ثورة تغيير تجتاح برشلونة في 2018

منشور 26 كانون الأوّل / ديسمبر 2017 - 09:40
عودة ديمبيلي قد تدفع فالفيردي للعودة إلى أسلوب لعب 4-3-3
عودة ديمبيلي قد تدفع فالفيردي للعودة إلى أسلوب لعب 4-3-3

يستعد برشلونة ومديره الفني إيرنيستو فالفيردي، للقيام بثورة تغيير شاملة في خططه، ولتعديل قوام الفريق مع انطلاق العام الجديد 2018، رغم البداية الرائعة للنصف الأول من الموسم، والتي اختتمها بفوز كبير على الغريم ريال مدريد في الكلاسيكو بثلاثية نظيفة على ملعب سانتياغو بيرنابيو.

وتوج البارسا بطلاً للشتاء في الدوري الإسباني، كما تأهل لدور الـ 16 في دوري أبطال أوروبا بعد تصدر مجموعته التي ضمت يوفنتوس وسبورتينغ لشبونة وأولمبياكوس.

وقالت صحيفة "ماركا" المدريدية أن التغيير الأول الذي سيشهده برشلونة خلال النصف الثاني من الموسم، سيحدث بسبب عودة الصفقة عثمان ديمبيلي من الإصابة، وهو ما قد يجبر فالفيردي للتخلي عن طريقة 4-4-2، والعودة مجدداً للطريقة المعتادة 4-3-3.

الإحصائيات تؤكد: غياب إيسكو يؤذي ريال مدريد
كوتينيو يخشى ضياع حلم انتقاله لبرشلونة
مانشستر يونايتد يجهز عرضاً لضم ديبالا
أهداف مباراة ليفربول وسوانزي 5-0 الدوري الإنجليزي
أهداف مباراة مانشستر يونايتد وبيرنلي 2-2 الدوري الإنجليزي

ولا يريد المدير الفني للبارسا الاستمرار في الاعتماد على خبرة ليونيل ميسي وأندريس إنييستا في حسم المباريات، حيث يطمح لضم اسم كبير جديد، وفي هذا الصدد يعتبر فيليب كوتينيو صانع ألعاب ليفربول المرشح الأبرز، مع قائمة تضم أيضاً مسعود أوزيل، وليون غوريتسكا، وأنتوان غريزمان، بالإضافة إلى الموهبة البرازيلية آرثر نجم غريميو.

ويسعى النادي الكتالوني لتدعيم قلب الدفاع، لتعويض رحيل المخضرم خافيير ماسكيرانو إلى الصين، حيث يعتبر الشاب ياري مينا نجم بالميراس الاسم الأقرب، على الرغم من أن برشلونة قد يفضل ضم مدافع مخضرم، يتمتع بالخبرة ويمكنه المشاركة مع الفريق في دوري أبطال أوروبا.

أما الراحلون، فيبدو لاعب الوسط آردا توران المرشح الأبرز للمغادرة في يناير، فيما يُقال أيضاً أن أليكس فيدال وجيرارد ديولوفيو محل اهتمام عدد كبير من الأندية الأوروبية.


Copyright © Palestine News Network, 2003 - 2019

مواضيع ممكن أن تعجبك