كل ما تريد معرفته عن الشوفان

منشور 09 كانون الأوّل / ديسمبر 2018 - 08:25
ساعد الشوفان على خفض مستوى الكوليسترول الكلي
ساعد الشوفان على خفض مستوى الكوليسترول الكلي

يعتبر الشوفان أحد أنواع الحبوب الكاملة ويتميز بعدم احتوائه على الغلوتين، ويوجد الشوفان بأشكال متعددة، منها: جريش الشوفان وهو الشوفان الكامل، والذي يستغرق وقتاً طويلاً خلال عملية الطهي.

ولكنَّ معظم الأشخاص يفضلون استهلاك الشوفان الملفوف أو المطحون، ويُعتبر الشوفان السريع أكثر الأنواع التي تعرضت للمعالجة، وبالتالي فإنَّها تحتاج إلى وقت قليل جداً للطهي، كما أنَّها تتميز بملمسها الطري.

ومن الجدير بالذكر أنَّ الشوفان يستهلك عادة في وجبات الفطور، حيث يتم غليه مع الماء أو الحليب، ويسمى في هذه الحالة عصيدة ويمكن إضافة نكهات مختلفة إلى العصيدة وذلك بإضافة القرفة، أو الفاكهة، أو المكسرات، أو البذور، كما يمكن استخدام الشوفان في أنواع المخبوزات والحلويات المختلفة.

فوائد الشوفان:

1- يساعد الشوفان على خفض مستوى الكوليسترول الكلي، والكولسيترول الضار في الدم، وفي المقابل فإنَّه لا يؤثر بشكل سلبي على مستويات الكوليسترول الجيّد والدهون الثلاثية في الدم، وبالتالي فإنَّه يمكن أن يساعد على تقليل خطر الإصابة بأمراض القلب التاجية.

2- يساعد الشوفان على انخفاض خطر الإصابة بسرطان القولون والمستقيم؛ حيث إنَّه مصدر غنيّ بالألياف، وقد بيّنت إحدى الدراسات أنَّ إضافة 10 غرامات من الألياف يومياً إلى النظام الغذائي يؤدي إلى انخفاض خطر الإصابة بسرطان القولون والمستقيم بنسبة 10%.

3- يساعد الشوفان على تقليل الإصابة بالإمساك؛ وذلك بسبب احتوائه على الألياف التي تساعد على المحافظة على سلاسة حركة الجهاز الهضمي، وبالتالي فإنَّه يمكن أن يساعد على الحد من الإمساك عند كبار السن، مما يقلل بشكل كبير من الحاجة إلى استخدام الأدوية المسهلة.

4- يساعد الشوفان على خفض ضغط الدم؛ حيث إنَّ اتباع نظام غذائي يحتوي على كمية كبيرة من الحبوب الكاملة مثل الشوفان يمتلك الفعالية نفسها لتناول الأدوية المضادة لارتفاع ضغط الدم.

5- يمكن أن يساعد على إنقاص الوزن؛ حيث إنَّه يساعد على زيادة الشعور بالامتلاء، وتحسين الشعور بالشبع، وزيادة جودة النظام الغذائي، وصحة الجهاز الهضمي، والقلب والأوعية الدموية، بالإضافة إلى تحسين عملية التمثيل الغذائي.

6- يحتوي الشوفان على كميات كبيرة من مجموعة من الفيتامينات والمعادن التي تدخل في وظائف الجسم المختلفة، مثل: المنغنيز، والفسفور، والنحاس، والحديد، والزنك، وحمض الفوليك، وفيتامين ب1، وفيتامين ب5 الذي يُعرف بحمض البانتوثينيك، بالإضافة إلى كميات قليلة من الكالسيوم، والبوتاسيوم، وفيتامين ب6، وفيتامين ب3.

7- يعتبر الشوفان مصدر غني بمجموعة من مضادات الأكسدة القوية التي تساعد على تقليل التهاب الشرايين وخفض ضغط الدم.

8- يمكن أن يساعد على خفض استجابة الإنسولين، وخفض مستوى السكر في الدم عند مرضى السكري من النوع الثاني في حال تناول وجبة غنية بالكربوهيدرات.

9- يمكن أن يعزز صحة الجهاز المناعي، وبالتالي فإنَّه يعزز من قدرة الجسم على محاربة مسببات الأمراض المختلفة، كالبكتيريا، والفيروسات، والفطريات، والطفيليات.

10- يمكن أن يساعد وضعه على الجلد على علاج البشرة الجافة والحكة، كما أنَّه يمكن أن يساعد على تخفيف أعراض بعض المشاكل الجلدية، بما في ذلك الإكزيما.

التأثيرات الجانبية للشوفان:
1- يمكن أن تسبب نخالة الشوفان بعض التاثيرات الجانبية عند استهلاكها، مثل الغازات، والانتفاخ، وللتخفيف من هذه الآثار، يمكن البدء بتناول كميات صغيرة، وزيادتها ببطء، وسوف يعتاد الجسم على نخالة الشوفان بمرور الوقت، وستختفي غالباً الآثار الجانبية التي تسببها.

2- يمكن أن يتلوِّث الشوفان بالغلوتين، فعلى الرغم من عدم احتواء الشوفان على الغلوتين، ولكنَّه يمكن أن يزرع في حقول القمح أو الشعير، كما يمكن أن تتم معالجته بالآلات المستخدمة في معالجة الحبوب الأخرى المحتوية على الغلوتين، ولذا يجب على الأشخاص الذين يعانون من عدم تحمل الغلوتين، أو الداء البطني، توخي الحذر عند تناول الشوفان، واختيار الأنواع المعتمدة والموثق بها أنَّها خالية من الغلوتين.

