في عيد ميلاد نجلاء فتحي الـ68.. تزوجت 4 مرات إحداها عرفيًا وحاولت الانتحار بسبب مرض ابنتها

منشور 22 كانون الأوّل / ديسمبر 2019 - 10:51
نجلاء فتحي
نجلاء فتحي

استطاعت بأعمالها الفنية الرومانسية أن تُصبح "عروس" السينما المصرية حيث كانت حلم كل شاب يبحث عن نصفه الآخر حتى باتت أيقونة "الرومانسية"، إنها الفنانة المصرية نجلاء فتحي.

ويوافق السبت 21 ديسمبر عيد ميلاد نجلاء فتحي الـ68 وبهذه المناسبة ترصد "البوابة" أبرز ما في مشوارها الفني والشخصي.

مولدها ونشأتها

نجلاء فتحي اسمها الحقيقي فاطمة الزهراء حسين أحمد فتحي وهي من مواليد 21 ديسمبر 1951، واختار لها والدها هذا الاسم تيمنًا بالسيدة فاطمة الزهراء، ابنة الرسول محمد ولكونها ولدت في يوم المولد النبوي.

ولدت نجلاء فتحي لوالدين مصريين من أصل شركسي في محافظة الفيوم التي عاشت بها طفولتها واختار لها اسمها الفني الفنان عبد الحليم حافظ.

بدايتها الفنية

اكتشف نجلاء فتحي المنتج عدلي المولد، وهي في سن الـ15 عندما كانت تسير على كورنيش الإسكندرية وقدمت أولى بطولاتها في السينما من خلال فيلم "أفراح"، عام 1968.

وبعدها رسمت نجلاء فتحي خارطة الأفلام الرومانسية التي عاشت في السينما على مدار أعوام عديدة ومن بينها: "دمي ودموعي وابتسامتي، اذكريني، رحلة النسيان، حب لا يرى الشمس، حب وكبرياء، لا يامن كنت حبيبي"، وغيرها.

زيجاتها

تزوجت نجلا فتحي 4 مرات في حياتها الأولى منهم عرفيًا، وكانت من المهندس أحمد عبدالقدوس عام 1969، واستمر عامًا وقيل أن سببه انفصال والديها وهي في الطفولة وانتقالها للعيش مع والدها مما سبب لها ألمًا شديدًا.

وكان زواجها الثاني من سيف أبو النجا شقيق الفنان خالد أبو النجا، وأسفر عن ابنتهما الوحيدة "ياسمين"، والزواج الثالث استمر ثلاثة أعوام ونصف وكان من أمير سعودي أقامت معه بين القاهرة وباريس.

وكان زواجها الرابع من الكاتب الصحفي والإعلامي الكبير حمدي قنديل واستمر حتى رحيله عن عالمنا في الأول من نوفمبر الماضي، وتمردت نجلاء في هذه الزيجة على التقاليد العربية، ومجتمعها الشرقي، إذ طلبت الزواج من حمدي قنديل، بناء على طلب منها وبدوره لم يتردد لحظة، ووافق.

محاولتها الانتحار

حاولت نجلاء فتحي الانتحار عندما أصيبت ابنتها بثقب في القلب فقالت لها والدتها: "عايزة إيه؟"، فقالت: "عايزة بنتي"، فردت عليها أمها: "وأنا كمان عاوزة بنتي".

اعتزالها الفن

اعتزلت نجلاء الفن عام 2000 بعدما تعرض فيلمها "بطل من الجنوب عزيز عيني"، لمؤامرة رفعه من دور العرض السينمائي، وتوقف مسلسلها "وجه القمر"، فتفرغت للأعمال الخيرية.

مرضها

أصيبت نجلاء فتحي بمرض الصدفية المستعصية وهو ما جعل جهازها المناعي يتأثر وخضعت للعلاج بسويسرا، وتتواجد خلال هذه الأيام في لندن التي تعتبرها المكان الصحي الذي تتلقى فيه العلاج وتستقر فيه نفسيًا.

رسالة زوجها الراحل

بعد وفاة حمدي قنديل وعودتها من جنازته وجدت رسالة مكتوبة بخط يده، جعلها تُوصي بدفنها بجواره وأوصت بتوزيع ثروتها كالتالي: نصف الثروة صدقة للمحتاجين واليتامى والنصف الثاني لأقاربها وستنفذ الوصية شقيقتها منى فتحي.

موقف طريف في زواجها

روى الشيخ أحمد عبد الحكيم "مأذون المشاهير"، موقفًا طريفًا حدث مع الفنانة نجلاء فتحى، أثناء عقد قرانها فقال: "عقدت زواج نجلاء فتحي على الأستاذ حمدي قنديل والحمد لله مستمرة"، متابعًا: "شاهدت نجلاء فتحي وقت كتابة العقد كانت تضع رجليها في طبق ماء حتى تعمر مع زوجها وقتًا طويلًا".

قصتها مع فجر السعيد

نشرت الإعلامية الكويتية فجر السعيد، صورًا جديدة للفنانة نجلاء فتحي قبل عام ونصف وظهرت وهي ترتدي قبعة على رأسها وظهرت علامات تقدم السن والشيخوخة على وجهها.

وانتقدت فجر السعيد الفنانة نجلاء فتحي وكتب على صفحتها على "الفيسبوك" وقتها: "عزيزتي نجلاء فتحي أسطورة الجمال في السبعينيات نصيحة من القلب بلاش تنشري لكي صور في هذه المرحلة من عمرك ودعي الجمهور يعيش على صورتك القديمة أو اسألي زميلاتك كيف حافظن على جمالهم واتبعي نصائحهم وعودي للظهور بلوك قريب للسابق ولكن بعمرك الحالي".

للمزيد من قسم الترفيه اقرأ أيضًا:


© 2000 - 2020 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك