كورونا يضرب زعماء الدول.. وأمير موناكو أولهم

منشور 20 آذار / مارس 2020 - 04:55
أمير موناكو
أمير موناكو

يبدو أن فيروس كورونا لا يستثني المشاهير والأغنياء ورؤوس الدولة، فما يصيب العامة يصيب زعمائها أيضًا.

أعلن القصر الملكي في موناكو أن الأمير "ألبرت" الثاني مُصاب بفيروس كورونا لكن حالته الصحية لا تستدعي القلق؛ وبذلك يكون أول رئيس دولة يعلن إصابته بالفيروس المميت.

وفي بيان نشريوم الخميس، أوضح القصر الملكي أن الأمير يُعالج من قبل أطباء مستشفى الأميرة غريس، الذي سميَّ تيمنًا بوالدته الممثلة الأمريكية "غريس كيلي"، وأشير أن "ألبرت" يواصل عمله من مكتبه الخاص في القصر وعلى تواصل مستمر مع أعضاء حكومته ومجلسه الاستشاري وموظفيه.

 كما حثَّ "ألبرت" سكان إمارته الصغيرة  التي يصل عدد سكانها إلى 39 ألف مواطن على احترام إجراءات الحجر المنزلي، والالتزام بالقوانين من أجل وقف انتشار الفيروس.

ويجدر الإشارة إلى أن تأكيد إصابة "ألبرت" جاءت بعد 9 أيام من لقائه مع الأمير "تشارلز" أثناء حدث WaterAid الخيري في لندن، ما يثير القلق حول صحة أمير ويلز "تشارلز" إذا ما التقط العدوى أم لا,

ويُشار أن إمارة موناكو سجَّلت إلى الآن 9 إصابات، أُكِدَّت أولها في الـ28 من شهر فبراير الماضي.

اقرأ المزيد حول "كورونا" في Buzz بالعربي:

 

 

 

مواضيع ممكن أن تعجبك