الأهمية الغذائية للشوفان:
يحتوي الشوفان على كميات كافية من فيتامينات E, B والمعادن، كالكالسيوم، والمغنيزيوم، والبوتاسيوم، وبعض المعادن النادرة كالسلينيوم والنحاس، والزنك، والحديد، كذلك تكثر فيه الكيماويات النباتية، مثل: الغلوكان، والأفنانتراميدات فضلاً عن الألياف بنوعيها المنحلة وغير المنحلة، فالألياف غير المنحلّة تفيد الجهاز الهضمي بينما تسهم الألياف غير المنحلّة من التخلّص من الكولسترول الضار بالأوعية والقلب.

طريقة استخدام الشوفان لتقليل الوزن:
لا يعد الشوفان خالياً من السعرات الحرارية، لذلك يؤدي تناول المزيد منه إلى زيادة الوزن كغيره من الأطعمة، خاصة عند إضافة بعض المواد الغنية بالسعرات الحرارية إليه،حيث يتطلب تناوله لخسارة الوزن تجنب إضافة الدهون والسكريات إليه،ويمكن استخدام الشوفان لتقليل الوزن مثلاً عن طريق تناول كوب منه الذي يحتوي على 166 سعرة حرارية فقط، وإضافة نصف كوب من لبن الزبادي قليل الدسم إليه، لتناول فطور يحتوي على 270 سعرة حرارية فقط، وهو الأمر الذي يناسب معظم الأنظمة الغذائية لتقليل الوزن.

يجب عند استخدام الشوفان لتقليل الوزن تجنب إضافة الدهون إليه، وذلك بالابتعاد عن إضافة العسل أو شراب القيقب إلى الشوفان؛ لأنهما يزودان الجسم بالقليل من العناصر الغذائية، والكثير من السعرات الحرارية، بالإضافة إلى ضرورة تجنب إضافة زبدة الفول السوداني، التي تحتوي ملعقتان كبيرتان منها على 188 سعرة حرارية.

فوائد الشوفان للأطفال:
1- من فوائد الشوفان للأطفال تقوية ذاكرة الأطفال، ورفع مستوى التركيز لديهم، وتحسين مستوى الأداء المعرفي والإدراكي.

2- من فوائد الشوفان للأطفال تقوية عمل الجهاز الهضميّ.

3- من فوائد الشوفان للأطفال تقوية عمل جهاز المناعة.

4- حماية جسد الطفل من الإصابة بالأمراض المختلفة، والتي قد يتعرّض لها بسبب البكتيريا والجراثيم المحيطة؛ بفضل احتوائه عى مضادّات الأكسدة.

5- من فوائد الشوفان للأطفال تقوية العظام بشكل عام وعظام الأسنان بشكل خاصّ؛ لاحتوائه على الفيتامينات ومعادن الكالسيوم.

6- تحسين عمليّة الهضم وبالتالي حماية الأطفال من الإصابة بالإمساك.

7- منح الطفل الرّاحة والاسترخاء؛ لاحتوائه على عناصر مهدّئة طبيعيّة.

فوائد الشوفان للرضع:
1- يُعتبر الشوفان نوع من الحبوب الكاملة التي تحافظ على فائدتها الغذائية حتى بعد الطبخ. يساعد على نمو الطفل بشكل أفضل، وذلك لأنّه يحتوي على كميّة كبيرة من الفيتامينات والعناصر المُهمّة في فترة النمو، كالحديد والزنك.

2- تقوية عظم الرّضيع، والمساعدة في نمو الأسنان؛ وذلك لأنّ الشوفان يحتوي على عناصر تساعد على نمو أنسجة العظم، ومن هذه العناصر الكالسيوم.

3- زيادة النمو العقلي للرضيع، فالشوفان يزيد من قدرة الرضيع على التركيز، ورفع مستوى الذكاء لديه، وذلك سيؤثر على تطوّر الدماغ له عندما يكبر.

4- إعطاء النشاط والحيوية للرضيع، فالقيم الغذائية الموجودة في الشوفان لها قدرة على زيادة طاقته.

5- حماية الجهاز الهضمي للرضيع من الاضطرابات، فالشوفان يقيه من الإمساك ومن الإسهال.

6- يمنح شعور الرضيع بالجوع؛ فالشوفان مغذٍ جيّد ويمكن الاكتفاء بوجبة من الشوفان كل خمس ساعات للرضيع إلى جانب حليب الأم، ويمكن تحضير طبق الشوفان للرُّضع في المنزل، وغالباً ما يُخلط الشوفان بأحد أنواع الفاكهة ليعطي فائدة أكبر.

على أي عمر يمكن إعطاء الشوفان للرضع؟

يمكن البدء باستخدام الشوفان المصنوع منزليّاً كطعام للأطفال الرُّضع على عمر ستة أشهر، ويجب الأخذ بعين الاعتبار أن العمر المناسب للبدء بإطعام الأطفال الرُّضع طعاماً صلباً هو سن الشهور السّتة، ويُعدّ دقيق حبوب الشوفان غذاءً جيّداً للبدء به كطعام للأطفال، ويمكن استخدامه بديلاً للأرز، فهو أقل احتمالية لإحداث الإمساك عند الأطفال، والعديد منهم يُفضّلون مذاق الشوفان أكثر من الأرز.

المزيد:
هذا ما يحدث في جسدك عند تناول الشوفان يوميًا
فوائد تناول معلقة من الشوفان لمدة 20 يوم!
شوربة الشوفان للأطفال
طريقة إعداد شوربة الشوفان المفيدة للأطفال


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك