خطيب زين كرزون السابق: "الكلب وفي مش بوساخته"!

منشور 16 أيّار / مايو 2021 - 09:34
زين كرزون
زين كرزون

ما تزال حملة الهجوم الشرسة الذي تتعرض له الفاشينيستا زين كرزون مستمرة من بعد تصريحات كانت قد أطلقتها حول القضية الفلسطينية وأنه لا داعي للشوشرة عبر السوشال ميديا والحديث عن موضوع مستمر من مئات السنوات.

التركيز على زين كرزون وتضامن الجمهور لجعلها تدفع ثمن تصريحاتها غالياً دفع البعض إلى التدقيق أكثر على جوانب حياتها والتي منها الشاب عبد الله كنعان والذي كان خطيبها خلال فترة من حياتها قبل أن ينتهي الأمر بالإنفصال.

 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 

A post shared by البوابة (@albawabame)

 

وتم تداول صورة منذ ساعات  لـ زين من خطوبتها وتركيب صُورة الداعية المثير للجدل وسيم يوسف مكان عبد الله بسبب تصريحاته أيضاً التي كانت ضد القضية الفلسطينية.



ويبدو أن الصُورة التي تم تداولها بشكل كبير ضمن تعليق "طنجرة ولقت غطاها" استفزت الشاب الأردني عبد الله ودفعته للتعليق بـ "يا اخوان أقسم بالله رح أفقع أنا تحطوا فوق وجهي صُورة الخنزير هاد...حطوا صورة كلب ولا تحطوا صورتوا، الكلب وفي مش بوساختوا".

 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 

A post shared by البوابة (@albawabame)

زين كرزون

خطوبة زين كرزون

يذكر أن إعلان الخطوبة كان خلال شهر يونيو من العام الماضي 2020 أثناء احتفال زين بعيد ميلادها الـ 30 مع شقيقتها التوأم هيا، إذ أن عبد الله فاجأها بطلب الزواج أمام الحاضرين وما كان من زين إلا أن بدأت بالبكاء. في نفس السياق، تعرضت وقتها زين لهجوم من قبل رواد السوشال ميديا بعد أن انتشر مقطع لها وهي تقبل خطيبها على فمه الأمر الذي اعتبره البعض مخالفة لعادات وتقاليد الشعب الأردني الذي يعتبر محافظًا في العموم.

 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 

A post shared by البوابة (@albawabame)

 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 

A post shared by البوابة (@albawabame)

 

وجاء انفصال زين عن خطيبها  بعد حوالي شهر من الخطوبة بعد أن ألقت القوات الأمنية القبض على عبد الله بتهمة حيازة المخدرات وتواجده برفقة شخص مطلوب في نفس التهمة، مما دفع زين إلى إعلان انفصالها  رسمياً بمنشور جاء فيه "الحمد لله الذي لا يحمد على مكروه سواه..تم فسخ خطوبتي على عبد الله كنعان وقدر الله وما شاء فعل".

 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 

A post shared by البوابة (@albawabame)

للمزيد من قسم الترفيه:

ميساء عبد الهادي تُصاب برصاص الإحتلال...والجمهور "سيارة الإسعاف إسرائليه"!
وعد تكشف أنها كانت ضحية رامز عقله طار...والأمر مُجرد تمثيل؟
دانييلا رحمة وناصيف زيتون يعيشان قصة حُب...إعلامي لبناني يؤكد!


© 2000 - 2021 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك