هل سيكون هناك منازل كافية مع زيادة السكان في دبي؟

منشور 03 كانون الثّاني / يناير 2019 - 08:50
إمارة دبي
إمارة دبي

سجل سوق العقارات في دبي ارتفاعاً في حجم التعاملات خلال العشرة أيام الأخيرة من عام 2018 بقيمة تزيد على 19 مليار درهم من خلال 2،081 معاملة.

وأكد سلطان بطي بن مجرن مدير عام  دائرة الأراضي والأملاك في دبي، على طلب صحي من المشترين والمستثمرين الذين يستفيدون من التشريعات والحوافز الاستثمارية التي أعلنت عنها حكومة دبي مؤخراً لجعل الإمارة وجهة استثمارية مفضلة.

وتتمتع دبي بمزيج ديموغرافي فريد نادرًا ما يوجد في أي مدينة أخرى في العالم، حيث أن تسعة من أصل 10 من المقيمين المسجلين في دبي والبالغ عددهم 4.4 مليون شخص هم من الوافدين، وحوالي 1.22 مليون منهم يقيمون خارج دبي ويعيش معظمهم في الشارقة المجاورة.

ووفقاً لـ حيدر طعيمة، رئيس قسم الأبحاث العقارية في شركة ValuStrat، فإن نصف العمال تقريباً الذين يعيشون في دبي (46.9 في المائة) يحصلون على أقل من 500 2 درهم في الشهر، ولا يستطيع هؤلاء الأشخاص استئجار منازلهم الخاصة.

وهناك نسبة 18.2 في المائة أخرى تكسب ما بين 500 2 درهم و 000 5 درهم، وهذا بالكاد يؤهلم لاستئجار شقة استوديو، ومعظم هذه الفئة تعيش في غرف مشتركة. أما بقية القوى العاملة (35 في المائة) الذين يكسبون دخلاً شهرياً يتراوح بين 5000 درهم و 35.000 درهم (وما فوق)، مع متوسط دخل يبلغ 12.000 درهم، لديهم القدرة المالية على استئجار (إن لم يكن شراء) منازل خاصة تقع في معظم أنحاء دبي، بحسب غلف نيوز.

وعلى مدى السنوات الخمس الماضية، ارتفع عدد السكان بمعدل 7.6 في المائة في المتوسط كل عام. وبافتراض أن 30 في المائة من سكان دبي الحاليين البالغ عددهم 3.18 مليون يقيمون في مساكن العمال أو الموظفين، فإن الطلب على المساكن لعام 2018 يقدر بنحو 557000 وحدة سكنية.

وتشير بيانات الإسكان الرسمية في دبي لعام 2017 إلى إجمالي 432،278 شقة و 96،222 فيلا أو 528،500 وحدة سكنية. وهذا لا يشمل ملحقات الفلل والمنازل العربية وغرف سكن العمال والأسر الجماعية وغيرها.

وفي بداية عام 2018، أفادت ValuStrat أنه سيتم الانتهاء من 45،000 وحدة سكنية بحلول نهاية العام، ومع ذلك ، كما هو الحال في السنوات السابقة، لم يتم الانتهاء من جميع المشاريع في الموعد المحدد، وبالتالي فقط ما يقدر بـ 21،417 وحدة، أو 43 بالمائة تم الانتهاء منها من التقديرات الأصلية، و 17،766 شقة و 3،651 فيلا، مما يجعل مجموع الإمداد السكني في نهاية عام 2018 549،917 وحدة سكنية. لذا، إذا استخدمنا رقم الطلب المقدر أعلاه ، فإن دبي سيكون لديها نقص في 7،083 منزل.

لكن ماذا عن السنوات القليلة القادمة؟ يقول طعيمة إنه بسبب تأخر تراكم المشاريع من السنوات الثلاث الأخيرة، يقدر أن تضيف العام القادم ما لا يقل عن 78000 وحدة، وهذا الرقم يعتمد على تواريخ الانتهاء التي أعلن عنها المطورين والمقاولين، وإذا افترضنا أن 40% من المشاريع سيتم إنجازها دون تأخير، يمكننا أن نتوقع 31200 وحدة لعام 2019، والتي يجب أن تغطي النقص من 2018، وإضافة 24.177 منازل أخرى، والتي قد لا تكون كافية لسكان دبي.

ومن المثير للاهتمام أن تكاليف السكن في الشارقة وباقي الإمارات الشمالية  من الناحية التاريخية أيسر من نظيرتها في دبي المجاورة، حيث أن الإمدادات الجديدة تضع ضغطاً هبوطياً على الإيجارات في دبي مما يجعلها تنخفض بنسبة 20 في المائة مقارنة بالسنتين الماضيتين. ولن يكون من المفاجئ أنه إذا قرر 5% فقط من المقيمين في الشارقة الذين يذهبون إلى دبي يومياً، تجنب ازدحام المرور والانتقال إلى دبي، فإننا نقدر نقصاً في المعروض من المساكن يصل إلى 23000 وحدة هذا العام فقط.

وبالنظر إلى متوسط الدخل والنسبة المئوية المرتفعة من القوى العاملة ذات الأجور الأدنى في دبي، فإن النقص في المساكن يصبح أكثر وضوحًا، نابعًا من حقيقة أن العرض لا يطابق بالضرورة الطلب على المساكن ذات الأسعار المعقولة. ولحسن الحظ، فقد أدرك كل من المطورين الحكوميين والقطاع الخاص هذه الفجوة في السوق، حيث وجدنا أن الكثير من مستلزمات العرض المقبلة تستهدف الفئات ذات الدخل المتوسط وتحتاج إلى المزيد من العمل لتلبية احتياجات شريحة ميسورة التكلفة.

اقرأ أيضًا: 

القطاع العقاري في دبي يدخل المنعطف الخطر
كيف ستتحول أسعار العقارات في دبي بعام 2018؟!
ما الوقت المناسب لشراء العقارات في دبي هذا العام؟!


© 2019 جميع الحقوق محفوظة. موقع سنيار

مواضيع ممكن أن تعجبك