أنت أطرق بابي ومشهد وصف بالسخيف في آخر حلقاته.. جائزة أسوأ تمثيل؟

منشور 10 أيلول / سبتمبر 2021 - 07:47
أنت أطرق بابي
أنت أطرق بابي

عرضت أمس الحلقة الأخيرة من المسلسل التركي أنت أطرق بابي بطولة الممثلة التركية هاندا ارتشيل وزميلها كرم بورسين.
 
وعلى الرغم من تصدر الحلقة الأخيرة من مسلسل أنت أطرق بابي  حديث السوشال ميديا وخاصةً تويتر إلا أنها نالت انتقادات لاذعة وكانت محط سخرية الجمهور خاصةً المشهد الذي أظهر ولادة هاندا في العمل. مشهد الولادة ربما يعتبر من أسوأ المشاهد التي تم عرضها على الشاشة لعدة أسباب:

أولها هاندا كانت بمكياج كامل ومن دون أي ملامح تعب على وجهها أو حتى تعابير تمثيلية قريبة لإمرأة تلد طفلها، إضافةً إلى رد فعل كرم والذي كان أكثر من بارد وهو يساعدها في الولادة. أما ختامها فقد كان بمشهد الطفل الذي وُلد بشك نظيف ووجه ممتلئ وصحة بدنية تشير إلى طفل بعمر الأشهر، ويضاف إلى ذلك أنه لم يتم قطع الحبل السري للطفل بالمشهد وتم استخراجه بكل سهولة.

 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 

A post shared by البوابة (@albawabame)

 

واطلق الجمهور على المشهد عدة تعليقات ساخرة عبر السوشال ميديا والتي كان منها ترشيحهم لجائزة أسوء ممثلين وقصة عمل إضافةً إلى تعليقات أخرى كان منها "تراجع الهند في التمثيل للمرتبة الثانية وسيطرة الكوبل التركي هاندا وكرم على المرتبة الأولى".. وتابع آخر "الطفل باقي سنه ويدخل المدرسه".

وجاء في تعليق أحدهم "تمثيلهم صاير جدا سخيف".. وتابع أحدهم "ممثلة فاشله وتمثيل فاشل وقصص مافيها عبرة".. واضاف آخر "لو كرم محترم ادواره القويه السابقه وواكف ع الموسم الاول بس جان احسن كعد انصدم بتمثيله"

قصة مسلسل أنت أطرق بابي !

و تدور أحداث المسلسل بطريقة رومانسية كوميدية حول  "آيدا" والتي تسعى لان تكمل دراستها من أجل تحقيق أحلامها.

الا انها تتفاجأ بسحب المنحة منها بسبب سيركان مما يضعها في مواجهة مباشرة، ليقوم الأخير بتقديم عرض مغري لها لإعادة منحتها، وذلك بأن تمثل دور خطيبته لمدة مؤقته، فتوافق ايدا لتجد نفسها في بيئة جديدة عليها الا انها في النهاية تقع في حُب سيركان الذي تنجب منه طفلان في نهاية المسلسل.

أنت أطرق بابي

 للمزيد من قسم الترفيه:

مي العيدان تفضح ممثله خانت زوجها في منزلهما مقابل ساعه روليكس!
هدى حسين تبدع بشخصية الطقاقة نورة.. ومرض نفسي بديلًا لرؤية الجن
رولا سعد بإطلالة فاضحة.. والجمهور "شو وضع جوزها"!


© 2000 - 2021 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك