منتخب ألمانيا يبحث عن نفسه في 2019

منتخب ألمانيا يبحث عن نفسه في 2019
2.5 5

نشر 31 كانون الأول/ديسمبر 2018 - 17:48 بتوقيت جرينتش عبر SyndiGate.info

شارك بتقييم المحتوى:

 
PRINT Send Mail
التعليقات (0)
منتخب ألمانيا
منتخب ألمانيا

بعد عام حافل بالكبوات، التي توجت بالخروج المبكر للفريق من الدور الأول لبطولة كأس العالم 2018 بروسيا، يتطلع المنتخب الألماني، إلى التخلص من آثار هذا السقوط، بفريق أعيدت هيكلته وبحماس جديد في صفوف الفريق.

ويستطيع المانشافت اختبار نتائج هذا التغيير من خلال المباريات التي يخوضها في عام 2019، وفي مقدمتها مباراتا الفريق أمام المنتخب الهولندي في تصفيات كأس الأمم الأوروبية المقبلة يورو 2020.

وكان منتخب ألمانيا عانى من عدة كبوات على مدار 2018، وتوجها بالخروج صفر اليدين من الدور الأول (دور المجموعات) في المونديال الروسي، رغم أنه خاض البطولة للدفاع عن لقبه العالمي. وعلى مدار 13 مباراة خاضها في 2018، حقق 4 انتصارات فقط.

ولم يكن سقوطه المدوي في المونديال هو الإخفاق الوحيد له في 2018، بل خرج الفريق صفر اليدين أيضاً من الدور الأول بالنسخة الأولى لدوري أمم أوروبا، وهبط إلى دوري القسم الثاني في هذه البطولة.

صلاح إلى برشلونة رغبة ميسي القديمة
5 أسماء لدعم هجوم ريال مدريد في فترة الانتقالات الشتوية
انتقال مودريتش إلى إنتر يعود للواجهة
نيس يعرض بالوتيلي على ريال مدريد
ميسي ينهي 2018 متفوقاً على رونالدو

وبرز من بين الوجوه الجديدة بالفريق كل من المهاجمين، ليروا ساني وسيرج غنابري إضافة للاعب الوسط الناشئ كاي هافيرتز.

ويستعد المانشافت لمباراتين آخريين مع المنتخب الهولندي، في تصفيات يورو 2020، وذلك ضمن مجموعة، يتوقع أن يعبر منها الفريقان سوياً إلى النهائيات، علماً بأنها تضم معهما منتخبات آيرلندا الشمالية وإستونيا وبيلاروسيا.

وقال لوف: منتخبنا ونظيره الهولندي هما الأقوى ترشيحاً للعبور من هذه المجموعة.

وقال راينهارد غريندل رئيس الاتحاد الألماني لكرة القدم: "المنتخب الهولندي سيكون اختباراً قاسياً، ولكن، بالنظر إلى هذه المجموعة، يجب علينا ببساطة أن نتأهل ليورو 2020".

وأوضح لوف، أنه على الرغم من كون التأهل هو الهدف الأساسي للفريق، فإن أولويات المانشافت أيضاً تضم إعادة بناء الفريق.

وقال: "نرغب في منح المنتخب الوطني هيئة مختلفة بشكل تدريجي. إنها عملية تتطلب الصبر، حيث يتعين علينا أن نمنح اللاعبين الشبان الوقت للنضوج. ورغم هذا، نعلم أننا بحاجة لتحقيق النتائج لنضمن التأهل المباشر إلى يورو 2020".

وأكد لوف أنه يريد اتزاناً بين الوجوه الجديدة وأصحاب الخبرة ولكن لاعبين، مثل توماس مولر، لم يعد تواجدهم في التشكيلة الأساسية أمراً مضموناً.

وافتقد المانشافت للخطط والأفكار في المونديال وخسر أمام المنتخبين المكسيكي والكوري الجنوبي وحالفه التوفيق في مباراة السويد، حيث حقق الفوز في الوقت الضائع للمباراة.

Copyrights © 2018 Abu Dhabi Media Company, All rights reserved.

اضف تعليق جديد

Avatar