منشور 17 تِشْرِين الثَّانِي / نوفمبر 2019 - 07:30
الشاي الأخضر هو أحد المشروبات الطبيعية الساخنة التي يعشقها الكبد
الشاي الأخضر هو أحد المشروبات الطبيعية الساخنة التي يعشقها الكبد

يعد الكبد أحد أهم الأعضاء في جسم الإنسان بفضل وظيفته الحيوية التي يطلع بها، حيث يساعد في تنقية الجسم من السموم وطرحها عن طريق الدم حتى تخرج من الجسم، كما أنه يفرز المادة الصفراء التي تعزز عملية الهضم وخاصة تكسير الشحوم، ولذا يجب توخي الحذر في الأطعمة التي نتناولها، كون بعض منها يضر بالكبد، مما قد يترتب عليه مضاعفات تهدد صحة الإنسان.. وذكرت دراسات طبية أن هناك بعض الأطعمة التي تسبب ضررا كبيرا، ومنها:
 

اللحوم الحمراء:
 

رغم منافعها إلا أنها تتضمن نسبة عالية من الدهون، التي تجعل الكبد دهنيا، لذا يجلب أن نقلل من الكمية المستخدمة قدر الإمكان وتعويض البروتين المطلوب من اللحوم البيضاء والأسماك.

الأطعمة المقلية: تعد الأطعمة المقلية من أبرز الأغذية المضرة بصحة الكبد كونها تتضمن نسبة كبيرة من الدهون التي تتسبب في حدوث تورم للكبد، ويمكن استخدام زيت جوز الهند العضوي لتقليب الأطعمة أو وضعها في الفرن حتى لا تحتاجي لكمية كبيرة من الدهون.
 

الأطعمة الغنية بالملح:

 

من المعروف أن الملح الزائد يرفع ضغط الدم، هذا وتشير دراسات حديثة إلى أنه قد يسبب تلف الكبد بسبب الصوديوم، الذي يسبب احتباس السوائل والسموم في الجسم.
 

الأطعمة الغنية بالسكر:
 

الفركتوز مادة سكرية تتوفر في الكربوهيدرات والتي يصعب على الكبد تكسيرها لتتحول لدهون، والتي تصيب الكبد أيضا، لذا ينصح بتقليل السكريات قدر المستطاع.
 

أطعمة ومشروبات

وكما أن هناك أطعمة مضرة للكبد فهناك العديد من الأطعمة والمشروبات المفيدة للكبد والتي تعزز من صحة الكبد فهي مثل الشاي الأخضر، الذي يساعد في الحفاظ على صحة الكبد والأنسجة بفضل مضادات الأكسدة. كما أن القهوة غنية بمضادات الأكسدة والكافيين، التي ترفع عملية الأيض وتمنع تراكم الدهون حول الكبد، وتوقف نمو الخلايا السرطانية، في حين أن عصير التفاح الطبيعي غني بحمض الماليك الذي يعد من أهم المواد التي تنظف الجسم من السموم، إضافة إلى عصير الليمون والزنجبيل. أما الأطعمة الغنية بفيتامين «سي»، فهي تنشط الجسم وتساعد في امتصاص العناصر الغذائية وهي متوفرة في الليمون والفراولة واللفت والفلفل الحلو، كما أن دقيق الشوفان يحتوي على عناصر غذائية مثل الألياف ومضادات الأكسدة التي تساهم في حماية الكبد وأنسجته من أي أضرار. وهناك البروكلي، المفيد لصحة الكبد بشكل خاص كونه يحتوي على مركبات السلفورورافين، التي تخفف من امتصاص الدهون في الكبد.
 

أطعمة تنظف الكبد

وكذلك فإن هناك العديد من الأطعمة التي تعمل على تنظيف الكبد ومنها:

الثوم:

حتى كمية صغيرة من الثوم لها القدرة على تنشيط أنزيمات الكبد والتي تساعد على تنظيف الكبد من السموم. إذ توجد في الثوم كميات كبيرة من الأليسين والسيلينيوم.

جريب فروت:
يحتوي الجريب فروت على كميات كبيرة من فيتامين سي ومضادات الأكسدة المختلفة الأخرى التي تساعد على تنظيف السموم وطردها بشكل طبيعي وفعال من الكبد.

الشمندر والجزر:
يحتوي كل من الشمندر (البنجر) والجزر على كميات كبيرة جداً من البيتا كاروتينات والفلافونيوئيدات، وهي مركبات طبيعية فعالة تساعد بشكل خاص على تحسين وظائف الكبد.

الشاي الأخضر:
الشاي الأخضر هو أحد المشروبات الطبيعية الساخنة التي يعشقها الكبد، حيث أنه يحتوي على عدد كبير من المواد المضادة للأكسدة والتي تساعد على تحلل السموم في الكبد وطردها خارج الجسم.

الخضار ذات الأوراق الخضراء:
الخضار الخضراء، ولا سيما الورقية منها، هي حليف قوي للكبد، ويمكن تناولها نيئة أو مطبوخة أو كعصير، ولهذا النوع من الخضار قدرة عالية على امتصاص السموم من مجرى الدم. ونخص بالذكر هنا كل من السبانخ والجرجير.

الأفوكادو:
يساعد الأفوكادو الجسم على إنتاج الجلوتاثيون الضروري لنشاط الكبد في عملية تنظيف الجسم من السموم، وتشير الدراسات التي أجريت مؤخراً إلى تحسن وظائف الكبد لدى أولئك الذين يأكلون الأفوكادو بشكل منتظم.

التفاح:
يحتوي التفاح على مستويات عالية من البكتين، وهو مركب كيميائي ضروري للجسم لتنقية وتنظيف الكبد من السموم، وبذلك فإن تناوله بانتظام يساعد على تدعيم وظائف الكبد.

زيت الزيتون:
للزيوت العضوية (مثل: زيت بذور الكتان، زيت الزيتون) القدرة على امتصاص السموم الضارة من الجسم، ولكن يجب الحرص على استهلاكها باعتدال.

الحبوب الكاملة:
إن الحبوب الكاملة مثل الأرز البني غنية بفيتامين B وتعمل على تحسين التمثيل الغذائي للدهون في الجسم وتساعد الكبد على تحسين وظائفه، حاولوا فقط تجنب الأطعمة التي تعتمد بالأساس على الطحين الأبيض، وأكثروا من البدائل المصنوعة من الحبوب الكاملة.

الخضراوات:
عند التفكير في تحسين صحة الكبد، يجب الحرص على تناول الخضار من عائلة الخضار الصليبية. فمن فوائد البروكلي والقرنبيط مثلاً أنهما يحتويان مواد تزيد من كمية الجلاكوسينولات في جسمكم، وهذه المواد تساعد الكبد في عملية إنتاج الانزيمات الضرورية لعمله.

الليمون:
يوجد في الليمون كميات كبيرة جداً من فيتامين سي، والذي يساعد الجسم على تحليل المواد السامة وتحويلها إلى مواد تذوب في الماء، لذا ينصح بشرب عصير الليمون المخفف الطازج وبشدة.

الملفوف:
تماماً مثل البروكلي والقرنبيط، فإن أكل الملفوف يساعد على تنشيط أنزيمات الكبد والتي لها دور حاسم في طرد السموم من الجسم.

الكركم:
من فوائد الكركم للكبد أنه يساعد على تحليل المواد السامة المختلفة التي ترتبط بالسرطانات.

للمزيد عن صحتك وجمالك:
4 فوائد للقيلولة النهارية تجعلها جزءاً من روتينك اليومي
سرطان البروستاتا 

مواضيع ممكن أن تعجبك