وفاة أول شخصية ملكية بفيروس كورونا.. وإسبانيا بؤرة وباء جديدة!

منشور 29 آذار / مارس 2020 - 06:51
الأميرة تيريزا
الأميرة تيريزا

شهد العالم أول وفاة شخصية ملكية نتيجة إصابتها بفيروس كورونا، حيث فارقت الأميرة الإسبانية "ماريا تيريزا" الحياة عن عمر ناهز الـ86 عامًا يوم الجمعة الماضي جراء مضاعفات الفيروس المستجد.

ووفق ما نقله موقع "ميرور" البريطاني، أعلن شقيق "ماريا تيريزا" الأصغر، الأمير "سيكستوس هنري" من عائلة بوربون بارما، وفاة شقيقته وسط تفشي فيروس كورونا أرجاء إسبانيا مما راح ضحيته أكثر من 5 آلاف حالة وفاة.

وتأتي وفاة "تيريزا" بعدما أعلن خبر إصابة الأمير "تشارلز" من العائلة المالكة البريطانية بفيروس كورونا، وعزله هو وزوجته "كاميلا" في قلعة مورال، بالإضافة إلى إصابة رئيس وزراء بريطانيا "بوريس جونسون".

فضلًا عن ذلك، كشف القصر الملكي في موناكو أن الأمير "ألبرت" الثاني مُصاب بفيروس كورونا لكن حالته الصحية لا تستدعي القلق؛ حيث يعتبر أول رئيس دولة تعلن إصابته بالفيروس المميت.

من جهة أخرى، قررت الحكومة الإسبانية سحب ما يزيد عن 9 آلاف جهاز اختبار صيني لتشخيص الإصابة بفيروس كورونا اشترته مؤخرًا، ويعود السبب لعدم ثقتها بدقة المعدات التي صنفتها بأنها لا تتجاوز الـ30 بالمائة.

اقرأ المزيد حول "كورونا" في Buzz بالعربي:

 
 

مواضيع ممكن أن تعجبك