بطلة مسلسل فاطمة في علاقة عاطفية مع نجم مسلسل العشق الفاخر..وفرق العُمر بينهما يثير الجدل!

منشور 07 آذار / مارس 2021 - 08:38
مسلسل فاطمة
مسلسل فاطمة

تداولت المواقع التركية خبر مفاده أن النجمة التركية "إسراء ديرمانجي اوغلو" المعروفة للعالم العربي بشخصية "ميسر" من مسلسل "ما ذنب فاطمة غول" تعيش قصة حب مع أحد ممثلي المسلسل التركي "العشق الفاخر".

وتم تداول صور إسراء والتي تبلغ من العمر 52 عاماً مع الممثل "مراد بالجي" ذو الـ 37 عاماً وهي تُقبله على خده، وكانت الصُورة قد تمت مشاركتها أولاً عبر حساب الممثل الذي حذفها بعد دقائق معدودة، إلا أن ذلك لم يمنع ‘انتشارها بشكل كبير عبر منصات التواصل الإجتماعي.

 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 

A post shared by البوابة (@albawabame)

مع تداول الصُورة، علقت إحدى الصحفيات بطريقة ساخرة بسبب فرق العمر بينهما "لا يناسبان بعضهما، ليست من طرازه"!.

إلا أن الرد جاء سريعاً من إسراء موضحةً في البداية أنها تحب الصحافيين ومن ثم انتقدت كيف لها أن تتحدث عن ثنائي بطريقة ساخرة تصف بها الشاب بالوسيم  وأنه لا يمكن ان يرتبط بفتاة قبيحة، وأضافت إسراء ساخرةً من المذيعة "لو كانت فتاة شفاهها وصدرها منفوخ كانت ستكون مناسبة اكثر".

 

ودعم الجمهور بدوره علاقة الثنائي واكد أنه لا يهم ما يتحدث به الغير ما دام أنهما متفقان وحبان بعضهما، كما أنها ليست المرة الأولى ولن تكون الاخيرة أن يعيش أي ثنائي قصة حُب بغض النظر عن فارق العُمر بينهما.

يُشار إلى أن الممثلة التركية كانت قد تزوجت وهي بعمر الـ13 وانجب ابنه وحيدة، ثم انفصلت عن زوجها.

بالعودة إلى مسلسل "ما ذنب فاطمة جول" الذي كان السبب في شهرتها فقد أدت فيه دور زوجة رجل مسكين ليس له في الدنيا غير شقيقته التي كانت على وجه زواج، إلا أنها أثناء خروجها ليلاً من المنزل لتوديع خطيبها الذي سيذهب في رحلة بحرية تعرض لها 4 شباب وهم بوضع مخمور وتناوبوا على إغتصابها لتبدأ رحلتها لإثبات حقها ومعاقبة المُغتصبين والذي وقعت في حُب أحدهم ليتبين أنه الوحيد الذي لم يغتصبها من بين الشُبان.

للمزيد من قسم الترفيه:

 كاظم الساهر متهم بخيانة الأمانة بعد وفاة سيدة مسنة.. تفاصيل القصة!

غوى إبراهيم تتعرض للتنمر بسبب شعرها.. والجمهور "كيف طلعت على الشاشة"!
ديمة بياعة تستعد لاستقبال طفلها الأول من زوجها أحمد الحلو.. ما القصة؟


© 2000 - 2021 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك