بذور الكتان.. وفوائد صحية لا متناهية

منشور 13 كانون الأوّل / ديسمبر 2020 - 08:00
تتميز بذور الكتان بخلوها من الغلوتين، ولذلك فهي بديل غذائي قيم 
تتميز بذور الكتان بخلوها من الغلوتين، ولذلك فهي بديل غذائي قيم 

إن بذور الكتان هي واحدة من أقدم الأطعمة التي يستهلكها البشر، ويرى العديد من الناس أن هذه البذور يجب أن تصنف على أنها من الأغذية السوبر في يومنا هذا لأنها توفر العديد من الفوائد الصحية التي لا تجتمع بغذاء آخر.

وإن العناصر الغذائية الثلاثة الأكثر أهمية من بذور الكتان هي أحماض الأوميغا3 الدهنية والليكان والموسيليج.

كما أن بذور الكتان تحتوي على كل من الألياف القابلة للذوبان وغير القابلة للذوبان جنبا إلى جنب مع فيتامين B1 والبروتين والنحاس والمنغنيز والمغنيسيوم والفوسفور والزنك والسيلينيوم.

وتتميز بذور الكتان بخلوها من الغلوتين، ولذلك فهي بديل غذائي قيم لمن يعاني من حساسية من القمح أو لمن يعاني من أمراض واضطرابات هضمية.

وسنقدم الآن بعض الفوائد الصحية لبذور الكتان ليتم جعلها أحد الأغذية التي لا تفارق أي منزل وهي:

أولاً: بذور الكتان تحمي من الإصابة بأمراض القلب:

إن بذور الكتان تحتوي على العديد من العناصر الغذائية الصحية للقلب التي يمكن أن تبعد الكثير من أمراض القلب عن الإنسان، فهي غنية بالدهون غير المشبعة الاحادية غير المشبعة المتعددة بما في ذلك أحماض أوميغا3 الدهنية التي تعتبر مهمة للحفاظ على القلب بصحته المثالية.

تشير الأبحاث إلى أن الأشخاص الذين يتناولون وجبات غنية في حمض الفا لينوليك (أحماض الأوميغا3 الدهنية) هم أقل عرضة للإصابة بالأزمات القلبية القاتلة.

بالإضافة الى ذلك، فإن بذور الكتان تساعد في تقليل أمراض القلب والسكتات عن طريق الحد من تراكم الترسبات في الشرايين والتقليل من الالتهابات التي تسبب وتزيد من تصلب الشرايين.

ثانياً: التخفيف من أعراض سن اليأس:

وجدت الدراسة أجريت عام 2013 أن بذور الكتان يمكن أن تكون فعالة جداً للنساء في سن اليأس لمحاربة أعراض سن اليأس. فمادة الليكان في بذور الكتان لها خصائص استروجينية يمكن أن تساعد في الحد من الهبات الساخنة واضطرابات المزاج وجفاف المهبل.

وقد اقترح المركز الطبي بجامعة ميريلاند أن تأخذ المرأة  ملعقة كبيرة من بذور الكتان مرتين أو ثلاث مرات في اليوم الواحد لعلاج أعراض سن اليأس. كما أنها يمكن أن تساعد  المرأة الحائض في الحفاظ على دورة شهرية طبيعية وتعزيز الخصوبة.

ثالثاً: خفض الكولسترول السيء:

إن تناول بذور الكتان بشكل منتظم من الممكن أن يساعد في التخفيف من مستويات الكولسترول السيئ من الجسم، وقد وجدت دراسة نشرت في عام 2010  في بحوث التغذية أن تناول 100 ملغ من بذور الكتان يومياً فعال في خفض مستويات الكوليسترول في الدم وخفض مخاطر الإصابة بأمراض الكبد عن الرجال الذين لديهم مستويات مرتفعة نسبياً من الكوليسترول أيضاً.

كما تحوي بذور الكتان على العديد من مركبات الفلافونويد التي تساعد على خفض الكوليسترول "الضار"، ويمكن أيضاً أن تقلل خطر الإصابة بأمراض القلب كما وتحتوي بذور الكتان أيضاً على الألياف القابلة للذوبان التي تساعد على منع امتصاص الكوليسترول في الجسم.

لذلك يجب تناول ملعقتين إلى أربع ملاعق كبيرة من بذور الكتان يومياً للمساعدة على خفض الكوليسترول السيء.

رابعاً: التخفيف من الوزن:

إن المكونات الرئيسية الثلاثة  الموجودة في بذور الكتان وهي الموسيليج والليكان وأحماض الأوميغا2 الدهنية تساعد على فقدان الوزن.  كما أن الدهون الصحية والألياف تساعد على سد الشهية والحفاظ على حالة الشبع لوقت طويل، إضافة الى ذلك فإن بذور الكتان تحتوي على فيتامين (ب) والبوتاسيوم والمغنيسيوم والزنك والتي تعتبر أساسية في فقدان الوزن.

