"المتمردة" رهف القنون تصدر كتابًا عن قصة هروبها من السعودية

منشور 10 آذار / مارس 2022 - 10:55
رهف القنون
رهف القنون

لا تنفك السعودية الهاربة رهف القنون عن إثارة الجدل في كل نشاط تقوم به منذ اللحظة الأولى التي وطأت قدمها الأراضي الكندية كـ "فتاة سعودية هاربة" مما أسمته "العادات والتقاليد".

وبعد أن وصلت رهف إلى مطار تورونتو في 12 يناير 2019 وكان في استقبالها وزيرة الخارجية الكندية كريستيا فريلاند، تحولت إلى مادة إعلامية دسمة جرى استغلالها للإساءة للمملكة العربية السعودية من قبل وسائل الإعلام الكندية والعالمية.

رهف القنون

وخلال السنوات الماضية، أظهرت رهف القنون ممارسات لم تعتد عليها بدءا من إنجابها طفلة خارج إطار الزواج وانتهاء بدخولها عالم الأفلام الإباحية وبيع الصور الجريئة مقابل مبلغ مالي ضئيل مرورًا بإعلان توجهها الجنسي الشاذ.



اليوم، فاجأت رهف العالم بإصدارها كتابًا بعنوان "المتمردة" والذي روت فيه قصة هروبها من السعودية إلى كندا، حيث حصلت على اللجوء بعد رحلة كادت تنتهي في العاصمة التايلندية، بانكوك، حيث احتجزت في فندق لأيام.

وزعمت رهف في كتابها بأنها كانت تتعرض لـ "إساءة" من قبل عائلتها قبل أن تهرب منهم بهدف حشد تأييد زائف لها أوصلها لما هي عليه الآن.

وخلال رحلة هروبها من السعودية تم إلقاء القبض عليها في مطار بانكوك، وصودر جواز سفرها وتم وضعها في فندق هنا، حيث كان يفترض أن تعاد لعائلتها.

وفي الفندق، وجهت رهف نداءات عبر مواقع التواصل الاجتماعي قائلة إن حياتها ستكون في خطر إذا عادت للسعودية، قبل أن تتصل بها المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، ومنحتها كندا حق اللجوء.

ووصلت رهف القنون إلى تورونتو بعدها بأسبوع في بداية عام 2019، وتلقت سيلا من رسائل التهنئة وأيضًا من التهديدات بالقتل، كما أعلنت لاحقًا.

وجاء في كتبها الذي يحمل عنوان "المتمردة: هروبي من المملكة العربية السعودية إلى الحرية": "أغلقت حسابي على وسائل التواصل الاجتماعي، ومحوت اسم عائلتي (القنون)، وخرجت للعثور على متجر حيث يمكنني شراء سترة من شأنها أن أشعر بالدفء".

وتابعت: "آمل أن تشجع قصتي [النساء الأخريات] على التحلي بالشجاعة وإيجاد الحرية، لكنني آمل أيضًا أن يؤدي إلى تغيير القوانين في السعودية، وبدلًا من أن يكون هذا الكتاب قصة هروب لفتاة واحدة، يصبح هذا الكتاب عامل تغيير في المنزل". (حسب قولها)

وزعمت رهف في كتابها: "في البداية، كنت ألعب مع أخوتي حتى سن السابعة من عمري، كل شيء تغير، لم أستطع الصراخ أو رفع صوتي، ولم أستطع التملص من إخوتي، ولم أستطع حتى أن تغطس إصبع قدمها في حمام السباحة حيث أخوتها كانوا يستمتعون بالسباحة".

وتابعت: "منعتني والدتي من ركوب الدراجة لأنها ستحولني إلى "الفتاة المسترجلة أو السحاقية". في التاسعة من عمري، لم يعد بإمكانها البقاء في نفس الغرفة بمفردها مع إخوتي - خشية أن أثير شهوتهم - وكان علي أن أرتدي ثوبًا أسود طويلًا عديم الشكل يحجب جسدي. عندما بلغت الثانية عشرة من عمري، بدأت أرتدي النقاب الذي أخفى وجهي أيضًا".

وأكملت مزاعمها قائلة: "كنت فتاة صغيرة عندما بدأت أتساءل عما إذا كان هذا شكلاً من أشكال العقاب، إذا كان الرجل لا يستطيع السيطرة على نفسه، فلماذا تختبئ المرأة وراء الجلباب وكأن ذلك ذنبها؟ وإذا كان لابد من ارتداء النساء للحجاب، فلماذا يرتدي الرجال الذين لا يرتدون الجينز واللباس الغربي أردية بيضاء تحجب الحرارة الشديدة، ولكن على النساء ارتداء الأسود الذي يمتصها؟".

رهف القنون 

ولدت رهف محمد القنون عام 2000 وهي الخامسة من بين سبعة أبناء.

عاشت عائلة رهف في حائل، شمال غرب المملكة العربية السعودية، في "منزل كبير من تسع غرف نوم" مع طباخ وسائق ومدبرة منزل وست سيارات عائلية.

كان والد رهف، محمد القنون، سياسيًا تفاعل مع العائلة المالكة، وباعتباره عضوًا في "النخبة"، فقد تمتعت عائلته بـ "الكثير من المزايا"، مثل القدرة على السفر خارج البلاد. علاوة على ذلك، كانت والدة رهف، لولو، معلمة علوم شجعت بناتها الأربع على الحصول على التعليم.

ومع ذلك، حتى بالنسبة للنخبة، كانت الحياة في المملكة العربية السعودية ذات مزايا قليلة لرهف وشقيقاتها. (حسب ما ذكرته في كتابها)

وكتبت قائلة: "لا توجد شرفات في منزلنا - فالمرأة الطيبة لن تجلس أبدًا في الخارج حيث يمكن لأي شخص رؤيتها. ونوافذنا مغلقة في حالة رؤية الرجل امرأة داخل المنزل. لا تستطيع المرأة - أي أي شخص يزيد عمره عن 9 سنوات - مغادرة المنزل لزيارة الجيران أو الذهاب إلى السوق، حتى لو كان ذلك فقط لشراء الملابس الداخلية أو المكياج، أو الخروج في نزهة بدون زوج أو أخ أو ابن تكتب لرصدها".

بعد أيام من زواجهما .. عريس دونا الحسين يدخل إلى المستشفى (صورة) 
كل ما تريد معرفته عن نظام الأحوال الشخصية السعودي الجديد
الأميرة ريما بنت بندر تؤدي التحية العسكرية في معرض الدفاع الدولي

مواضيع ممكن أن تعجبك