أفضل حارس في العالم يتلقى 21 هدفاً في 16 مباراة

منشور 14 كانون الأوّل / ديسمبر 2018 - 11:33
تيبو كورتوا
تيبو كورتوا

لا يمكن التعامل مع هزيمة ريال مدريد بثلاثية على أرضه وبين جماهيره أمام سيسكا موسكو متذيل المجموعة في ختام مرحلة المجموعات لدوري الأبطال، وهي الهزيمة الأكبر في تاريخه القاري على ملعب سانتياغو بيرنابيو.

بعيداً عن استعداده لمونديال الأندية في أبو ظبي، فقد حرص المدرب سانتياغو سولاري على تسجيل هدف معنوي بالدفع باللاعبين الصغار، والعناصر غير الأساسية لضمان توسيع قاعدة الجاهزين، ولكنه سجل هدفاً ذاتياً في نفسه.

وبدا سولاري وكأنه يطلق النار لتحقيق هدف ما، لكن النيران ارتدت في صدره، ومن المؤكد أن المدرب الأرجنتيني يفضل مبدأ المداورة في الوقت الراهن، لكي لا يصاب نجوم الفريق بالإرهاق قبل الاستحقاق المونديال المهم في أبو ظبي، كما أن مباراته أمام سيسكا موسكو لم تكن سوى تحصيل حاصل، مما شجعه على التمسك بالمداورة وإراحة بعض اللاعبين.

سولاري وقع في فخ التعامل مع المباراة باعتبارها أقرب إلى النزهة والمباراة التحضيرية لمونديال الأندية، خاصة أنها تقام في بيرنابيو، وريال لا يعاني أي ضغوط، فهو متصدر المجموعة الذي يضمن التأهل لدور الـ16، وهو الأمر الذي جعل الفريق يخوض المواجهة باطمئنان كبير.

تشكيلة سولاري ضمت كورتوا حارساً للمرمى، وهو الأمر الذي أثار جدلاً كبيراً، فقد كان الجميع يترقبون ظهور البديل كايلور نافاس الذي لا يشارك أساسياً، والمفارقة أن كورتوا الحاصل على لقب أفضل حارس في العالم مؤخراً من فيفا تلقى 21 هدفاً في 16 مباراة بقميص الملكي في مختلف المسابقات، وتحديداً في بطولتي الدوري ودوري الأبطال، مما جعل الصحافة المدريدية، والملايين من عشاق الملكي لا يثقون فيه، ويطالبون بالدفع بالكوستاريكي الذي ظهر بصورة جيدة الموسم الماضي.

سبورت: مهزلة وصافرات في ملعب بيرنابيو
مارسيلو: إيسكو رفض شارة القيادة
ديمبيلي يعتذر من لاعبي برشلونة
كلوب: لست مهتماً بالثأر من ريال مدريد
بنعطية يعود لتدريبات يوفنتوس قبل ديربي تورينو

وأصبح كورتوا على حد وصف الصحافة في إنجلترا وإسبانيا نكتة الموسم، بعد أن كان الجميع على يقين بأنه صفقة الموسم لريال.

ويبدو أن سولاري يتمسك بالدفع به لكي لا يفقد ثقته، ولكي لا يقال أنها صفقة خاسرة للملكي، إلا أن وجود كورتوا أساسياً أمام سيسكا موسكو في مباراة بلا أهمية كبيرة، وتشهد الدفع بالعناصر غير الأساسية أثار تساؤلات، بل إنه تسبب في انتقادات كبيرة لسولاري.

تشكيلة ريال ضمت كورتوا، وفي قلب الدفاع فاييخو وسانشيز، وفي الجانب الأيمن أودروازولا، وهم من العناصر غير الأساسية، ومعهم في منتصف الملعب يورنتي وفالفيردي، وفي الأمام فينيسويس الذي ظهر بصورة جيدة على المستوى الفردي، إلا أن وجود 6 لاعبين لا يشاركون في التشكيلة الأساسية طوال الموسم جعل ريال يبدو وكأنه يوافق على مبدأ الانتحار، كما أن إيسكو ومارسيلو وآسينسيو وبنزيمة لم يقدموا شيئاً، الأمر الذي دفع بيرنابيو للانفجار غضباً في وجه اللاعبين والجهار الفني.

ويواجه ريال غريمه رايو فاييكانو صاحب المركز قبل الأخير في ترتيب الدوري الإسباني، وبعد أن كان سولاري يعتقد أن هذه المباراة ستكون نزهة جديدة، فإنه سيدفع بعناصره الأساسية، من أجل ضمان الفوز، قبل ساعات من السفر إلى أبو ظبي، والبحث عن بطولته الأولى التي قد تعني الكثير في مسيرته التدريبية، وربما تصبح نقطة انطلاق جديدة لموسم ريال في مختلف البطولات.


Copyrights © 2019 Abu Dhabi Media Company, All rights reserved.

مواضيع ممكن أن تعجبك