أيضا تقلل بذور الكتان الالتهاب وهو أمر مهم لفقدان الوزن، إذ تم إيجاد أن الجسم الذي يوجد به التهاب  تميل إلى تخزين الوزن في الجسم.

خامساً: التقليل من مخاطر السرطان:

وجد دراسات مدعومة من قبل المعهد الأمريكي لأبحاث السرطان إلى وجود صلة بين بذور الكتان وتقليل  خطر الاصابة بالسرطان. في البداية فقد وجد أن بذور الكتان فعالة ضد سرطان الثدي ولكن الآن وقد وجدت الدراسات أنه مفيد أيضاً في مكافحة سرطان البروستات والمبيض وسرطان القولون.

فالمستويات العالية من الليكان الموجودة في  بذور الكتان تحمي من سرطان الثدي عن طريق تثبيط الأنزيمات المشاركة في هرمون التمثيل الغذائي والمسؤولة عن نمو وانتشار الخلايا السرطانية. بالإضافة إلى ذلك فإن كل من بذور الكتان وزيت بذور الكتان تحتوي على نسبة عالية من حمض الفا لينوليك ( أحماض الأوميغ3 الدهنية) الفعالة ضد السرطان.

سادساً: تحسين مستويات السكر في الدم:

إن تناول بذور الكتان بشكل يومي يمكن أن يحسن مستويات السكر في الدم لدى الأشخاص الذين لديهم مرض السكري من النوع الثاني. إذ وجدت دراسة أجريت عام 2007 نشرت في المكتبة العامة للعلوم أن الأشخاص الذين تناولوا مكملات الليكان المستمدة من بذور الكتان لمدة 12 أسبوع تنخفض لديهم مستويات السكر في الدم.

بالإضافة إلى ذلك فإن بذور الكتان تحتوي على حمض الفا لينوليك وكذلك البروتين والألياف التي تعتبر مهمة للسيطرة على ارتفاع السكر في الدم، الحفاظ على مستويات السكر ثابتة في الدم وأيضاً منع المضاعفات مثل الفشل الكلوي والحد من مخاطر الإصابة بأمراض القلب.

ومن الضروري أن يتم استشارة الطبيب عند أخذ بذور الكتان مع أدوية مرض السكري ويجب مراقبة السكري باستمرار لتجنب مخاطر نقص السكر في الدم.

سابعاً: تحسين الصحة الهضمية:

إن بذور الكتان تحتوي على نسب عالية من الألياف الضرورية للحفاظ على صحة الجهاز الهضمي، فهي تسهل مرور الطعام في الجهاز الهضمي والأمعاء وتحسن امتصاص المواد المغذية من الأمعاء، كما أن محتوى بذور الكتان العالي من أحماض الأوميغا3 الدهنية التي تحمي بطانة الجهاز الهضمي وتحافظ على صحة الجهاز الهضمي بشكل عام.

كما أن لبذور الكتان فعل ملين فهي تساعد على التخلص من الإمساك.

ثامناً: الحفاظ على صحة الشعر:

إن بذور الكتان تحتوي على أحماض الأوميغا3 الدهنية التي تغذي جريبات الشعرة وتجعلها أقوى وصحية أكثر. كما أنها تحتوي على فيامين E الذي يؤمن التغذية المثالية لجريبات الشعرة ولفروة الرأس ويمنع حدوث الصلع كما أنه يحمي من فقدان الشعر المرتبط بحدوث الإصابات الفطرية في فروة الرأس.

لذلك يجب أن يتم تناول بذور الكتان بشكل يومي مع الغذاء لتحسين صحة الشعر.

تاسعاً: بذور الكتان لبشرة رائعة:

إن محتوى بذور الكتان من الدهون الصحية ومن مجموعة فيتامين B تجعله من الأمور المثالية للبشرة، فبذور الكتان من الممكن أن تقلل من جفاف البشرة وتقشرها ومن الأكزيما وتحسس الجلد ومن حروق الشمس والحبوب.

كما أن لبذور الكتان خواص مضادة للالتهاب وتخفيف حساسية الجلد والطفح الجلدي واحمرار البشرة. كما أن بذور الكتان تزيد من ترطيب البشرة وزيادة نعومتها وتسرع من عملية شفاء الجروح.

لذلك يجب أن يتم مزج زيت بذور الكتان مع أي زيت عطري ودهن البشرة بها لترطيبها, كما يجب أن يتم تناول بذور الكتان بشكل يومي للحفاظ على بشرة صحية وشابة.

فوائد الكستناء الصحية للجسم
دراسة: ملعقة صغيرة من هذا البهار ستجعلك تخسر وزنك ثلاث مرات أسرع


© 2000 - 2021 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك